2019 | 06:30 نيسان 19 الجمعة
بدء تصويت المصريين في نيوزيلاندا على الاستفتاء علي التعديلات الدستورية | خليل للـ"أم تي في": أعطيت الإذن اليوم بملاحقة أمناء سجل عقاريّين | مسؤول في الخارجية الأميركية: الوضع في السودان متحرك للغاية ولا أحد يعرف ماذا سيحصل في الساعات المقبلة | المجلس العسكري الانتقالي في السودان يعفي وزير الخارجية المكلف بدر الدين عبدالله من منصبه | بو صعب للـ"أم تي في": نحن مع وزير المال وكل الدولة ملتزمة بموازنة جدية وتقشفية وهناك بنود يمكن ان نتساعد حولها في ما يتعلق بقيادة الجيش لتخفيض الانفاق وبنود أخرى ربما لا يمكن المس بها | المسماري: المجموعات المسلحة التي هاجمت قاعدة "تمنهنت" قدمت من تشاد | المتحدث باسم الجيش الليبي: نسيطر بالكامل على قاعدة "تمنهنت" الجوية التي تعرضت لهجوم | بريطانيا تصف الوضع في ليبيا بالخطير وتدعو لوقف النار والعودة للمسار التفاوضي | الجيش: العثور على كمية كبيرة من الأسلحة من مختلف العيارات وذخائر قديمة الصنع غير صالحة للاستخدام في محلة سينيق صيدا | خليل للـ"أم تي في": رسم الخمسين ألف ليرة لدعم السدود غير قانوني ويمكن للمواطن الإدعاء | التحكم المروري: أشغال في نفق سليم سلام تتسبب بزحمة سير في المحلة | خليل للـ"أم تي في": انجزت الموازنة بشكل كامل مع كل تعديلاتها وأرقامها وتمنيت على الحريري ان يعقد جلسة لمجلس الوزراء لتقديمها ومناقشتها |

بالصورة: أميركا تجلي أكثر من مليون شخص مع اقتراب "فلورنس"

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 22:11 -

اتخذت السلطات الأميركية اليوم الثلاثاء، قرارا بإجلاء جماعي للسكان على امتداد ساحل الأطلسي الأميركي مع اقتراب إعصار فلورنس من المنطقة، وهو الإعصار الأعنف منذ 30 عاما.

ووقع حاكم ولاية فرجينيا رالف نورثام، أمرا بإجلاء نحو 245 ألفا من سكان الولاية الساحلية، في حين أمر هنري مكماستر حاكم ساوث كارولاينا بإجلاء أكثر من مليون شخص يسكنون على امتداد الشريط الساحلي للولاية.

وقال نورثام في مؤتمر صحفي:" هذه عاصفة خطيرة وستؤثر على الولاية كلها... على الجميع في فرجينيا أن يستعدوا".

وفي السياق ذاته، أفاد المركز الوطني الأميركي للأعاصير بأن سرعة رياح الإعصار فلورنس بلغت 220 كيلومترا في الساعة، ومن المتوقع أن تشتد قوته قبل أن يصل إلى اليابسة يوم الخميس على الأغلب عند جنوب شرق ولاية نورث كارولاينا قرب الحدود مع ساوث كارولاينا.

من جانبه، قال حاكم نورث كارولاينا روي كوبر، في مؤتمر صحفي، إن ولايته في مركز العاصفة، فيما أعلن حكام ولايات شمال كارولاينا، وجنوب كارولاينا، وفرجينيا، وماريلاند حالة الطوارئ.

كما حذر مدير المركز الوطني للأعاصير كين جراهام من هطول كميات هائلة من الأمطار التي قد تمتد مئات الكيلومترات على اليابسة وتسبب سيولا في منطقة وسط الأطلسي.

وإعصار فلورنس هو الأشد الذي يهدد الأراضي الأميركية هذا العام والأول من حيث قوته الذي يستهدف ولايتي نورث كارولاينا وساوث كارولاينا منذ عام 1989 عندما اجتاح الإعصار هوغو منطقة تشارلستون في ساوث كارولاينا.

(روسيا اليوم)