2019 | 08:38 تموز 24 الأربعاء
لبنان لمجلس الأمن: للتحرك إزاء التهديدات الإسرائيلية لبنيتنا التحتية بعد ادعاء تل أبيب استغلال إيران ميناء بيروت لتهريب أسلحة لحزب الله | الشرطة المكسيكية تنقذ 150 مهاجراً كانوا مختبئين في مقطورة بدون ماء وطعام لفترة طويلة | هجوم إسرائيلي على نقطة رصد عسكرية بريف درعا في وقت متأخر من مساء أمس | وسائل اعلام اسرائيلية: الجيش الاسرائيلي اعتقل 23 فلسطينيا في الضفة الغربية فجر اليوم | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من قصقص باتجاه بشارة الخوري | قوى الأمن: ضبط 1028 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 84 مطلوباً أمس | المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية: تصريحات ترامب ضد الشعب الافغاني عنصرية وتهدد السلم والامن الدوليين | ارتفاع سعر صفيحتي البنزين 300 ليرة والديزل 200 والغاز 100 ليرة | حمادة لـ"صوت لبنان(93.3)": تطبيق الموازنة والتوجه نحو "سيدر" وازمة النفايات المطلة على لبنان وعلى بيروت تحديدا الى قضية الحدود كلها ملفات تحتاج الى مجلس الوزراء | مصادر "الديمقراطي لـ"البناء": نطالب بانعقاد مجلس الوزراء والتصويت على إحالة حادثة البساتين الى المجلس العدلي وسنقبل بالنتيجة أياً كانت | مصادر "الاشتراكي" لـ"البناء": لا بوادر حلحلة حتى الساعة فأرسلان يرفض كل المساعي الجارية لحل الازمة عبر الركون الى المحكمة العسكرية | يعقوبيان لـ"الشرق الاوسط": التوجه ليس للطعن بمشروع الموازنة ككل إنما ببعض القوانين التي تسمى فرسان الموازنة وهي قوانين دخيلة على الموازنة |

الجسر: الله يمهل ولا يهمل

أخبار محليّة - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 20:29 -

كتب النائب سمير الجسر، تغريدة عبر حسابه على "تويتر" قال فيها: "انتظرنا العدالة ثلاثة عشر عاما، وها هي اليوم تخطو خطواتها الأخيرة نحو اعلان الحكم، لن نكون دعاة ثأر وانما على نهج الرئيس الشهيد رفيق الحريري ونجله دولة الرئيس سعد، دعاة استقرار وأمن. ان الله يمهل ولا يهمل".

وأضاف في تغريدة ثانية: "ان جل ما نطلبه ان تأخذ العدالة مجراها، ويقول القضاء كلمته في جريمة العصر ويحاسب كل من يثبت التحقيق انه متورط ومحرض وفاعل وشريك".

وتابع: "اما انت يا دولة الرئيس سعد الحريري وبعد ان سمعت كلامك اليوم من لاهاي فلا يسعني الا ان اقول لك: لله درك كم انك صاحب حكمة، ورجل دولة، يحاكم قتلة والدك أمام عينيك وانت تردد: ما يهمني مصلحة البلد واستقراره".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني