2019 | 08:37 تموز 24 الأربعاء
لبنان لمجلس الأمن: للتحرك إزاء التهديدات الإسرائيلية لبنيتنا التحتية بعد ادعاء تل أبيب استغلال إيران ميناء بيروت لتهريب أسلحة لحزب الله | الشرطة المكسيكية تنقذ 150 مهاجراً كانوا مختبئين في مقطورة بدون ماء وطعام لفترة طويلة | هجوم إسرائيلي على نقطة رصد عسكرية بريف درعا في وقت متأخر من مساء أمس | وسائل اعلام اسرائيلية: الجيش الاسرائيلي اعتقل 23 فلسطينيا في الضفة الغربية فجر اليوم | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من قصقص باتجاه بشارة الخوري | قوى الأمن: ضبط 1028 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 84 مطلوباً أمس | المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية: تصريحات ترامب ضد الشعب الافغاني عنصرية وتهدد السلم والامن الدوليين | ارتفاع سعر صفيحتي البنزين 300 ليرة والديزل 200 والغاز 100 ليرة | حمادة لـ"صوت لبنان(93.3)": تطبيق الموازنة والتوجه نحو "سيدر" وازمة النفايات المطلة على لبنان وعلى بيروت تحديدا الى قضية الحدود كلها ملفات تحتاج الى مجلس الوزراء | مصادر "الديمقراطي لـ"البناء": نطالب بانعقاد مجلس الوزراء والتصويت على إحالة حادثة البساتين الى المجلس العدلي وسنقبل بالنتيجة أياً كانت | مصادر "الاشتراكي" لـ"البناء": لا بوادر حلحلة حتى الساعة فأرسلان يرفض كل المساعي الجارية لحل الازمة عبر الركون الى المحكمة العسكرية | يعقوبيان لـ"الشرق الاوسط": التوجه ليس للطعن بمشروع الموازنة ككل إنما ببعض القوانين التي تسمى فرسان الموازنة وهي قوانين دخيلة على الموازنة |

موارنة من اجل لبنان: لحكومة تنصرف لمعالجة المشكلات الاقتصادية والاجتماعية

أخبار محليّة - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 13:00 -

جدد "تجمّع موارنة من أجل لبنان" مطالبته بضرورة الاسراع بتشكيل الحكومة الجديدة، وفق ما افرزته الانتخابات النيابية الأخيرة من نتائج، لتكون حكومة عمل وانجاز، في ضوء تطلعات اللبنانين وهواجسهم واحتياجاتهم.

واعتبر التجمّع أن الهمين الاقتصادي والاجتماعي يتصدران سلّم اولويات اللبنانيين هذه الايام، وهو ما يحتّم على الحكومة العتيدة الانصراف الى معالجة هذه الملفات على قاعدة الرؤية الواضحة والتصميم والمتابعة، وهو ما تشدد عليه بيانات مجلس الاساقفة والمطارنة الموارنة وعظات البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، مع ما تشكّله من بوصلة وصدى لصوت المواطنين وأوجاعهم.

وتوقّف التجمّع عند كلمة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أمام البرلماني الأوروبي، معتبراً أنها حملت موقف لبنان السيادي من قضايا المنطقة، لاسيما لناحية سعي لبنان لتأمين العودة الكريمة والآمنة للنازحين السوريين، ورفض ربطَ النزوح بالحل السياسي الذي قد يطول أمدُه.

كذلك، دعا التجمّع لأخذ العبر من الازمة الاخيرة في مطار بيروت للانطلاق جدّياً في البحث عن حلول مواكبة سياحياً وتجارياً ومن بينها مطارا القليعات وحامات، ما يسهم في اراحة المواطنين من جهة، وتسهيل حاجات لبنان من جهة اخرى.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني