2018 | 14:24 تشرين الثاني 14 الأربعاء
قاسم هاشم: الأب يجب ان يكون عادلا مع أولاده وعندما يسمي نفسه الحريري أبا للطائفة السنية عليه ان يكون منصفا في تمثيلنا | بزّي: الرئيس برّي وضع باسيل في أجواء الحلول و"انشالله خير" | علي بزّي: برّي رأى أن كلام نصرالله ترك الباب مفتوحا على الحل في الأزمة الحكومية وأن الحريري ترك أيضا الباب مفتوحا على الحل | عدد من الجنود الاسرائيليين اجتاز السياج التقني عند نقطة الوزاني الى جانب النهر | ليبرمان: ما حصل من وقف لإطلاق نار مع كل عملية التسوية مع حماس هو خضوع للارهاب ولا وصف لذلك سوى الخضوع للارهاب | وزير الخارجية التركي: نهدف لتعزيز التعاون مع السعودية في كل المجالات | وصول باسيل الى دار الفتوى للقاء مفتي الجمهورية | الصمد لـ"صوت لبنان (93.3)": الرئيس الحريري مستعد لتأليف الحكومة لكن الامر متوقف على النوايا | مصادر "الجزيرة": مقتل متظاهر وإصابة آخرين خلال تفريق قوات يمنية وسعودية لاعتصام بمحافظة المهرة شرق اليمن | قوى الامن: ضبط 972 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 115 مطلوبا بجرائم مخدرات وسرقة واطلاق نار بتاريخ الامس | قوى الأمن: يُرجى من السائقين التروي في القيادة بسبب الأمطار لتجنّب حوادث الإنزلاق | متحدثة باسم الخارجية الأميركية: الولايات المتحدة تستنكر "بأشد العبارات" الهجمات الصاروخية من غزة على إسرائيل وتدعو إلى "وقف دائم" للهجمات على إسرائيل |

حاصباني عرض مشروع التمويل الدولي للصحة ولجنة الخارجية والمغتربين تقره

أخبار محليّة - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 14:29 -

شارك نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني في اجتماع لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين برئاسة رئيس اللجنة النائب ياسين جابر، وعرض حاصباني لتفاصيل القانون الذي يرمي لقبول تمويل من البنك الدولي والبنك الاسلامي للتنمية لقطاع الصحة مخصص لدعم مراكز الراعاية الصحية الاولية المنتشرة على كافة الاراضي اللبنانية ويتخطى عددها 200 مركز وتعالج اكثر من 1.9 مليون شخص على الاراضي اللبنانية، وكذلك دعم المستشفيات الحكومية في تطوير معداتها المستخدمة في غرف الطوارئ بناء على دراسة مفصلة لحاجاتها.

وبعدما اقرت اللجنة القانون، أمل حاصباني ان يحال على الهيئة العامة سريعا كي يقر ويبدأ تنفيذه في العام 2019 لمدة 5 سنوات. تجدر الاشارة الى ان التمويل هو خليط من هبات وقرض ميسر بشكل كبير وضعه البنك الدولي والبنك الاسلامي للتنمية بتصرف لبنان كحالة خاصة من اجل النهوض بالقطاع الصحي وخصوصا الرعاية الصحية الاولية التي تلعب دورا اسياسيا في المنظومة الصحية المتكاملة في لبنان وتخفف اعباء عن المستشفيات وتخفض كلفة الاستشفاء وتقدم لقاحات ورزم صحية ومعاينات مجانية وشبه مجانية للمواطنين خصوصا الاكثر حاجة. وهذه المراكز ستكون مدخلا اساسيا للرعاية الصحية بشكل عام حيث سيكون لديها الملف الصحي لكل مواطن لبناني كشرط اساس لدخول المستشفيات على حساب الدولة اللبنانية.