2019 | 06:10 نيسان 24 الأربعاء
أنقرة: إذا رفضت واشنطن تزويد تركيا بمقاتلات "إف-35" فستلبي حاجتها "بمكان آخر" | القمة الأفريقية تطالب بالوقف الفوري للعمليات العسكرية في ليبيا | هيئة المسح الجيولوجي الأميركية: زلزال بقوة 6.1 درجة يهز منطقة آسام بالهند | "قسد": الطيران الأميركي قصف 32 شاحنة نفط حاولت دخول مناطق النظام السوري | النائب طوني فرنجية: المشاكل التي كنا قد ورثناها وضعنا لها حداً في المصالحة مع القوات ونحن نرث مبادئ وقيم ولا نرث مشاكل وعداوات | سامي الجميّل عن حلمه للبنان الـ2030: هدفنا نكسر الحلقة المفرغة التي يعيش فيها اللبنانيون وبناء لبنان الجديد والحاجز الرئيسي يبقى غياب السيادة وسيطرة السلاح على القرار | الخارجية الروسية: تحت التهديد بالعقوبات تحاول أميركا إجبار جميع الدول لوقف شراء النفط الإيراني | الأمم المتحدة: الحرب في اليمن تسببت في مقتل 250 ألف شخص جراء العنف وانعدام الرعاية الصحية وشح الغذاء | سامي الجميّل: كان المطلوب الغاء المعارضة والبرهان ان المعارضين الحقيقيين هم 4 الكتائب وبولا يعقوبيان | سامي الجميّل: بعد التسوية السياسية في 2016 لم يعد هناك 14 و8 آذار ووضع حزب الله يده على البلد ولم يكن ذلك حين كنا موجودين | جريحان بحادث سير على طريق عام البرج الشمالي البازورية | مقتل 7 مدنيين في هجمات للنظام السوري على إدلب |

كلب "يبرئ" شخصاً من تهمة اعتداء جنسي على قاصر!

متفرقات - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 22:33 -

أفرج عن مواطن في الولايات المتحدة الأميركية بعد أن حكم عليه بالسجن لمدة 50 عاما بعد اتهامه بالعنف الجنسي، والفضل يعود لكلب.

وذكرت صحيفة نيويورك بوست أن محكمة مدينة ريدموند بولاية أوريغون، حكمت على السباك، جوشوا هورنر، في نيسان 2017، بالسجن لمدة 50 سنة بتهمة الاعتداء الجنسي على قاصر.

وفي شهادتها أمام المحكمة، اعترفت "الضحية" أن هورنر هدد بقتل حيواناتها إذا ما أبلغت عن الحادث، ووفقا لما ذكرته "الضحية"، فقد قام "الجاني" بقتل كلبها الأسود من نوع لابرادور لإخافتها.

وبعد ستة أشهر من صدور الحكم، ناشد هورنر منظمة حقوق الإنسان في ولاية أوريغون لمساعدته ورفع العقوبة التي فرضت بحقه من دون ذنب ارتكبه، لأنه لم يقتل أي كلب. ووافق المدعي العام الجديد، جون هوميل، على التعاون مع ممثلي الدفاع الجدد عن السباك المسجون.

وقرر المدافعون الجدد البحث عن الكلب وقاموا بتفتيش المنطقة مرتين ولم يعثروا عليه، ثم وسعوا دائرة البحث وذهبوا إلى بورتلاند ووجدوا الكلب هناك، والفضل يعود إلى أن الكلب لم يكن من سلالة نقية، وتميز بشكل رأس خاص وأذنين طويلتين.

وأكد المدعي العام هومل أن الكلب حي، وهو ما يثبت أن "الضحية" كذبت أثناء تقديم الأدلة، لكنه لا يستطيع تأكيد نفي حدوث جريمة العنف الجنسي ولكنه بدأ يشك في ذلك.

وأغلق القاضي القضية وبرأ منها هورنر، الذي كان قد أمضى في السجن وقتا قصيرا من محكوميته، وخرج من قاعة المحكمة حرا طليقا وهو يمسك بيد زوجته.