2019 | 11:11 كانون الثاني 16 الأربعاء
رائد خوري: خلاصة ما توصلنا اليه هو مضاعفة التركيز على القطاعات المنتجة ذات القيمة المضافة العالية والتي ترتكز على المعرفة بدرجة كبيرة وتحدث أثرا مضاعفاً ومرتفعاً | سلامة من منتدى القطاع الخاص العربي: للعام 2019 ستكون اهدافنا دائما لاستقرار سعر صرف الليرة ونظرتنا الى الفوائد هي نظرة مستقرة وسنطلق المنصة الالكترونية للتداول بالسلع | لافروف: واشنطن مصرة على اتهامنا بأننا ننتهك معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى وهذا غير صحيح | الرئيس عون التقى المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود وعرض معه عمل النيابات العامة وعددا من الشؤون القضائية | "سكاي نيوز": مكتب المبعوث الدولي إلى اليمن يؤكد أن المباحثات بين الحكومة الشرعية والمتمردين بشأن تبادل الأسرى ستنطلق اليوم في الأردن | باسيل: في بكركي نصلّي مسيحيا ونتأمل مارونيا ونفكر لبنانيا من اجل وطننا وإنساننا وندخل اللقاء الوجداني بأيجابية وانفتاح ومحبة | افتتاح ملتقى القطاع الخاص العربي برعاية الرئيس المكلف سعد الحريري | لافروف: الإرهاب الدولي يخسر في سوريا حيث يتم إحراز تقدم كبير في مواجهته | الراعي: الوحدة اللبنانية مهددة اليوم ونريد يقظة وطنية موحدة وعلينا أن نفكر معا في الدور المطلوب منا كمسؤولين كما فعل قبلنا رجالات من طائفتنا | الراعي في اللقاء التشاوري في بكركي: اجتماعنا كموارنة هو من أجل لبنان وكل اللبنانيين وليس في نيتنا اقصاء أحد | بدء الاجتماع التشاوري بين الراعي ورؤساء الكتل النيابية والنواب الموارنة في بكركي | وصول رئيس حزب الكتائب سامي الجميل الى بكركي |

تقدم بشكوى سرقة فكشفت شعبة المعلومات أمره

أخبار محليّة - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 19:19 -

صـدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

بتاريخ ٦/٩/٢٠١٨ ادعى (م. م.، مواليد ١٩٩١، سوري) بانه تعرض لعملية سلب سيارته المستأجرة نوع "هيونداي GRand I10" في محيط نفق نهر الكلب، من قبل مجهولين انتحلوا صفة امنية وبحوزتهم مسدسات حربية، وفروا بها الى جهة مجهولة.

باشرت شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي اجراءاتها الميدانية، فتبين لها وجود تناقض في افادة المدعي، على الاثر وبالتاريخ ذاته، اوقفته بناء على اشارة القضاء المختص.

بالتحقيق معه، اعترف ان عملية سلب السيارة تمت نتيجة خلاف حول عمليات ترويج المخدرات، وان السيارة كان بداخلها كمية من المخدرات ومبلغ مالي لقاء بيع هذه المواد قدره مليونين ليرة لبنانية، وانه كان يقوم بترويجها في محلة نهر الكلب.

كما اعترف انه يستحصل على المخدرات من تاجر في البقاع وينقلها له المدعو (ن. ح.، مواليد عام ١٩٩٦، سوري).

بتاريخ ٧/٩/٢٠١٨ اوقف الاخير من قبل احدى دوريات شعبة المعلومات في محلة الدورة.

بالتحقيق معه، اعترف بقيامه بترويج المخدرات وتعاطيها والتنسيق مع (م. م.) في عمليات الترويج المذكورة.

اودعا المرجع المختص، بناء على اشارة القضاء.