2018 | 21:06 تشرين الثاني 16 الجمعة
ابو زيد لـ"الميادين": الوزير باسيل يقوم بمسعى توفيقي اليوم بتكليف من فخامة الرئيس ميشال عون وهو ينسّق بين كل الفرقاء ونأمل ان يصل مسعاه الى نتيجة | مصادر مطلعة للـ"ام تي في": باسيل سيلتقي النواب الستة وخلال اللقاء سيجري اتصالا بالحريري ويطلب منه لقاءهم | مصادر مواكبة لمسار التشكيل للـ"ام تي في": ما يقترحه باسيل ليس حلا معلبا بل طرحا ديناميكيا قابلا للتطوير والتعديل وهدفه فتح خط مباشر بين الرئيس المكلف والنواب السنة الستة | ترامب: أنهيت الإجابة عن أسئلة المحقق مولر بشأن الدور المزعوم لروسيا في الانتخابات الأميركية عام 2016 | "الخارجية" الروسية: لا أساس للتشكيك بقدرة السعودية على التحقيق بمقتل خاشقجي على مستوى مناسب وتسييس القضية أمر غير مقبول | وزارة الخارجية في صنعاء: معالجة الوضع الاقتصادي والإنساني في اليمن تتطلب وقف العدوان ورفع الحصار وفتح المعابر | منسق المساعدات الإنسانية في اليمن يدين ما فعله الحوثيون خلال الأشهر الماضية من انتهاكات لحقوق الإنسان واستخدام مخازن المساعدات كملاذات آمنة | جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام الدوير النبطية نقل الى مستشفى النجدة الشعبية للمعالجة | رئيس بلدية بيروت: الفيضانات في الرملة البيضاء سببها الرئيسي إغلاق المجرور الذي يحتوي على خطوط تصريف مياه الأمطار بالاسمنت وما حصل مرفوض ومن تعدى على أملاك بلدية بيروت سيحاسب | قوى الامن: لا صحة لما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي ولا سيما عبر تطبيق "واتساب" حول صدور نتائج التطوع بصفة دركي ورقيب متمرن | الخارجية اللبنانية: البخاري نفى في اتصال خبر طلبه منع قرع اجراس الكنائس قرب السفارة السعودية | الشرطة اليونانية تقفل طرقات ومداخل العاصمة اثينا للاشتباه بوجود عبوة ناسفة |

ابو الحسن: اعلموا بأننا لم نبدأ بعد!

أخبار محليّة - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 10:19 -

القى النائب هادي ابو الحسن كلمة في مؤتمر "نضال لأجل الإنسان" في البريستول معتبراً انّ هذه المناسبة عزيزة، "بأن نلتقي لنشهدَ انطلاقةَ مساحةٍ جديدةٍ من النضال التقدّمي من أجل الإنسان، فيما تُنتَهك باستمرارٍ حقوق الإنسان، من فلسطين إلى سوريا فلبنان!"

وقال: "أما وقد عادت فرقةُ الشتامين لأدبياتها فسنبقى في عليائنا حيث نحن وسنترفع أكثر وأكثر ولن ننزلق الى هذا الدرك السحيق من الإسفاف والتخاطب الهابط."

واضاف ابو الحسن: "اعلموا بأننا لم نبدأ بعد، فابشروا واستعدوا، او تواضعوا وتراجعوا، وراعوا المصلحة الوطنية التي هي عندنا فوق كل إعتبار والتي يجب أن تبقى عند الجميع فوق كل اعتبار".

وتابع: "قلنا كلمتنا وسنمضي في مسيرتنا ونضالنا من أجل بناء الدولة التي بها نحلم وإليها نطمح، دولة الطائف بكل مندرجاته لا دولة الدستور المنقوص والقوانين الإنتقائية".