2019 | 20:10 شباط 19 الثلاثاء
الغريب لـ"الجديد": لا يمكن حل موضوع النازحين من دون التواصل المباشر مع الحكومة السورية وهذه مصلحة وطننا ولا شيء اسمه نأي بالنفس امام هذه المصلحة | مصادر للـ"ال بي سي": موسكو طلبت في مبادرتها حول اللاجئين من دمشق وقف التجنيد الاجباري واصدار عفو عام عن العناصر التي حملت السلاح | وزير الهجرة الإسرائيلي يدعو يهود فرنسا للهجرة إلى تل أبيب | معلومات للـ"أم تي في": الحريري امتعض من زيارة الغريب إلى سوريا واعتبر أنها تخرق الاتفاق بعدم زيارة أي وزير لبناني لسوريا من دون علم رئيس الحكومة | "المنار": قوات كبيرة من الشرطة الاسرائيلية تقتحم المسجد الاقصى من عدة ابواب وتقمع المصلين | علي فياض لـ"المنار": حل موضوع التوظيف العشوائي صعب ويجب درس ملف كل موظف وقدرة مالية الدولة | مصادر معنية بإقفال السمسرات لـ"المستقبل": الإصلاحات بدأت وإختيار متعهدين لتلزيمات الدولة سيكون بطريقة شفافة ووفقاً للكفاءةِ | سكاي نيوز: مقتل منفذ عملية الطعن في مدينة مرسيليا الفرنسية | وكالة الأنباء الألمانية: وزير الخارجية الباكستانية يبلغ الأمين العام للأمم المتحدة اتخاذ خطوات لخفض التصعيد مع الهند | الجيش الفنزويلي يرد على ترامب مؤكدا ولاءه "المطلق" لمادورو | القاضي علي ابراهيم للـ"ال بي سي": سأستمع غدا الى إفادات 5 موظفين في مستشفى الفنار لاستكمال التحقيقات | غارة للتحالف الدولي داخل باغوز تحتاني المعقل الأخير لداعش |

افرام: مُنحنا باخرة مجانيّة... فقطعوا عنها الفيول

أخبار محليّة - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 17:42 -

لم تكتمل فرحة الكسروانيين برسو باخرة "إسراء سلطان" على شاطئ المنطقة وربطها بمعمل الزوق الحراري لتوليد الطاقة. فالآمال المعوّلة عليها بتغذية كسروان ساحلاً ووسطاً وجرداً بالتيار الكهربائي 24/24 ساعة تبدّدت، مع انقطاع الإنتاج وتراجع ساعات التغذية واعتماد تقنين قاس.
على الأثر، قام النّائب نعمة افرام بجولةٍ ميدانيّة متفّقدًا سير العمل فيها، ومطّلعًا من الفريق التقني على المعطيات، ورافقه وفدٌ من رؤساء وأعضاء بلديّات ومخاتير كسروان-الفتوح.
وقال افرام:" منحنا باخرة مجانيّة ...فقطعوا عنها الفيول". أضاف:" على الرغم من الأزمة الماليّة والاقتصادية في لبنان، هذه باخرة مجانية وحرام أن لا تنتج الطاقة اللازمة، لأنها أقل كلفة، وانتقلنا الان بسبب الأزمة المالية إلى تقنين اقتصادي للفيول موازٍ للتقنين التقني وهذا شديد الخطورة".
وأشار افرام الى هشاشة البنية التحتيّة التي تتلقى الكهرباء في كسروان، ومن هنا ضرورة اتخاذ قرارات سريعة للتوظيف في البنى التحتية وفي أساسها الكهرباء.
وأعلن عن تمسكه بزيادة عدد ساعات التّغطية الكهربائيّة لتشمل كسروان-الفتوح وجبيل، ومناشدا "فتح الاعتمادات الماليّة اللازمة لتأمين الفيول، لتعمل الباخرة بكامل طاقتها وقدرتها التّشغيليّة".
وختم افرام بالقول:" كلنا مدعوون للاتفاق على القرارات الأساسية، اذ لا يمكن لأحد أن يتّخذ أي قرار بمفرده أو يحتكر أي آلية عمل منتجة. وصرختنا الأساسية هي دعوة لتشكيل حكومة سريعاً لنتمكن من اتخاذ القرارات ضمن إجماع على مصلحة الناس".