2018 | 15:05 تشرين الثاني 21 الأربعاء
لجنة الدفاع تتابع الاثنين تعديل بعض أحكام قانون السير الجديد | باسيل: نتوقف باحترام عند ذكرى استشهاد بيار الجميّل الذي احبّ لبنان وعمل لأجل استعادة سيادته وساهم في صنع الامل للشباب اللبناني | الرئيس بري دعا الى جلسة للجان النيابية المشتركة الخميس المقبل | جعجع: الاستقلال يبقى ناقصا طالما بقي القرار الاستراتيجي العسكري الأمني خارج الدولة وطالما بقي سلاح خارج الدولة | المشنوق: لو قرأوا مسيرة الشهيد الحريري في لبنان وسوريا وإيران لكنّا وفّرنا الكثير من الحروب والدمار والصراعات التي لا تنتهي | الكرملين يندد "بالضغوط القوية" التي مورست خلال عملية انتخاب رئيس الإنتربول | الحريري في ذكرى اغتيال الشهيد بيار أمين الجميل: نتذكر الصديق الوفي والمناضل الشريف من اجل حرية لبنان وديمقراطيته واستقلاله الرحمة لروح بيار وارواح كل شهدائنا | قائد الجيش للعسكريين: شعبكم اليوم يتطلع اليكم بفخر بعدما دحرتم الارهاب بوجهه العسكري ودمرتم البنية التحتية لخلاياه الامنية | قائد الجيش للرئيس عون: على عاتق عهدكم مسؤوليات جسام ملقاة ليس أقلها استكمال المهمات الوطنية فمسيرة وطننا بكل تعقيداتها أثمرت دولة مع كل الضغوط التي عرفتها نجحت في بلورة نموذج مجتمعي متطور | الرئيس عون أكد امام نائب الرئيس الغاني تقدير لبنان لمساهمة بلاده في حفظ السلام فيه وللتضحيات التي يبذلها الجنود الغانيّون في سبيل هذا الهدف | وصول الرئيس عون الى وزارة الدفاع لازاحة الستار عن النصب التذكاري لذكرى الاستقلال الـ75 | رئيس مجلس النواب نبيه بري يصل الى وزارة الدفاع لوضع النصب التذكاري لذكرى الاستقلال الـ75 |

عسيران: الكلام لم يعد يجدي والشعارات ليست خبزا يأكله الإنسان

أخبار محليّة - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 12:26 -

إعتبر عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي عسيران في تصريح اليوم ان "الانتماء الى لبنان يتطلب من القادة اللبنانيين التضحيات في سبيل وطنهم، وها هم اللبنانيون يفاتشون قادتهم بأمور مصالحهم وها هي الحياة الاقتصادية والاجتماعية تتدهور ونحن في زواريب بغنى عنها، وان متطلبات الوطن تبقى أهم من متطلبات اي فريق، وكل اللبنانيين يطالبون بتشكيل حكومة لتقود البلاد الى الطريق السليم، والامل معقود على الحكماء والعقلاء لما فيه مصلحة الوطن الذي يستصرخ الضمائر الحية لاجتراح المعجزات".

وقال: "ان الكلام لم يعد يجدي أمام ما يجري من تباطؤ في عملية تشكيل الحكومة، وعلى المعنيين ان يترفعوا عن الشعارات التي ليست خبزا يأكله الانسان، وعلى الجميع العقلنة في الخطاب وفي تحديد الاحجام التي نتجت عن الانتخابات النيابية الاخيرة التي عسكها التمثيل النيابي لكل فريق نتيجة الكلام الذي قاله الناخبون في صناديق الاقتراع، ونأمل ان يتم تأليف الحكومة لتتولى أمور البلاد والعباد".

وحول موضوع القرار الاميريكي وقف تمويل الاونروا، قال النائب عسيران: "ان السياسة الاميريكية لم تكن يوما إلا سياسة ما تراه اسرائيل، واميركا لا تعمل إلا لمصلحة اسرائيل. والموقف الاميركي والقرار الاميركي بحجب المساعدات والتمويل عن الاونروا جائر يدل على تنفيذ سياسة اسرائيل، وها هم الاميركيون دمروا العراق وأقاموا المؤامرات في سوريا وشنوا الحرب عليها ويستمرون في تدميرها تنفيذا لمخططات لا تخدم سوى اسرائيل. وتستمر السياسة الاميريكية بتدمير الدول العربية واحدة بعد الاخرى. وقرارهم ضد الاونروا انما يهدف الى القضاء عليها بهدف التوطين. ولبنان لا يستطيع ان يتحمل اي انعكاسات سلبية لوقف تمويل الاونروا لأن اللبنانيين سافروا الى الخارج واقتحموا الادغال ليعيشوا عيشا كريما، والعرب لا يتحركون لمواجهة السياسة الاميركية ويقضون اوقاتهم في خلافات صغيرة في ما بينهم وإن تحركوا فإنهم لا يتفقون على مواجهة المرحلة بوحدة موقف انما بانقسامات في المواقف والآراء ولا يحصدون إلا الخيبة طالما انهم لم يناصروا فلسطين وقضيتها العادلة منذ الاحتلال الاسرائيلي لها وتخلوا عن دعم لبنان في مواجهة اسرائيل ويواصلون مؤامرتهم المكشوفة على سوريا والمستفيد الوحيد والاول هي اسرائيل".