2018 | 09:54 تشرين الثاني 14 الأربعاء
الصمد لـ"صوت لبنان (93.3)": الرئيس الحريري مستعد لتأليف الحكومة لكن الامر متوقف على النوايا | مصادر "الجزيرة": مقتل متظاهر وإصابة آخرين خلال تفريق قوات يمنية وسعودية لاعتصام بمحافظة المهرة شرق اليمن | قوى الامن: ضبط 972 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 115 مطلوبا بجرائم مخدرات وسرقة واطلاق نار بتاريخ الامس | قوى الأمن: يُرجى من السائقين التروي في القيادة بسبب الأمطار لتجنّب حوادث الإنزلاق | متحدثة باسم الخارجية الأميركية: الولايات المتحدة تستنكر "بأشد العبارات" الهجمات الصاروخية من غزة على إسرائيل وتدعو إلى "وقف دائم" للهجمات على إسرائيل | مجلس الامن يعقد اجتماعا مغلقا لبحث التطورات في غزة | منسق مكافحة الإرهاب في الخارجية الأميركية: نطالب قطر ببذل جهد أكبر لوقف تمويل الإرهاب | مصادر للـ"ال بي سي": الاجتماع بين باسيل وجنبلاط ذو شقين الأول تثبيت العلاقة الثنائية والثاني تبادل الأفكار بشأن الحلول الممكنة لحل العقدة الحكومية | مصادر مطلعة على مواقف باسيل للـ"ام تي في": الحل موجود وباسيل لديه خيوط لانجاح مبادرته وهو متمسك بها | الخارجية الأميركية: نجل أمين عام حزب الله السيّد حسن نصر الله ضمن قائمة العقوبات الأميركية | العربية: واشنطن ستعلن مزيدا من العقوبات والإجراءات ضد حزب الله | "ام تي في": حزب الله لن يقبل بطرح الحريري ومصرّ على توزير نائب من النواب السنّة المستقلّين |

رئيس الهيئة العليا للتأديب: "لو عندي دكانة فلافل ما بقعد دقيقة بالقضاء"

أخبار محليّة - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 11:34 -

أثار رئيس الهيئة العليا للتأديب القاضي مروان عبود ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي وتداول رواد المواقع مقطع فيديو من حلقة على قناة "المنار" حلّ فيها القاضي عبود ضيفا.

عبود، رأى أن "هناك انهياراً وتدنياً في مستوى الخدمات وسوء تصرف من قبل الموظفين العموميين، مشدداً على وجوب عدم انتظار الحكومة، ولافتاً الى أن ثلثي الدولة معطوب "تلت بيقبض وتلت ما بيشتغل وتلت اوادم".
واعتبر أنه يجب طرد نصف الموظفين في الدولة اللبنانية بتهم الفساد.
واذ لفت الى أن ماكينة الدولة لا تزال عاجزة ومشلولة حتى الآن، سأل عن المسؤول عن هذا الوضع.
وقال في النهاية بالعاميّة: " لو عندي دكانة فلافل ما بقعد دقيقة بالقضاء، بروح بيع فلافل بضل اشرف... لكن امكاناتي المادية لا تسمح لي روح لغير محل. مع ذلك رح يضل عندي أمل، أنا محكوم بالأمل، وما فيي عيش بلاه".