2019 | 22:24 كانون الثاني 17 الخميس
عطاالله للـ"أم تي في": حركة امل قصرت في ملف موسى الصدر على المستوى القانوني والدستوري قبل اليوم بكثير وكان بامكانهم القيام بخطوات مهمة قبل اليوم ولم يقوموا بها | هاني قبيسي للـ"أم تي في": ما قام به مناصري حركة أمل كان تصرف عفوي لم تصدر لهم أوامر بالقيام به وكنا ننتظر موقفا من الدولة اللبنانية اتجاه قضية موسى الصدر ولم تصدر هذه الأخيرة أي موقف | عطالله للـ"أم تي في": ما قام به مناصري أمل أساء الى صورة لبنان ومحاولة حصر الملف بحركة أمل فيه اساءة الى الملف والى اللبنانيين وهو تصغير للقضية فالامام موسى الصدر يمث وجدان المسيحيين بشكل خاص | فيصل كرامي: "يلي بدو حقوقه ما بيتعدى على حقوق الآخرين وهيك منبني الوطن" | تحالف دعم الشرعية في اليمن يؤكد إصدار 206 تصريحا للسفن المتوجهة إلى الموانئ اليمنية خلال 4 أيام | قتيلان في اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين في العاصمة السودانية الخرطوم | السائق القطري ناصر العطية يفوز بلقب "رالي دكار" 2019 للمرة الثالثة | باسيل: "رجع الفصل واضح بين الاستقلاليين والتبعيين وناس بتقاتل لتحصّل حقوق وناس مستسلمة على طول الخط بتقاتل بس يلّلي عم يقاتلوا وطعن ضهر وخواصر مش بس فينا بالعالم وحقوقهم" | السفير السوري للـ"او تي في": تلقينا الدعوة إلى القمة من رئاسة الجمهورية اللبنانية ونقدر العلاقة الاخوية ولكن الجامعة العربية ارتكبت خطيئة وليس خطأ مع سوريا فمن الطبيعي ان تغيب سوريا عن القمة | انطوان شقير للـ"او تي في": في حال عدنا إلى تواريخ القمم التي سبقت لا يكون الحضور دائماً مئة بالمئة على صعيد رؤساء الدول والموضوع الليبي احدث بلبلة في اللحظات الاخيرة | حاصباني للـ"ام تي في": الكنيسة الارثوذوكسية لا تضم كنيسة واحدة وانما مجمعا واحدا وكلنا أبناء الكنيسة ومنفتحون على الجميع وكلام الاسد غير واقعي وللفصل بين السياسة والكنيسة | تيريزا ماي: لا يمكن استبعاد الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق |

برازيلي من أصول لبنانية يخوض الانتخابات الرئاسية بدلا من دا سيلفا

أخبار محليّة - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 10:23 -

قال أحد كبار مسؤولي حزب العمال البرازيلي، إن الرئيس السابق المسجون حالياً لويس إيناسيو لولا دا سيلفا تنحَّى، أمس الثلاثاء 11 أيلول 2018، حتى يمكن ترشح نائبه للرئاسة في الانتخابات التي تجري الشهر المقبل. وقررت اللجنة التنفيذية الوطنية لحزب العمال أن يكون فرناندو حداد ذو الأصول اللبنانية، مرشح الحزب في انتخابات الرئاسة التي تجري في السابع من تشرين الأول، وذلك حسبما قال فرناندو بمينتيل، عضو اللجنة وحاكم ولاية ميناس جيرايس.

وأدت إدانة لولا بالفساد إلى منع ترشحه. وبحسب موقع BCC، فإن دا سيلفا كتب من زنزانته خطاباً إلى أنصاره، الذين يخيّمون خارج السجن لمدة 5 أشهر، مطالبين بإطلاق سراحه وترشحه للرئاسة، وتمت قراءته عليهم. وقال الرئيس السابق، الذي حكم البلاد من كانون الثاني 2003 حتى كانون الأول 2010، إنه لن يخوض الانتخابات المقررة في 7 تشرين الأول. كما أعلن أن رفيقه حداد هو أنسب من يواصل المهمة ويخوض الانتخابات.

ويعد "لولا" أول رئيس للبرازيل من الطبقة العاملة، وأكثر الساسة شعبية، على الرغم من مواجهته عدة محاكمات بشأن الفساد، وكان يأمل أن توافق المحكمة العليا على طعن لمنحه مزيداً من الوقت بعد أن أمهلت المحكمة الانتخابية العليا الأسبوع الماضي الحزب حتى يوم الثلاثاء لاختيار مرشحه.

ولكن لولا قرر أخيراً أن الوقت حان لتسليم الراية لحداد، بسبب الموعد النهائي الذي حددته المحكمة، وعدم المجازفة بإلغاء المحكمة الانتخابية لأصوات لحزبه. وفرناندو حداد، المرشح الجديد، هو وزير سابق للتربية، ولديه شهرة بسيطة خارج ساو باولو، حيث شغل منصب رئيس البلدية. وقال مصدران على اطلاع على قرار لولا، إنه تم إعلان القرار، أمس الثلاثاء، في مدينة كوريتيبا بجنوب البرازيل، حيث يقبع لولا في السجن منذ نيسان لقضاء حكم بالسجن 12 عاما لإدانته بتلقّي رِشى. وطلب المصدران عدم نشر اسميهما؛ لأنهما غير مخولين بالتحدث علناً بشأن هذا الأمر.