2019 | 06:31 كانون الثاني 18 الجمعة
هل استبدل كنعان الرياشي بعدوان لاستكمال "اوعى خيّك"؟ | عطاالله للـ"أم تي في": حركة امل قصرت في ملف موسى الصدر على المستوى القانوني والدستوري قبل اليوم بكثير وكان بامكانهم القيام بخطوات مهمة قبل اليوم ولم يقوموا بها | هاني قبيسي للـ"أم تي في": ما قام به مناصري حركة أمل كان تصرف عفوي لم تصدر لهم أوامر بالقيام به وكنا ننتظر موقفا من الدولة اللبنانية اتجاه قضية موسى الصدر ولم تصدر هذه الأخيرة أي موقف | عطالله للـ"أم تي في": ما قام به مناصري أمل أساء الى صورة لبنان ومحاولة حصر الملف بحركة أمل فيه اساءة الى الملف والى اللبنانيين وهو تصغير للقضية فالامام موسى الصدر يمث وجدان المسيحيين بشكل خاص | فيصل كرامي: "يلي بدو حقوقه ما بيتعدى على حقوق الآخرين وهيك منبني الوطن" | تحالف دعم الشرعية في اليمن يؤكد إصدار 206 تصريحا للسفن المتوجهة إلى الموانئ اليمنية خلال 4 أيام | قتيلان في اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين في العاصمة السودانية الخرطوم | السائق القطري ناصر العطية يفوز بلقب "رالي دكار" 2019 للمرة الثالثة | باسيل: "رجع الفصل واضح بين الاستقلاليين والتبعيين وناس بتقاتل لتحصّل حقوق وناس مستسلمة على طول الخط بتقاتل بس يلّلي عم يقاتلوا وطعن ضهر وخواصر مش بس فينا بالعالم وحقوقهم" | السفير السوري للـ"او تي في": تلقينا الدعوة إلى القمة من رئاسة الجمهورية اللبنانية ونقدر العلاقة الاخوية ولكن الجامعة العربية ارتكبت خطيئة وليس خطأ مع سوريا فمن الطبيعي ان تغيب سوريا عن القمة | انطوان شقير للـ"او تي في": في حال عدنا إلى تواريخ القمم التي سبقت لا يكون الحضور دائماً مئة بالمئة على صعيد رؤساء الدول والموضوع الليبي احدث بلبلة في اللحظات الاخيرة | حاصباني للـ"ام تي في": الكنيسة الارثوذوكسية لا تضم كنيسة واحدة وانما مجمعا واحدا وكلنا أبناء الكنيسة ومنفتحون على الجميع وكلام الاسد غير واقعي وللفصل بين السياسة والكنيسة |

البستاني نوه بخطاب عون: خير من يمثل آمال اللبنانيين أمام المحافل الدولية

أخبار محليّة - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 18:17 -

نوه عضو تكتل "لبنان القوي" النائب فريد البستاني في تصريح، بما جاء على لسان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من على منبر البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ، وقال: "ان الرئيس عون أصاب حين أعلن عن ضرورة قيام المجتمع الدولي بمساعدة لبنان في معالجة قضية النزوح والإيفاء بتعهداته والمقررات التي اتخذها في قمة بروكسل، وذلك بالرغم من تحفظ لبنان على بعض البنود ومنها موضوع العودة الطوعية".

ونوه ب"موقف الرئيس عون الذي شرح الإنعكاسات السلبية لوجود أكثر من مليون ونصف نازح سوري في لبنان، على الإقتصاد اللبناني، سيما وأن لبنان لا يتمتع ببنى تحتية وموارد تمكنه من استيعاب ذلك، وأن لبنان هو بلد هجرة وليس بلد توطين وهو لا يشكل سوقا مشرعا للعمل".

من جهة أخرى أشاد النائب البستاني "بقول الرئيس أن قطع الأموال عن منظمة الاينروا خطوة تحمل في طياتها توطين الفلسطينيين في البلاد المضيفة، لا سيما لبنان، وأن لبنان لا يشكل بيئة حاضنة للارهاب".

وفي موضوع التزام لبنان بمحاربة الفساد، قال البستاني "أن خطاب الرئيس أراح ليس فقط المراجع الدولية ولا سيما الأوروبية التي صفقت طويلا لما قال فخامته، بل إن ذلك أراح اللبنانيين في الداخل التواقين لرؤية بلدهم وقد تحرر من الفساد".

وختم قائلا: "أن الرئيس وكما في كل مرة هو خير من يحمل هموم الوطن ويمثل تطلعات وآمال كل اللبنانيين، أمام المحافل الدولية".