2019 | 09:10 شباط 22 الجمعة
"سانا": الجيش السوري يقصف مقرات لجبهة النصرة في ريف إدلب | بنس إلى كولومبيا الأسبوع المقبل للتعبير عن "الدعم الثابت" لغوايدو | قنبلتان على مولدات في منطقة القبة فجرا | قوات سوريا الديمقراطية تقول إنها ستحاول مرة أخرى اليوم إجلاء المدنيين من الجيب الأخير لداعش شرقي سوريا | إسرائيل ترفض الاعتذار لبولندا بعد اتهامها بالمشاركة بالهولوكوست | مذكرة اعتقال بحق 295 عسكرياً لانتمائهم لغولن​ | "البيت الأبيض": سنترك مجموعة "لحفظ السلام" من 200 جندي بسوريا بعد انسحابنا | السلطات التركية تصدر مذكرة اعتقال بحق 295 عسكريا بتهمة الانتماء لجماعة فتح الله غولن | أسعد درغام لـ"صوت لبنان (93.3)": هل يجب على كل وزير يريد أن يقوم بمهمته استشارة كل الناس؟ وما قام به الغريب كان يجب القيام به والهم الاساسي هو عودة النازحين | مصادر القوات لـ"الجمهورية": انّ أولوية القوات هي الحفاظ على الاستقرار السياسي والانتظام المؤسساتي وتشددها في موضوع النأي بالنفس مردّه إلى حرصها على الاستقرار | مصادر "لبنان القوي" لـ"الجمهورية": كان واضحا انّ وزراء القوات منذ ما قبل دخولهم جلسة مجلس الوزراء يحاولون عرقلة موضوع إعادة النازحين ومنع التكلم مع سوريا للعودة | مصادر قريبة من الحريري لـ"الجمهورية": نص الدستور واضح لجهة إناطة السلطة الإجرائية في مجلس الوزراء مجتمعاً وهو الذي يرسم السياسة العامة للدولة في المجالات كافة |

موارنة من اجل لبنان: لحكومة تنصرف لمعالجة المشكلات الاقتصادية والاجتماعية

أخبار محليّة - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 13:00 -

جدد "تجمّع موارنة من أجل لبنان" مطالبته بضرورة الاسراع بتشكيل الحكومة الجديدة، وفق ما افرزته الانتخابات النيابية الأخيرة من نتائج، لتكون حكومة عمل وانجاز، في ضوء تطلعات اللبنانين وهواجسهم واحتياجاتهم.

واعتبر التجمّع أن الهمين الاقتصادي والاجتماعي يتصدران سلّم اولويات اللبنانيين هذه الايام، وهو ما يحتّم على الحكومة العتيدة الانصراف الى معالجة هذه الملفات على قاعدة الرؤية الواضحة والتصميم والمتابعة، وهو ما تشدد عليه بيانات مجلس الاساقفة والمطارنة الموارنة وعظات البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، مع ما تشكّله من بوصلة وصدى لصوت المواطنين وأوجاعهم.

وتوقّف التجمّع عند كلمة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أمام البرلماني الأوروبي، معتبراً أنها حملت موقف لبنان السيادي من قضايا المنطقة، لاسيما لناحية سعي لبنان لتأمين العودة الكريمة والآمنة للنازحين السوريين، ورفض ربطَ النزوح بالحل السياسي الذي قد يطول أمدُه.

كذلك، دعا التجمّع لأخذ العبر من الازمة الاخيرة في مطار بيروت للانطلاق جدّياً في البحث عن حلول مواكبة سياحياً وتجارياً ومن بينها مطارا القليعات وحامات، ما يسهم في اراحة المواطنين من جهة، وتسهيل حاجات لبنان من جهة اخرى.