2019 | 09:13 حزيران 20 الخميس
مخزومي: جلسات إقرار الموازنة هدفها الأساس الحفاظ على مصلحة ودخل المواطن | ريابكوف عن إرسال منظومة باتريوت للشرق الأوسط: موسكو تأسف لعدم وجود علامات على تخلي واشنطن عن نهج التصعيد | رئيس بلدية الحدث لـ"صوت لبنان (100.5)": ماضون بقرار الحفاظ على العيش المشترك ونفتخر بالقرار الذي يدعو المسيحيين للحفاظ على وجودهم | قوى الأمن: توقيف 73 مطلوبا وضبط 937 مخالفة سرعة زائدة امس | مياه لبنان الجنوبي: سبب قطع المياه في القياعة وضع علبة العدادات وتمديداتها غير الصحية وغير الآمنة | حركة المرور كثيفة من المدينة الرياضية باتجاه الكولا وصولاً الى نفق سليم سلام | قاطيشا لـ"صوت لبنان - ضبية": ما نقوله "اتركوا الكفاءة تحكم" ويجب اتباع آلية للتعيينات فالدولة يبنيها الاداريون والمحاصصة لا تبني دولة | قوى الامن: ضبط 937مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 73 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وسلب ونشل بتاريخ الامس | حركة المرور كثيفة من النقاش باتجاه جل الديب وصولا الى الزلقا | التحكم المروري: قتيلان و12 جريحا في 13 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | مسؤول عسكري أميركي: ليس لدينا طائرات مسيرة تعمل جنوب إيران | إسقاط الطائرة المسيرة الأميركية تم بعد دخولها المجال الجوي الإيراني |

حزب الله افتتح المراسم العاشورائية في الجنوب

أخبار محليّة - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 10:41 -

افتتحت المراسم العاشورائية للعام 2018-1440 بإقامة المجالس الحسينية في العديد من قرى وبلدات ومدن الجنوب.

ففي مدينة صور، أقام "حزب الله" المجلس العاشورائي المركزي في مجمع الإمام الحسين، في حضور راعي أبرشية صور للطائفة المارونية المطران شكر الله نبيل الحاج، مسؤول منطقة الجنوب الأولى في الحزب أحمد صفي الدين، وعدد من علماء الدين وفاعليات وشخصيات وحشد من الأهالي.

صور
البداية كانت مع تلاوة آيات بينات من القرآن الكريم، ثم رفع عدد من عوائل الشهداء يرافقهم صفي الدين راية عملاقة للإمام الحسين أمام المجمع، قبل أن تؤدي ثلة من مجاهدي المقاومة قسم العهد والوفاء بالسير على نهج الإمام الحسين.

بعدها تحدث المطران الحاج فقال: "إن الشهادة فعل حب وعطاء ذات بلا حدود، ولقد قال فيها السيد المسيح "ما من حب أعظم من أن يبذل الإنسان نفسه عن أحبائه". وأشار إلى أن "الظالمين والظلاميين يتوهمون حين يعتقدون أن المقاومين الحاملين دماءهم على أكفهم من أجل قضيتهم هم مشاريع ضحايا وانتحاريون، لا يقيمون وزنا للحياة، فالشهداء هم أحباب الحياة، لا طلاب عنف وتدمير وانتحار، فهم يتقنون العيش مع الآخرين ومن أجل الآخرين، ويعشقون الحياة النبيلة والشريفة والنقية، وشعارهم كربلائي، هيهات منا الذلة، ورائدهم قول الإمام علي "رحم الله امرئ رأى حقا فأعان عليه، أو رأى جورا فرده".

وفي الختام، تلا الشيخ خير الدين شريف السيرة الحسينية قبل أن تقام لطمية حسينية للرادود يوسف سعد.

بنت جبيل
وفي مدينة بنت جبيل، أقام "حزب الله" المجلس العاشورائي المركزي في "مجمع أهل البيت"، في حضور عضو قيادة منطقة الجنوب الأولى في الحزب الشيخ أحمد مراد، وعدد من العلماء والفاعليات والشخصيات، وحشد من الأهالي.

وبعد تلاوة آيات بينات من القرآن الكريم، تحدث الشيخ مراد فشدد على أنه "لا يمكن لمن يملك الروح المجاهدة والمقاومة أن يشعر يوما بالعار أو يندم يوما على سلوك هذا الطريق، بل سيندم كل من يترك هذا الطريق وتخلف عن هذا الركب ونفض يده من نهج المقاومة الإسلامية، فهذا الخط الذي حمى بلدنا ومنطقتنا ومقدساتنا، حتى أصبحنا اليوم نملي على أعدائنا لا العكس".

وفي الختام تلا السيد إسماعيل حجازي السيرة الحسينية العطرة، قبل أن تقام لطمية حسينية للرادود محمد ياسين.

قانا
وفي بلدة قانا الجنوبية، أقام "حزب الله" مجلسا عاشورائيا في باحة سيد الشهداء، في حضور عدد من العلماء والفاعليات وحشد من الأهالي، حيث تلا السيرة الحسينية العطرة القارئ السيد حسين مرتضى.

الشهابية
وعند روضة "شهداء المقاومة الإسلامية" في بلدة الشهابية، أقام "حزب الله" لطمية عاشورائية للرادود حسن حرب، شارك فيها حشد كبير من الأهالي الذي رفعوا صور الشهداء ولطموا الصدور.

سلسلة مجالس
كما وأقيمت المجالس العاشورائية في بلدة رشكنانيه، حيث تلا السيرة الحسينية السيد علي هاشم، في حضور حشد من الأهالي. وفي بلدة ديرعامص تلا السيرة الحسينة العطرة السيد نادر نصار وسط حضور من أهالي البلدة. وفي بلدة عيترون تلا السيرة الحسينية العطرة الشيخ علي مدني. وفي بلدة المجادل تلا السيرة الحسينية الشيخ محمد جلوس. وفي محلة المساكن في مدينة صور، تلا السيرة الحسينية الشيخ محمد صادق بور. وفي بلدة حناويه تلا السيرة الحسينية الشيخ علي مديحلي. وفي محلة الحوش في مدينة صور تلا السيرة الحسينة القارئ حسين الزين في حضور حشد من الأهالي.

كشافة المهدي
كما وأحيت مفوضية جبل عامل في "كشافة الإمام المهدي" في مدن وقرى الجنوب، المجالس العاشورائية العامرة بالكشفيين، حيث توافدت الجموع الكشفية إلى ساحات العزاء مجددة مآتم الحزن مواساة لأهل البيت، مشاركة في المجالس المتنوعة التي أقيمت على امتداد المنطقة.

ففي أفواج البازورية، يانوح، الحوش، سلعا، صريفا، باتوليه والعباسية، تنوعت فقرات الإحياء تخللها مسارح دمى، مشاهد مسرحية، حلقات اللطم، عروض "سلايد" وقصص عاشورائية. وتليت القصائد في حب الحسين وصدحت الحناجر بالتلبية لنداء ألا من ناصر.


 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني