2018 | 01:34 أيلول 22 السبت
وزير خارجية إيران: إدارة ترامب تهديد حقيقي لمنطقتنا وللسلام والأمن الدوليين | وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: أخبرنا الإيرانيين أننا سنتحرك فورا إذا تعرضنا لأي هجوم حتى لو من قبل وكلائهم وسنرد على الفاعل الأساسي | طعن ثلاثة رضع وبالغين اثنين في مركز لرعاية الأطفال في نيويورك | دونالد ترامب: سأترأس اجتماع مجلس الأمن الدولي حول إيران الأسبوع المقبل | رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أكثر إنسانية منه | نيكي هايلي: إيران داست على سيادة لبنان | مستشار رئيس الحكومة لشؤون النازحين السوريين نديم المنلا للـ"ال بي سي": عقبات العودة هي في التمويل والضمانات التي على الحكومة السورية تأمينها | ممثلة مفوضية اللاجئين ميراي جيرار للـ"ال بي سي": العودة مرهونة بارادة النازحين السوريين انفسهم | جوني منير للـ"ام تي في": ليس هناك مبادرة فرنسية لحل العقدة الحكومية وانما تحرك للسفير الفرنسي الذي حمل رسالة من ماكرون إلى الرؤساء الثلاثة للاسراع بتشكيل الحكومة | ابي خليل للـ"ال بي سي" عن ازمة الكهرباء: وزارة المال حجزت الاموال وهي في اطار تحويل السلفة الى مؤسسة كهرباء لبنان | مصادر ديبلوماسية فرنسية للـ"ام تي في": فرنسا لا تملك خريطة طريق لحل أزمة التشكيل والرئيس ماكرون لن يلتقي الرئيس عون ضمن الجمعية العمومية للامم المتحدة | مصادر الـ"ام تي في": الرياشي لم يتناول موضوع تشكيل الحكومة مع الرئيس عون ولم يكن موفدا من جعجع ولم يحمل اي رسالة من معراب |

جعجع يهنئ سكوت جون موريسون لتوليه منصب رئاسة الحكومة الأسترالي

أخبار محليّة - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 10:54 -

وجّه رئيس حزب "القوّات اللبنانيّة" سمير جعجع رسالة تهنئة لرئيس الحزب اللبرالي الأسترالي سكوت جون موريسون بمناسبة توليه منصب رئاسة الحكومة الأستراليّة، وقد جاء في الرسالة:

السيّد رئيس الوزراء الأسترالي،

أتوجه بالتهنئة لكم على انتخابكم زعيماً للحزب اللبرالي الأسترالي ومن ثم الرئيس الثلاثون لمجلس الوزراء الأسترالي.
إني لأحتفظ بذكريات طيّبة لزيارتي الأخيرة إلى أستراليا حيث تم تكريمي من قبل البرلمان وتم الترحيب بي من قبل رئيسه لحضور انعقاد إحدى الجلسات النيابيّة. إنّها بالفعل للحظات غالية وخالدة حملتها معي لدى عودتي إلى لبنان ورحت أرويها يومها إلى مواطني.
لا بد من الإقرار أنكم ولسنوات عديدة، لطالما أظهرتم تضامناً حقيقياً مع قضيّة المهاجرين ولا سيّما من يهاجر من الشرق الأوسط إلى أسترالي وتحديداً هجرة اللبنانيين التقليديّة إلى بلادكم والتي رعيتموها يوم كنتم وزيراً للهجرة وأمن الحدود وما زلتم تشملوها برعايتكم في أي موقع كنتم تخدمون به بلادكم.
إن تبوأكم كرسي رئاسة مجلس الوزراء إنما هو مسار نبيل ومحق منحكم إياه من سبقوكم على أساس احترام والثقة بشخصكم، ومن هذا المنطلق فإننا نحن أيضاً لدينا ذات الثقة والإيمان بشخصكم ونحن نتطلّع من الخارج إلى أستراليا لما لها من دور عظيم في صنع السلام وكونها لاعب رئيسي في النظام العالمي.
من البديهي أنكم أتيتم إلى البرلمان الأسترالي حاملين إرثاً غنياً ومدعاةً للفخر كونكم تتحدرون من سلالة السيّدة ماري غيلمور الغنيّة عن التعريف إذ ينظر إليها باعتبارها من أهم برلمانيي الأمة الأستراليّة.
لقد حصلت "القوّات اللبنانيّة" في أستراليا على فرصة كريمة وعادلة لإسماع صوتها والسماح لها في طرح أمور ذات صلة بالشرق الأوسط. كما أنكم منحتم آذاناً صاغية واهتماماً ملحوظاً بالنسبة إلى وطننا لبنان ومحاولته خوض الديمقراطيّة البرلمانيّة. سيما وأن هناك الكثير من المواطنين الأستراليين من ناخبيكم وعلى امتداد الأراضي الأستراليّة يتشاركون الإرث اللبناني ويفاخرون بكونهم استراليين من أصول لبنانيّة، هؤلاء هم أيضاً قلقون ومهتمون بأن يكون موطنهم الأصلي الذين يتحدرون منه ترعاه العدالة والديمقراطيّة تماماً كحال بلادكم التي فتحت ذراعيها لإستقبالهم ذات يوم.
إنني أتطلّع للتداول وإياكم بملفات ذات اهتمام مشترك تتعلّق بالشرق الأوسط وتحديداً بمحنة المسيحيين مع علمي المسبق أنكم تحترمون كل المجموعات الدينيّة لا سيّما تلك التي سجّلت حضوراً ودوراً مشرفاً داخل أي مجتمع وجدت فيه.
وفي الختام، ومتى قرّرتم – مع الأمل أن يكون في القريب العاجل – زيارة لبنان، فستكونون موضع ترحيب ولنا ملء الثقة أن زيارتكم للبنان ستكون واحدة من أولى رحلاتكم بعد تبوئكم رئاسة مجلس الوزراء.
بارك الرب جهودكم وسعيكم لتحقيق كل تطلعاتكم، لا سيما في ظل ما تواجهه أرضكم الغالية من جفاف سائلينه تعالى مساعدة أولائك المزارعين الذين يعانون من غضب الطبيعة معاناة لا يستحقونها، على أمل أن تنتهي معاناتهم برحمته وعدله.

تفضلوا بقبول فائق الاحترام