2018 | 18:49 أيلول 26 الأربعاء
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي: النظام الإيراني ظل لسنوات مصدر قلق للمجتمع الدولي ويجب مساءلة نظام الأسد وتحميله مسؤولية استخدام الاسلحة الكيماوية | ليبانون فايلز: مديرية المخابرات تفرج عن مدير صفحة olba aviation محمود المصري بعد التحقيق معه في قضية تسريب معلومات عن رحلة رئيس الجمهورية إلى نيويورك | الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي: إيران وحزب الله يقدمان دعما ماليا ولوجيستيا للحوثيين | ماكرون: مساعدة إيران لـ"حزب الله" والحوثيين بالصواريخ البالستية أمر مثير للقلق | الرئيس عون: لماذا أتى قرار حجب المساعدات عن الأونروا؟ فهل انتهت معانات اللاجئين لينتهي دور الأونروا أم أن الهدف من تعطيل دورها هو التمهيد لإسقاط صفة اللاجئ وفرض التوطين؟ | الرئيس عون: أعيد تأكيد موقف بلادي الساعي لتثبيت حق العودة الكريمة والآمنة والمستدامة للنازحين الى أرضهم والرافض كل مماطلة في هذا الملف أو ربطه بحل سياسي | عون: موجات النزوح تتدفق الى لبنان وقد حاول بلدنا قدر إمكاناته تأمين مقومات العيش الكريم للنازحين لكن الأعداد الضخمة وتداعياتها تجعل الاستمرار في تحمّل هذا العبء غير ممكن | الرئيس عون: الأمم المتحدة مدعوّة إلى تعزيز حماية حقوق الإنسان في العالم ولبنان يؤكّد أنّ النظرة إلى هذا الموضوع هي نظرة إلى حرية الفرد في المجتمع | وزير الخارجية التركية: تطبيق اتفاق إدلب سيؤدي إلى تعزيز الأمن والاستقرار في سوريا | مصادر "المركزية": أكثر من طرح قيد الدرس يركز على "كمية" و"نوعية" الحقائب التي يمكن ان تسند للقوات والحل قد يتمثل في تخلي عون عن نيابة رئاسة مجلس الوزراء لصالح معراب | مصادر سياسية للـ"المركزية": اتصالات يضطلع بها الحريري مع القوى السياسية انطلقت في الساعات الاخيرة حصلت وراء الكواليس بحثا عن اقتراحات يمكن ان تساعد في تذليل العقبات | لقاء بين باسيل ومساعدة وزير الخارجية الاميركية لشؤون اللاجئين في مقر اقامته في نيويورك |

الشباب التقدمي: سنتحرك ديمقراطياً لمواجهة تسلّط العهد الفاشل

أخبار محليّة - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 15:20 -

صدر عن منظمة الشباب التقدمي البيان التالي:

هي ثمانية وأربعون عاماً من النضال لأجل الإنسان لأجل الشباب لأجل الوطن وقضايا العروبة والحق، والمسيرة باقية بقاء الضوء في عيون الأجيال صمود العصب في نبض الحياة؛ مهما اشتدت عواصف التحديات وساءت ظروف الزمان، فذلك لن يكون إلا مبعثاً جديداً لمنظمة الشباب التقدمي لكي تنهض مع كل أحرار هذا البلد بوجه كل أشكال الطغيان الجديد ولو تلبّس لبوس الإصلاح والتغيير.

بعد ثمانية وأربعين سنة على تأسيس منظمة الشباب التقدمي، يطل حديثو النعمة في السياسة بمشاريع وأجندات إلغائية كيدية تستهدف فكرة وجود هذا الوطن؛ وتسعى لكمّ صوت الشباب الحر، تارة بسياسات قمعية تصادر الحق في التعبير، وتارة بصفقات فساد على حساب مستقبل الشباب، و جديدها كيدية بحق الكفاءات على قاعدة تصفية حسابات مذهبية سياسية بغيضة.

في هكذا وقت حيث قمع الرأي بات سمةً، والفساد نهجاً، والكيدية أسلوب حكم، ومستقبل الوطن في مهب الريح، تطلق منظمة الشباب التقدمي حملة لمواجهة الطغيان الجديد، تهدف لحماية المساحة الحرة للشباب للتعبير عن صوتهم وقضاياهم وآرائهم، وحمل قضايا الشباب وتطلعاتهم أمانة، دون ان تبخل بأي تضحية لتحقيق هذه المطالب.

وإذا كان ولاة العهد يشتاقون إلى زمن الوصاية وظلاميته، زمن قمع الحريات وملاحقة اصحاب الأقلام الحرّة، والتعسف بحق الموظفين على خلفيات انتقامية، تعلن منظمة الشباب التقدمي أنها بصدد التحرك بمختلف الوسائل المتاحة ديمقراطياً لوقف كل أشكال التسلط في هذا العهد الفاشل؛ ولتكن معمودية جديدة من أجل لبنان الحريات والعدالة، من أجل كل قضايا الحق في كل زمان ومكان.