2018 | 20:37 تشرين الثاني 14 الأربعاء
مصادر الـ"ال بي سي": لا يبدو ان هناك حلحلة على صعيد تشكيل الحكومة في المدى المنظور | فيصل كرامي للـ" ال بي سي": نحن حريصون على صلاحيات رئيس الحكومة وتوزير سني من خارج المستقبل لا يمسّ بالصلاحيات | كنعان للـ"ال بي سي": المصالحة تكرّس نهج التصالح والتلاقي وتتجاوز المصلحة السياسية الآنية لتؤمّن اطاراً ديموقراطياً للتحالف أو التنافس السياسي | روني عريجي للـ"ال بي سي": نبذنا لغة العنف وسنتحاور في كل الامور ونتلافى في مواضيع متشعبة منها انمائية ومنها على ادارة البلد | انطوان زهرا للـ"ال بي سي": اختُبرت المصالحة شعبيا قبل تكريسها سياسياً وأخلاقياً | مصادر مطلعة لـ"المنار": خطة الحل الباسيلية ليس فيها سعي لتبادل الوزراء بين الاطراف المعنيين | مصادر مواكبة لتشكيل الحكومة لــ"المنار": هناك أبواب مفتوحة من قبل الجميع | وزير الخارجية التركي: أصبح من الضروري فتح تحقيق دولي في قضية قتل خاشقجي | الرياشي: قال يوحنا بولس ان وعي قيم المصالحة هو اساس لحضارة السلام ونزيد ولا يصنع السلام المستدام ويحميه سوى الأقوياء والكبار في قلوبهم وعقولهم والنفوس | باسيل: مباركة المصالحة بين المردة والقوات برعاية بكركي وكل مصالحة لبنانية اخرى فكيف اذا اتت لتختم جرحاً امتدّ 40 عاما ولتستكمل مساراً تصالحيّاً بدأ مع عودة العماد عام 2005 | "الوكالة الوطنية": طريق عيناتا - الأرز سالكة للسيارات المجهزة ورباعية الدفع بسبب تراكم الثلوج | حزب الله: انتصار غزة على العدو هو ثمرة لصمود الشعب الفلسطيني ووحدة فصائل المقاومة |

موغيريني بعد لقاء عون: الاتحاد الاوروبي قرر رفع مساهمته في موازنة الاونروا

أخبار محليّة - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 19:45 -

واصل رئيس الجمهورية العماد ميشا ل عون بعد ظهر اليوم لقاءاته في مقر البرلمان الاوروبي في ستراسبورغ ، فالتقى في حضور اعضاء الوفدين اللبناني والاوروبي مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي السيدة فديريكا موغوريني واجرى معها جولة افق تناولت التطورات الاقليمية والاحداث في المنطقة والعلاقات بين لبنان والاتحاد الاوروبي.

خلال اللقاء اكد الرئيس عون على ان لبنان استطاع تحقيق الكثير من الانجازات السياسية والامنية ، ويبقى موضوع النازحين السوريين الذي يواجهه والذي تسبب بتداعيات على الاصعدة السياسية والاقتصادية والمالية والاجتماعية والامنية، مشيرا الى ان عودة النازحين اصبحت ضرورية بالنسبة الى لبنان لاسيما وان مجموعات منهم تغادره تدريجيا الى المناطق المستقرة في سوريا وهناك مجموعات اخرى تستعد ايضا للمغادرة.

كما نوه الرئيس عون بالمساعدات التي يقدمها الاتحاد الاوروبي للبنان ، مشيراً الى ضرورة المساعدة ايضا في تأمين عودة النازحين السوريين الى بلادهم، ومجدداً التأكيد على انه لا يجوز انتظار الحل السياسي للازمة السورية لبت موضوع عودة النازحين الى المناطق الامنة في بلادهم، لان هذا الأمر يمكن ان يتأخر، لافتاً الى التجربتين القبرصية والفلسطينية في هذا السياق.

وتحدث رئيس الجمهورية عن الانتخابات النيابية التي حصلت في لبنان اخيرا والنتائج التي تحققت على صعيد تثبيت الديمقراطية والحياة البرلمانية في البلاد، لافتا الى الاتصالات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة في وقت قريب.
واشار الرئيس عون من جهة أخرى، الى الجهود التي تبذل في لبنان لمكافحة الاتجار بالمخدرات والتي تسيء الى الجيل الشاب، والى عمل الاجهزة الامنية في مكافحة الخلايا الارهابية النائمة بعد الانجاز الذي تحقق في تحرير جرود البقاع من منظمتي داعش والنصرة.

اما السيدة موغوريني فقد جددت الترحيب بالرئيس عون في مقر البرلمان الاوروبي، منوهة بالتعاون القائم بين لبنان والاتحاد الاوروبي الذي هو دائما على استعداد لمساعدة لبنان في مختلف المجالات. كما تطرقت الى المشاريع المشتركة التي يجري تنفيذها، والوضع في المنطقة ولاسيما في سوريا في ضوء التطورات التي يشهدها عدد من المناطق السورية.

واشارت موغوريني الى ان الاتحاد الاوروبي يتعاطى مع ملف عودة النازحين بروية ريثما يتضح المشهد العسكري في سوريا، معتبرة ان هناك مناطق فيها لا تزال في دائرة الخطر نتيجة المواجهات التي تحصل هناك.
وكشفت ان اجتماعا اوروبيا سيعقد على المستوى الوزاري على هامش انعقاد الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك يخصص للبحث في مسألة عودة النازحين، متمنية على الرئيس عون ان يشارك لبنان في هذا المؤتمر الذي ستحضره ايضا دول معنية سبق ان شاركت في اجتماعات بروكسل، بحيث يكون استكمالا لها.

اما بالنسبة الى الوضع في الاراضي المحتلة، وخصوصاً ما يتعلق منها بمسألة القدس، فقد لفتت موغوريني الى ما اورده الرئيس عون في كلمته امام البرلمان الاوروبي، وقالت:" اننا نفكر سويا في اتجاه واحد"، معربة عن تقديرها لما ورد في الكلمة، وعن تأييد الاتحاد الاوروبي لأن يكون لبنان مركزا لحوار الحضارات والديانات والثقافات في العالم.
ثم اثار الرئيس عون موضوع وقف تمويل الاونروا، وتخوف لبنان من ان يكون ذلك مقدمة للتوطين، فاعتبرت موغوريني انه يشكل عاملا خطيرا بالنسبة الى القضية الفلسطينية ، كاشفة ان الاتحاد الاوروبي قرر رفع مساهمته في موازنة الاونروا، وكذلك الدول الاوروبية.

وشددت على ان وجود الرئيس عون في ستراسبورغ مهم ، وان الرسالة التي وجهها عبر المنبر الاوروبي قد وصلت، والدعم الاوروبي للبنان قوي وسيستمر، مقدرة الحوار القائم بين الاطراف اللبنانيين الذي رعاه رئيس الجمهورية، والذي ستكون له فعالية وتأثير اكبر بعد تشكيل الحكومة الجديدة.

مفوض الهجرة في الاتحاد الاوروبي
ثم التقى رئيس الجمهورية مفوض الهجرة في الاتحاد الاوروبي ديميتريس افراموبولوس Dimitris Avramopoulos، وتناول البحث ملف النازحين والامن في المنطقة والتعاون بين الاتحاد الاوروبي ولبنان في هذا المجال. ولفت افراموبولوس الى انه سيقوم قريبا بزيارة الى بيروت لاستكمال البحث في المواضيع التي يعنى بها.