2019 | 00:18 نيسان 21 الأحد
محكمة جزائرية تستدعي رئيس الوزراء السابق أحمد أو يحيى في قضايا تبديد المال العام | الجيش اوقف في منطقة رأس العين في بعلبك علي عباس اسماعيل من بلدة الحمودية والمطلوب بمذكرات اطلاق نار وتجارة مخدرات | مصادر "العربية": الاستخبارات العسكرية السودانية تعتقل القيادي في المؤتمر الوطني علي نافع | ارسلان ردا على جنبلاط: الحقيقة جارحة عندما تصبح الكلاب اغلى من الرفاق والاصدقاء | جريحان نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق المرج في بر الياس | جبق من طرابلس: وضع الشمال صعب وسأعمل على رفع السقوف المالية للمستشفيات الخاصة بالرغم من التقشف المالي | النائب العام السوداني يأمر بتشكيل لجنة عليا للإشراف على التحري في بلاغات الفساد وإهدار المال العام | النائب العام السوداني يطالب برفع الحصانة عن مشتبه بهم في جهاز الأمن والمخابرات | المسماري: الجيش الليبي يحارب الإرهاب في إطار المنظومة الدولية | محمد صلاح يخرج من القائمة النهائية لأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز بعدما انحصرت الترشيحات حول ستة لاعبين | بيروت يفوز على الهومنتمن بنتيجة 90-64 ويتقدم 2-1 في نصف النهائي ألفا بطولة لبنان لكرة السلة | الخارجية الأميركية لـ"الحدث": نعترف بدور حفتر المهم بحماية الثروة النفطية في ليبيا |

كوريا الجنوبية توقف شراء النفط الإيراني بشكل استباقي

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 16:20 -

أصبحت كوريا الجنوبية، أول دولة من بين أكبر ثلاثة مستهلكين لنفط إيران، تخضع للمطالب الأميركية وتوقف شراء النفط الخام الإيراني، وفقا لما نقلته وكالة "بلومبرغ" الاقتصادية.

وذكرت "بلومبرغ" أن كوريا الجنوبية خفضت وارداتها من النفط الإيراني في اب الماضي إلى الصفر، بعد أن استوردت قرابة 194 ألف برميل من الخام الإيراني في تموز الماضي.

أما الموقف الرسمي لحكومة كوريا الجنوبية من العقوبات الأميركية على إيران، فهو مواصلة المحادثات مع الولايات المتحدة للحصول على إعفاءات من هذه العقوبات للاستمرار في شراء النفط الإيراني.

ونقلت "بلومبرغ" عن الباحثة، كيم جاي كيونغ، في معهد الطاقة الكورية إن حفاظ كوريا الجنوبية على علاقاتها مع الولايات المتحدة أمر مهم للغاية، مشيرة إلى أن الأمن القومي لسيئول يستند على التحالف العسكري مع واشنطن، لذلك قامت بخفض وارداتها بشكل استباقي.

وقبل ذلك أعلنت مصارف وشركات طاقة يابانية عن عزمها إيقاف شراء النفط من إيران، مع قرب دخول حزمة جديدة من العقوبات الأميركية على طهران حيز التنفيذ، والتي وصفت بالأكثر شدة، وتشمل فرض قيود على صادرات النفط الإيرانية.

وجاءت هذه الخطوة بعد أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في ايار الماضي، الانسحاب من اتفاق إيران النووي، وأعاد فرض العقوبات على طهران، بادئأ بالحزمة الأولى من هذه العقوبات في اب الماضي.