2018 | 18:37 تشرين الثاني 14 الأربعاء
باسيل: مباركة المصالحة بين المردة والقوات برعاية بكركي وكل مصالحة لبنانية اخرى فكيف اذا اتت لتختم جرحاً امتدّ 40 عاما ولتستكمل مساراً تصالحيّاً بدأ مع عودة العماد عام 2005 | "الوكالة الوطنية": طريق عيناتا - الأرز سالكة للسيارات المجهزة ورباعية الدفع بسبب تراكم الثلوج | حزب الله: انتصار غزة على العدو هو ثمرة لصمود الشعب الفلسطيني ووحدة فصائل المقاومة | الحريري: المصالحة بين القوات اللبنانية وتيار المردة صفحة بيضاء تطوي صفحات من الألم والعداء والقلق | بيان المصالحة: عزاؤنا الوحيد أن تضحيات الشهداء أثمرت هذا اللقاء التاريخي بعيداً عن أي مكاسب سياسية ظرفية | بيان المصالحة: يعلن تيار المردة وحزب "القوات" إرادتهما المشتركة في طي صفحة الماضي الأليم مع التأكيد على ضرورة حلّ الخلافات والتوجه إلى أفق جديد | بيان المصالحة: يلتقي في بكركي وبرعاية الراعي رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية ورئيس "القوات" سمير جعجع ترسيخاً لخيار المصالحة الثابت والجامع | كوريا الجنوبية تعلن انخفاض صادراتها النفطية من إيران إلى صفر في تشرين الاول الماضي مقابل 1.7 مليون برميل العام الماضي | مجلس الأمن يصوت بالاجماع لرفع العقوبات عن إريتريا | انتهاء اللقاء بين الراعي وجعجع وفرنجية في بكركي | خلوة في هذه الأثناء تجمع البطريرك الراعي وجعجع وفرنجية | البطريرك الراعي في كلمة خلال لقاء المصالحة بين فرنجية وجعجع في بكركي: ما أطيب وما أجمل أن يجلس الأخوة معاً |

الدكاش عن قرار ابي خليل حول تسعيرة المولدات... مؤشر خطير

أخبار محليّة - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 14:21 -

صدر عن عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب شوقي الدكاش البيان الآتي:

"أصدر وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل قرارا حول تسعيرة المولدات لشهر آب في نطاق كسروان وبعض مناطق جبيل والمتن فرض فيه اضافة عشرة الآف ليرة على كل اشتراك بقدرة 5 أمبير للاحياء التي بلغت فيها التغذية 90 ساعة وما دون.

ان هذه الزيادة التي تزيد الاعباء على المواطنين غير مبررة على الاطلاق. ويفترض ان يدفع المواطنون التسعيرة التي حددتها الوزارة من دون اية تكلفة اضافية. وقد سبق لاصحاب المولدات ان تقاضوا ارباحا طائلة على امتداد سنوات، ولا يضيرهم زيادة ساعات التغذية وبعض التقليل من استخدام مولداتهم، خصوصا واننا على ابواب فصل الشتاء مع كل استحقاقاته واعبائه على الناس.

أما الاشارة الى ان ذلك يحصل “على غرار ما هو معتمد في بيروت الادارية” فعذر اقبح من ذنب. والمطلوب تعميم العدل لا الظلم والاجحاف بحق المواطنين. ان هذا القرار الذي يخدم فقط قلة من اصحاب المولدات، يعتبر مؤشرا خطيرا للمنطق الذي ستستند اليه معالجة هذا الملف ومدى سطوة اصحاب المولدات ونفوذهم في المرحلة المقبلة”.