2018 | 09:18 أيلول 22 السبت
جريح نتيجة حادث صدم على طريق عام العيرونية الضنية | غرق زورق كان يقل لاجئين سوريين في البحر قبالة شاطئ عكار ومعلومات عن ووقوع ضحايا | روسيا اليوم: قتلى وجرحى بهجوم إرهابي استهدف عرضا عسكريا في الأهواز جنوبي إيران | الراعي من كندا: المسؤولون عندنا لا يستطيعون العمل على قيام الدولة واحترام الانسان او افساح المجال لغيرهم وكأنه ممنوع على اللبنانيين البقاء في وطنهم | روحاني: إيران لن تتخلى عن أسلحتها الدفاعية بما في ذلك صواريخها التي تثير غضب الأميركيين | روحاني في ذكرى الحرب الإيرانية العراقية: ترامب سيفشل في مواجهة إيران كما فشل صدام حسين | قوى الامن: ضبط 869 مخالفة سرعة زائدة بتاريخ امس وتوقيف 100 مطلوب بجرائم مخدرات وسرقة وترويج عملة مزيفة واطلاق نار وابتزاز | وزير النقل اليمني: مسؤولية التحالف ستكون مكلفة مستقبلا مالم يصحح علاقته بالشرعية | لوبيز أوبرادور : المكسيك ستسعي لإبرام اتفاق مع كندا إذا أخفقت محادثات نافتا | مقتل صحافي برصاص مسلحين في جنوب المكسيك | إعصار يضرب منطقة أوتاوا الكندية ويتسبب بأضرار جسيمة | الأمم المتحدة تتبنى قرارا لتعزيز أداء قوات حفظ السلام |

كوريا الجنوبية توقف شراء النفط الإيراني بشكل استباقي

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 16:20 -

أصبحت كوريا الجنوبية، أول دولة من بين أكبر ثلاثة مستهلكين لنفط إيران، تخضع للمطالب الأميركية وتوقف شراء النفط الخام الإيراني، وفقا لما نقلته وكالة "بلومبرغ" الاقتصادية.

وذكرت "بلومبرغ" أن كوريا الجنوبية خفضت وارداتها من النفط الإيراني في اب الماضي إلى الصفر، بعد أن استوردت قرابة 194 ألف برميل من الخام الإيراني في تموز الماضي.

أما الموقف الرسمي لحكومة كوريا الجنوبية من العقوبات الأميركية على إيران، فهو مواصلة المحادثات مع الولايات المتحدة للحصول على إعفاءات من هذه العقوبات للاستمرار في شراء النفط الإيراني.

ونقلت "بلومبرغ" عن الباحثة، كيم جاي كيونغ، في معهد الطاقة الكورية إن حفاظ كوريا الجنوبية على علاقاتها مع الولايات المتحدة أمر مهم للغاية، مشيرة إلى أن الأمن القومي لسيئول يستند على التحالف العسكري مع واشنطن، لذلك قامت بخفض وارداتها بشكل استباقي.

وقبل ذلك أعلنت مصارف وشركات طاقة يابانية عن عزمها إيقاف شراء النفط من إيران، مع قرب دخول حزمة جديدة من العقوبات الأميركية على طهران حيز التنفيذ، والتي وصفت بالأكثر شدة، وتشمل فرض قيود على صادرات النفط الإيرانية.

وجاءت هذه الخطوة بعد أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في ايار الماضي، الانسحاب من اتفاق إيران النووي، وأعاد فرض العقوبات على طهران، بادئأ بالحزمة الأولى من هذه العقوبات في اب الماضي.