2019 | 06:33 كانون الثاني 18 الجمعة
هل استبدل كنعان الرياشي بعدوان لاستكمال "اوعى خيّك"؟ | عطاالله للـ"أم تي في": حركة امل قصرت في ملف موسى الصدر على المستوى القانوني والدستوري قبل اليوم بكثير وكان بامكانهم القيام بخطوات مهمة قبل اليوم ولم يقوموا بها | هاني قبيسي للـ"أم تي في": ما قام به مناصري حركة أمل كان تصرف عفوي لم تصدر لهم أوامر بالقيام به وكنا ننتظر موقفا من الدولة اللبنانية اتجاه قضية موسى الصدر ولم تصدر هذه الأخيرة أي موقف | عطالله للـ"أم تي في": ما قام به مناصري أمل أساء الى صورة لبنان ومحاولة حصر الملف بحركة أمل فيه اساءة الى الملف والى اللبنانيين وهو تصغير للقضية فالامام موسى الصدر يمث وجدان المسيحيين بشكل خاص | فيصل كرامي: "يلي بدو حقوقه ما بيتعدى على حقوق الآخرين وهيك منبني الوطن" | تحالف دعم الشرعية في اليمن يؤكد إصدار 206 تصريحا للسفن المتوجهة إلى الموانئ اليمنية خلال 4 أيام | قتيلان في اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين في العاصمة السودانية الخرطوم | السائق القطري ناصر العطية يفوز بلقب "رالي دكار" 2019 للمرة الثالثة | باسيل: "رجع الفصل واضح بين الاستقلاليين والتبعيين وناس بتقاتل لتحصّل حقوق وناس مستسلمة على طول الخط بتقاتل بس يلّلي عم يقاتلوا وطعن ضهر وخواصر مش بس فينا بالعالم وحقوقهم" | السفير السوري للـ"او تي في": تلقينا الدعوة إلى القمة من رئاسة الجمهورية اللبنانية ونقدر العلاقة الاخوية ولكن الجامعة العربية ارتكبت خطيئة وليس خطأ مع سوريا فمن الطبيعي ان تغيب سوريا عن القمة | انطوان شقير للـ"او تي في": في حال عدنا إلى تواريخ القمم التي سبقت لا يكون الحضور دائماً مئة بالمئة على صعيد رؤساء الدول والموضوع الليبي احدث بلبلة في اللحظات الاخيرة | حاصباني للـ"ام تي في": الكنيسة الارثوذوكسية لا تضم كنيسة واحدة وانما مجمعا واحدا وكلنا أبناء الكنيسة ومنفتحون على الجميع وكلام الاسد غير واقعي وللفصل بين السياسة والكنيسة |

تقرير: أحد مهاجمي الأجانب في كيمنيتس كان موظفا أمنياً

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 09:08 -

كشف تقرير بثته القناة الألمانية الثانية (ZDF) أنّ أحد المهاجمين الذين أظهرهم الفيديو مشاركين في الضرب في كيمنيتس كان يعمل مع فريق أحدى الشركات الأمنية التي أبعدته عن العمل حال انتشار الفيديو في كل مكان.أشار تقرير إعلامي نشرته القناة الثانية الألمانية اليوم (الثلاثاء 11 أيلول/ سبتمبر) إلى أن رجلا يشتبه أنه هاجم أشخاصا أجانب خلال أحداث مدينة كيمنيتس شرقي ألمانيا، كان موظفا بشركة أمن تعمل على مستوى ألمانيا. وجاء في برنامج "فرونتال 21" الإخباري بقناة "ZDF" أن متحدثا باسم شركة "سيكيوريتاس" للأمن بألمانيا أكد أن الشركة على علم بالحادث والموظف.ونقل البرنامج عن المتحدث قوله إنه تم "الاستغناء عن الموظف على الفور" في نهاية شهر آب/ أغسطس الماضي بالفعل، "أي بعد أقل من 12 ساعة من معرفتهم بمقطع الفيديو" الذي يظهر فيه. جدير بالذكر أن هانز-غيورغ ماسن رئيس الهيئة الاتحادية لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية بألمانيا) كان قد شكك في مصداقية هذا الفيديو في بادئ الأمر. وقال المتحدث باسم شركة الأمن أيضا: "شركة سيكيوريتاس ليس لديها أي تسامح تجاه أي فكر يميني متطرف أو معادي للأجانب". يذكر أنه تم تنظيم مظاهرة بمبادرة من الجماعة اليمينية "كاوتيك كمنيتس" على خلفية مقتل رجل ألماني من أصل كوبي يبلغ من العمر 35 عاماً في المدينة في وقت مبكر من صباح يوم 26 آب/ أغسطس الماضي، أي نفس يوم المظاهرة التي شارك فيها الرجل المشتبه به. م.م/ ع.خ (د ب أ)