2018 | 20:23 تشرين الثاني 17 السبت
طوني فرنجية: نحتاج إلى الحكمة والقوة لإنقاذ لبنان من الغرق من الأزمات الاقتصادية والاجتماعية ولإظهار وجه آخر للبنان يرتكز على العمل الاجتماعي والعلمي والسياسي | وكالة الإعلام الروسية: امرأة تفجر نفسها قرب مركز للشرطة في غروزني عاصمة الشيشان | رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الاميركي: كل شيء يشير إلى أن ولي عهد السعودية هو من أمر بقتل جمال خاشقجي | المرصد السوري: قوات النظام السوري تسيطر على آخر جيوب تنظيم داعش في جنوب البلاد | "التحكم المروري": حادث صدم على طريق عام المتين عند مفرق مدرسة المتين نتج منه جريح | علي بزي: كل يوم تأخير في تشكيل الحكومة ندفع أضعافا من الثمن الذي يسرق منا أي فرصة لتطوير البلد | "صوت لبنان(93.3)": البطريرك الراعي يغادر بيروت غداً متوجهاً الى روما | الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: مخططات واشنطن وبعض الدول في المنطقة لزعزعة العلاقات الودية مع بغداد لن تؤدي إلى نتيجة | أردوغان: تم توجيه الرد لمن حاولوا أن يجعلوا من تركيا حديقة لهم بدءا من معركة "جناق قلعة" وحرب الاستقلال وصولا إلى محاولة الانقلاب في 15 تموز | محكمة النقض المصرية تؤيد إدراج عبد المنعم أبو الفتوح و6 من عناصر الإخوان على قوائم الإرهابيين | وليد البعريني: الرئيس سعد الحريري يحرص في جميع مواقفه وكل أدائه السياسي على تجنيب لبنان أي أزمة سياسية وعلى المحافظة على الإستقرار | مقتل خمسة جنود وجرح 23 في كمين لجماعة أبي سياف في الفيليبين |

سول تطالب واشنطن وبيونغ يانغ بـ"قرار جريء"

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 07:31 -

دعا الرئيس الكوري الجنوبي، مون جيه إن، الثلاثاء، نظيره الأميركي، دونالد ترامب، والزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، إلى اتخاذ "قرار جريء" بشأن السلاح النووي، فيما ذكرت واشنطن أنها تفكر في عقد قمة جديدة مع بيونغ يانغ.
وقال مون في اجتماع لحكومته إن "إخلاء شيه الجزيرة الكورية من السلاح النووي بالكامل قضية يجب أن تتم تسويتها أساسا بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية عبر المفاوضات".

وأضاف: "لكن بانتظار تنشيط المفاوضات والاتصالات بين الشمال والولايات المتحدة، علينا التحرك كوسطاء بينهما"، وأوضح أن "الرئيس ترامب والرئيس كيم طلبا مني القيام بهذا الدور".

وأعلن البيت الأبيض، مساء الاثنين، أنه تسلم رسالة من كيم تتعلق بعقد لقاء جديد بين ترامب وكيم بعد القمة التاريخية، التي جرت في 12 يونيو في سنغافورة.

وقالت المتحدّثة باسم الرئاسة الأميركية، ساره ساندرز، إن "الهدف الأساسي من الرسالة هو الإعداد للقاء جديد مع الرئيس".

وأردفت: "نحن منفتحون وقد باشرنا التنسيق"، بدون أن تذكر أي تفاصيل عن موعد القمة المحتملة ومكانها.

وأعلن مون، الذي قام بدور أساسي في قمة سنغافورة، أنه سيتوجه الأسبوع المقبل إلى بيونغ يانغ لعقد لقائه الثالث مع كيم منذ يونيو 2018.

وقال إن: "رؤية واسعة وقرارا جريئا من قادة كوريا الشمالية والولايات المتحدة لا يزالا ضروريين لتحقيق مزيد من التقدم في تفكيك الأسلحة النووية الموجودة لدى بيونغ يانغ".