2019 | 13:17 شباط 22 الجمعة
إصابة شابين برصاص القوات الاسرائيلية في مواجهات عنيفة تشهدها قرية المغير شرق رام الله | أكثر من 6 آلاف سوري ينزحون إثر القصف على إدلب | قوات سوريا الديمقراطية: سيتم إجلاء آلاف المدنيين من الباغوز آخر معاقل داعش في شرق سوريا اليوم | "العربية": مدنيون خارجون من الباغوز أكدوا أن داعش ما زال يحتجز مدنيين كدروع | غوايدو يوقع مرسوما "رئاسيا" يجيز فيه دخول المساعدة الإنسانية لفنزويلا | الرئيس عون وقّع مرسوم دعوة مجلس النواب الى عقد استثنائي يبدأ في 22 شباط وينتهي في 18 اذار ضمناً | المصلون يفتحون باب الرحمة في المسجد الأقصى المغلق منذ عام 2003 | الجيش الباكستاني: مستعدّون للدفاع في مواجهة أي هجوم من الهند ونحذر من رد شامل | عماد واكيم عبر "تويتر": عودة النازحين الى سوريا مطلب اساسي للقوات ولكن التطبيع مع النظام أمر مختلف لن نقبل به كفاكم غشاً | زلزال بقوة 7.7 درجة يضرب الإكوادور | بو عاصي لـ"اخبار اليوم": ادعاء بعضهم بأننا رفضنا التطبيع مع النظام السوري هو رفض لعودة النازحين غش وتضليل | وكالة عالمية: خروج 30 شاحنة تحمل نساء وأطفال ورجال من الباغوز آخر معاقل "داعش" شرق سوريا |

أسنان لبنية قديمة قد "تحارب" أمراض العصر

متفرقات - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 16:29 -

يمكن أن تساعد الأبحاث التي أجريت على الهياكل العظمية لأطفال أنجلو سكسون الذين ماتوا منذ أكثر من ألف عام، في مكافحة البدانة وداء السكري وأمراض القلب في العصر الحديث.

وقدم تحليل الأسنان اللبنية من هياكل عظمية اكتُشفت في موقع Northamptonshire الذي يعود للقرن العاشر، مؤشرا أكثر موثوقية للباحثين حول الآثار السلبية للنظام الغذائي والصحة، مقارنة مع التحليل التقليدي لعينات العظام.

وفحص الباحثون العاج، وهو النسيج العظمي الصلب تحت مينا الأسنان. ومن خلال ذلك، تمكنوا من معرفة ما إذا كان الطفل يعاني من سوء التغذية خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من التطور داخل الرحم.

ويعتقد الباحثون أن تحليل أسنان الأطفال الحديثة بالطريقة نفسها، يمكن أن يحمل مفتاح مكافحة أمراض مثل البدانة والسكري وأمراض القلب.

وتشير الأدلة إلى أن نمط هذه الأمراض يتم تحديده قبل سن الثانية، كما توضح الدراسة الحديثة أن الباحثين قاموا بقياس الصحة ما قبل الولادة بهذه الطريقة.

ويقول الباحثون إنه يمكن للأطباء استخدام هذه الطريقة لتحديد أكثر الأطفال ضعفا، ما يؤدي إلى اتخاذ إجراءات وقائية خلال السنوات الأولى من حياتهم.