2018 | 15:03 أيلول 19 الأربعاء
الرئيس عون: كما قاومنا من أجل حريتنا وسيادتنا واستقلالنا علينا اليوم أن نقاوم من أجل إنقاذ وطننا | الرئيس عون محذراً من خطورة الشائعات على لبنان: لا الليرة في خطر ولا لبنان على طريق الإفلاس | لجنة المال والموازنة أرجأت جلستها برئاسة كنعان المقررة الاثنين المقبل الى العاشرة والنصف من قبل ظهر الاثنين الواقع فيه 1 تشرين الاول بسبب تزامنها مع الجلسة العامة | الكرملين: سندرس معطيات الجانب الإسرائيلي عن سلوكه فوق سوريا حين تصلنا ولدينا معلومات دقيقة عن عمليات التحليق في مكان وزمان تواجد "إيل 20" | بري يدعو الى جلسة عامة للمجلس النيابي في 24 و25 من الجاري | جهة الدفاع عن مرعي طلبت في مذكرتها النهائية تبرئة حسن مرعي من جميع التهم الموجّهة إليه في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري | الخارجية اللبنانية: نتقدم بأحر التعازي من شعب وحكومة روسيا على استشهاد 15 جنديا روسيا في سوريا كما ندين الغارات الإسرائيلية على سوريا | فريق من المفتشين الماليّين في التفتيش المركزي يقوم بجولة مفاجئة على أمانات السجلات العقاريّة في مراكز الأقضية والمحافظات على كامل مساحة لبنان | غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان تستأنف جلسات الاستماع إلى المرافعات الختامية لفريق الدفاع عن المتهمين في اغتيال الرئيس رفيق الحريري | العراق: القيادات ستناقش امكانية الذهاب الى بغداد بمرشح واحد لمنصب رئاسة الجمهورية | الرئيس عون استقبل رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد واجرى معه جولة افق تناولت الشأن القضائي | الرئيس عون استقبل أمين عام رابطة العالم الاسلامي وزير العدل السعودي السابق الدكتور محمد عبد الكريم العيسى وعرض معه لموضوع الحوار الإسلامي - المسيحي |

دراسة تنفي اعتقادا شائعا حول خصوبة الرجال

متفرقات - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 20:44 -

نفت دراسة نيجيرية جديدة النظرية القائلة إن مؤشر كتلة الجسم المرتفع يقلل من خصوبة الرجال.

ويأتي ذلك بعد أسابيع فقط من إعلان مجموعة Bath and North East Somerset، أنها ستحرم النساء من التلقيح الاصطناعي، ممن لديهن شريك ذكر بمؤشر كتلة جسم أكثر من 30، أي أنه يصنف على أنه بدين.

كما تنص التوجيهات الرسمية الصادرة عن المعهد الوطني للصحة والرعاية الممتازة (NICE)، على أن الرجال ذوي مؤشر كتلة جسم أعلى من 30، أقل فرصة ليصبحوا آباء.

وحلل باحثو جامعة Benin نحو 206 من الرجال الأصحاء، تراوح مؤشر كتلة الجسم لديهم من المعدل الطبيعي، بين 18.5 و25، إلى السمنة. وقدم الرجال، الذي تتراوح أعمارهم بين 20 و40 سنة، عينات من الحيوانات المنوية التي تم تقييمها في المختبر على مدى 10 أشهر.

وأشارت النتائج المنشورة في المجلة الدولية للطب الحيوي الإنجابي، إلى أن "مؤشر كتلة الجسم المرتفع لا يؤثر بشكل كبير على جودة السائل المنوي".

وقال الدكتور جيمس أوساييوكوموان، الباحث الرئيسي، إن "مقارنة السائل المنوي للمشاركين مع مؤشر كتلة الجسم، أظهرت عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في معايير السائل المنوي (عدد الحيوانات المنوية والحركة والتشكل)".

وعلى الرغم من عدم وجود صلة بين وزن الرجل وخصوبته، إلا أن الدكتور أوساييوكوموان يوصي بأن يحافظ الذكور على وزن صحي لصالح الرفاهية العامة. وقال: "يوجد جدل حول أن الوزن الزائد والسمنة، من المخاوف الصحية الرئيسية في جميع أنحاء العالم، ولا يمكن التأكيد على فوائد التحكم في الوزن".

وفي معرض حديثها عن النتائج، قالت هانا فيسنوفا، مديرة عيادة الخصوبة IVF Cube، براغ، التي لم تشارك في الدراسة: "هناك في الواقع القليل من الأدلة التي تربط بين السمنة ونوعية الحيوانات المنوية لدى الرجال، وهذا الأمر يتطلب المزيد من الدراسة. وعلى الرغم من ذلك، يجب مراعاة أمور أخرى عندما يتعلق الأمر بالرغبة الجنسية".

وتتناقض هذه المفاهيم مع دراسة صدرت في يوليو من العام الماضي، تقول إن أعداد الحيوانات المنوية في الغرب، قد انخفضت بنسبة 60% في السنوات الأربعين الماضية، حيث ألقى الباحثون باللوم على السمنة، فضلا عن الإجهاد والتدخين.

كما أشار بحث آخر أصدره علماء هنود في سبتمبر الماضي، إلى وجود صلة بين البدانة ومعاناة الرجال من انخفاض جودة الحيوانات المنوية.