2019 | 16:20 نيسان 20 السبت
علي حسن خليل مهنئا بالفصح عبر "تويتر": على أمل أن ينهي وطننا مسير آلامه ليبزغ النور ويصل القيامة التي يستحقها | الشرطة فرقت تظاهرات بعد حوادث شغب وإحراق سيارات في باريس | القوات المعارضة لحفتر تبدأ هجوماً مضاداً قرب طرابلس الليبية | جنبلاط للـ"او تي في" عما اذا كان يقصد بوصعب بتغريدته امس: يعود امر التفسير لكم واقصد مزاريب الهدر | أبو الحسن للـ"ام تي في": هناك صراع بيننا وبين "التنين" وهو الدين العام فإمّا نغلبه أو يغلبنا وللخروج سريعاً بموازنة | الشرطة الفرنسية توقف 126 شخصا أثناء احتجاجات السترات الصفراء اليوم | حبشي: هناك أبواب هدر كثيرة بالدولة يجب إقفالها والالتفات إلى الأملاك البحرية ومعرفة إدارة الأزمات المالية ومحاربة الفساد | "روسيا اليوم": أعمال شغب في باريس والشرطة تطلق الغازات المسيلة للدموع بكثافة | الشرق الأوسط: انفجار وإطلاق نار قرب وزارة الاتصالات الأفغانية | هيومن رايتس ووتش: التعديلات الدستورية المطروحة في استفتاء شعبي بمصر ترسخ القمع وتعزز الحكم السلطوي | السيسي ادلى بصوته في استفتاء على تعديلات دستورية تمدد حكمه في مصر | رئيس مجلس الشورى السعودي: نطالب بوضع قوائم بأسماء المنظمات الإرهابية والدول الداعمة لها |

تقرير: أحد مهاجمي الأجانب في كيمنيتس كان موظفا أمنياً

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 09:08 -

كشف تقرير بثته القناة الألمانية الثانية (ZDF) أنّ أحد المهاجمين الذين أظهرهم الفيديو مشاركين في الضرب في كيمنيتس كان يعمل مع فريق أحدى الشركات الأمنية التي أبعدته عن العمل حال انتشار الفيديو في كل مكان.أشار تقرير إعلامي نشرته القناة الثانية الألمانية اليوم (الثلاثاء 11 أيلول/ سبتمبر) إلى أن رجلا يشتبه أنه هاجم أشخاصا أجانب خلال أحداث مدينة كيمنيتس شرقي ألمانيا، كان موظفا بشركة أمن تعمل على مستوى ألمانيا. وجاء في برنامج "فرونتال 21" الإخباري بقناة "ZDF" أن متحدثا باسم شركة "سيكيوريتاس" للأمن بألمانيا أكد أن الشركة على علم بالحادث والموظف.ونقل البرنامج عن المتحدث قوله إنه تم "الاستغناء عن الموظف على الفور" في نهاية شهر آب/ أغسطس الماضي بالفعل، "أي بعد أقل من 12 ساعة من معرفتهم بمقطع الفيديو" الذي يظهر فيه. جدير بالذكر أن هانز-غيورغ ماسن رئيس الهيئة الاتحادية لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية بألمانيا) كان قد شكك في مصداقية هذا الفيديو في بادئ الأمر. وقال المتحدث باسم شركة الأمن أيضا: "شركة سيكيوريتاس ليس لديها أي تسامح تجاه أي فكر يميني متطرف أو معادي للأجانب". يذكر أنه تم تنظيم مظاهرة بمبادرة من الجماعة اليمينية "كاوتيك كمنيتس" على خلفية مقتل رجل ألماني من أصل كوبي يبلغ من العمر 35 عاماً في المدينة في وقت مبكر من صباح يوم 26 آب/ أغسطس الماضي، أي نفس يوم المظاهرة التي شارك فيها الرجل المشتبه به. م.م/ ع.خ (د ب أ)