2018 | 22:51 تشرين الثاني 14 الأربعاء
الخارجية الأميركية: وجود القوات الأميركية في سوريا له دور في تحجيم النفوذ الإيراني هناك | وزير الخارجية التركي: لا نرى أن سياسات السعودية والإمارات لمحاصرة الجميع في اليمن صحيحة | وسائل إعلام إسرائيلية: نتنياهو يميل إلى رفض طلب رئيس حزب البيت اليهودي الحصول على حقيبة الأمن | تيريزا ماي: أي قرار بشأن بريكست سيأخذ بعين الاعتبار المصالح الوطنية | وزير الخارجية الأميركية يبحث مع وزير الدفاع القطري تشكيل تحالف إستراتيجي في الشرق الأوسط | ارتفاع عدد ضحايا حريق ولاية كاليفورنيا الأميركية إلى 48 | طوني فرنجية: على خطاكم سائرون و من خطانا واثقون لأن "المحبة لا تسقط أبدًا" | مصادر الـ"ال بي سي": لا يبدو ان هناك حلحلة على صعيد تشكيل الحكومة في المدى المنظور | فيصل كرامي للـ" ال بي سي": نحن حريصون على صلاحيات رئيس الحكومة وتوزير سني من خارج المستقبل لا يمسّ بالصلاحيات | كنعان للـ"ال بي سي": المصالحة تكرّس نهج التصالح والتلاقي وتتجاوز المصلحة السياسية الآنية لتؤمّن اطاراً ديموقراطياً للتحالف أو التنافس السياسي | روني عريجي للـ"ال بي سي": نبذنا لغة العنف وسنتحاور في كل الامور ونتلافى في مواضيع متشعبة منها انمائية ومنها على ادارة البلد | انطوان زهرا للـ"ال بي سي": اختُبرت المصالحة شعبيا قبل تكريسها سياسياً وأخلاقياً |

بالصورة: أميركا تجلي أكثر من مليون شخص مع اقتراب "فلورنس"

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 22:11 -

اتخذت السلطات الأميركية اليوم الثلاثاء، قرارا بإجلاء جماعي للسكان على امتداد ساحل الأطلسي الأميركي مع اقتراب إعصار فلورنس من المنطقة، وهو الإعصار الأعنف منذ 30 عاما.

ووقع حاكم ولاية فرجينيا رالف نورثام، أمرا بإجلاء نحو 245 ألفا من سكان الولاية الساحلية، في حين أمر هنري مكماستر حاكم ساوث كارولاينا بإجلاء أكثر من مليون شخص يسكنون على امتداد الشريط الساحلي للولاية.

وقال نورثام في مؤتمر صحفي:" هذه عاصفة خطيرة وستؤثر على الولاية كلها... على الجميع في فرجينيا أن يستعدوا".

وفي السياق ذاته، أفاد المركز الوطني الأميركي للأعاصير بأن سرعة رياح الإعصار فلورنس بلغت 220 كيلومترا في الساعة، ومن المتوقع أن تشتد قوته قبل أن يصل إلى اليابسة يوم الخميس على الأغلب عند جنوب شرق ولاية نورث كارولاينا قرب الحدود مع ساوث كارولاينا.

من جانبه، قال حاكم نورث كارولاينا روي كوبر، في مؤتمر صحفي، إن ولايته في مركز العاصفة، فيما أعلن حكام ولايات شمال كارولاينا، وجنوب كارولاينا، وفرجينيا، وماريلاند حالة الطوارئ.

كما حذر مدير المركز الوطني للأعاصير كين جراهام من هطول كميات هائلة من الأمطار التي قد تمتد مئات الكيلومترات على اليابسة وتسبب سيولا في منطقة وسط الأطلسي.

وإعصار فلورنس هو الأشد الذي يهدد الأراضي الأميركية هذا العام والأول من حيث قوته الذي يستهدف ولايتي نورث كارولاينا وساوث كارولاينا منذ عام 1989 عندما اجتاح الإعصار هوغو منطقة تشارلستون في ساوث كارولاينا.

(روسيا اليوم)