2019 | 17:26 حزيران 20 الخميس
151 حكمًا بالسجن مدى الحياة في محاكمة منفذي محاولة الانقلاب في تركيا | "العربية": القرار الأميركي بالرد على الاعتداءات الإيرانية سيتخذ خلال ساعات | ترامب: إيران ارتكبت خطأ جسيما بإسقاط الطائرة الأميركية | الدفاع الروسية: واشنطن وحلفاؤها يشنون حربا إعلامية شاملة ضد روسيا | اجتماع في البيت الأبيض لمناقشة الرد الأميركي على تهديدات إيران بمشاركة وزير الدفاع بالوكالة ووزير الدفاع المرشح | الرياشي نقل الى الرئيس عون رسالة من جعجع تناولت التطورات السياسية الراهنة | المجلس العسكري الانتقالي في السودان: وصلنا للشخص المسبب لأحداث الاعتصام | "وول ستريت": وثائق أممية تثبت استفادة إرهابيين بينهم القطري خليفة السبعي من أموال مجمدة | خليل: أحلنا على المجلس الأعلى للجمارك الكتاب المرفوع من مدير عام الجمارك حول نتائج مباراة تطويع خفراء متمرنين و خفراء بحريين | الرئيس عون استقبل الوزير السابق ملحم رياشي واجرى معه جولة افق تناولت التطورات السياسية الراهنة | كنعان بعد لجنة المال: حريصون على نسبة العجز الذي حددته الحكومة ولن نلغي اي ايراد من دون السعي الى تأمين بديل عنه | الحريري غادر بيروت متوجهاً الى الإمارات في زيارة يلتقي خلالها عدداً من المسؤولين |

"التيار" رداً على جعجع: هاجسك جبران باسيل

أخبار محليّة - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 07:01 -

اعتبرت مصادر التيار الوطني الحر ان خطاب رئيس حزب القوات اللبنانية د ..سمير جعجع يعكس هاجسا لديه اسمه جبران باسيل، مؤكدة انه لم يكن موفقا في محاولة الفصل بين الرئيس ميشال عون والتيار الوطني الحر، ولم ينجح في دق إسفين بينهما.

واضافت المصادر ان قمة التزوير هي في الكلام علنا عن دعم العهد والعمل في الخفاء على ضربه، وحتى تهديده علنا بالقول ان عليه ان ينقذ نفسه بنفسه.

وفي توظيف متجدد للصراع، اعتبرت المصادر ان استهداف جعجع للتيار الوطني الحر هو استهداف لرئيس الجمهورية وللفريق السياسي الذي حصل حقوق المسيحيين وحقق التوازن والشراكة، والتي بفضلها يتنعم جعجع بكراسي الحكومة، واذا كان يمثل اجندة خارجية، كما حصل سابقا، فإنما يكون حليفا في الشكل وغريما في المضمون، يلبس قفازات مخملية ويطعن بسكين الغدر ويرضى ان يكون مرة اخرى «حصان طروادة» بعدما اعتقدنا انه غير ما في نفسه، ودائما، حسب مصادر التيار.

مصادر القوات اللبنانية ردت على التيار بالقول ان ما قاله د.سمير جعجع ليس بجديد بالنسبة للطرف الذي يحاول تحجيم القوات والحزب التقدمي الاشتراكي، وكررت وقوفها الى جانب العهد، خصوصا ان الحزب كان من الداعمين له وللتسوية التي لا يزال يعتبرها قائمة.

وذكرت المصادر عبر جريدة «اللواء» بالرسائل التي وجهها رئيس القوات يوم الاحد الماضي بأنها أولا كانت باتجاه الوزير جبران باسيل من دون تسميته من خلال الطلب منه الكف عن محاولة تحجيم القوات، ومن ثم الى الجمهور العوني بالتأكيد على التمسك بالمصالحة والتفاهم والحفاظ عليهما، خصوصا ان جعجع عدد اهميتهما، وطالب رئيس الجمهورية بألا يسمح لأحد بالتلطي خلف عهده.

(الأنباء الكويتية)

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني