2019 | 09:12 حزيران 20 الخميس
مخزومي: جلسات إقرار الموازنة هدفها الأساس الحفاظ على مصلحة ودخل المواطن | ريابكوف عن إرسال منظومة باتريوت للشرق الأوسط: موسكو تأسف لعدم وجود علامات على تخلي واشنطن عن نهج التصعيد | رئيس بلدية الحدث لـ"صوت لبنان (100.5)": ماضون بقرار الحفاظ على العيش المشترك ونفتخر بالقرار الذي يدعو المسيحيين للحفاظ على وجودهم | قوى الأمن: توقيف 73 مطلوبا وضبط 937 مخالفة سرعة زائدة امس | مياه لبنان الجنوبي: سبب قطع المياه في القياعة وضع علبة العدادات وتمديداتها غير الصحية وغير الآمنة | حركة المرور كثيفة من المدينة الرياضية باتجاه الكولا وصولاً الى نفق سليم سلام | قاطيشا لـ"صوت لبنان - ضبية": ما نقوله "اتركوا الكفاءة تحكم" ويجب اتباع آلية للتعيينات فالدولة يبنيها الاداريون والمحاصصة لا تبني دولة | قوى الامن: ضبط 937مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 73 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وسلب ونشل بتاريخ الامس | حركة المرور كثيفة من النقاش باتجاه جل الديب وصولا الى الزلقا | التحكم المروري: قتيلان و12 جريحا في 13 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | مسؤول عسكري أميركي: ليس لدينا طائرات مسيرة تعمل جنوب إيران | إسقاط الطائرة المسيرة الأميركية تم بعد دخولها المجال الجوي الإيراني |

كبارة علق على مسار المحكمة الدولية: من دون عدالة تصبح شريعة الغاب هي المعيار

أخبار محليّة - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 13:45 -

أكد وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال محمد كبارة على أن "من دون منطق العدالة فإن شريعة الغاب تصبح هي المعيار، ولذلك فإن جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري يجب أن تكون الحد الفاصل بين زمن الاغتيال والجريمة المنظمة وبين زمن العدالة والقانون".

ورأى كبارة أن "جريمة بحجم اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، كان هدفها هدم الكيان وقتل أمل اللبنانيين بوطن يحكمه القانون، تنتظر محطتين متلازمتين هما الحقيقة والعدالة، فلا معنى للحقيقة من دون تحقيق العدالة بمعاقبة مشروع القتل".

وقال: "لقد مرت 13 سنة على تلك الجريمة، وربما ظن القتلة أنهم فوق المحاسبة، وأن الناس ستنسى، وأن الجريمة ستمر كسابقاتها من دون حساب، لكن الوقائع أثبتت أن اللبنانيين يريدون كشف الحقيقة ويطالبون بتحقيق العدالة وإنزال القصاص".

وختم كبارة بالتأكيد على أن "الرئيس سعد الحريري الذي حمل أمانة الشهيد رفيق الحريري، أثبت أنه ابن هذه المسيرة، وان مفاهيم رفيق الحريري المتسامح محفورة في وجدانه، فلا بحث عن ثأر بل عن حقيقة وعدالة". 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني