2019 | 06:17 نيسان 23 الثلاثاء
الدفاع المدني يزيل الثلوج عن طريق القبيات فنيدق ويسحب شاحنة | منسق شؤون مكافحة الإرهاب بالخارجية الأميركية: لا نفرق بين الجناح السياسي والعسكري لحزب الله ونعتبره إرهابيا | كنعان من الفنار: نجدد التأكيد على الموقف اللبناني الجامع بالعودة غير المشروطة للنازحين وهنا نقول بوضوح التمويل للعودة لا للبقاء | حاصباني للـ"ان بي ان": خفض الإنفاق يجب أن يبدأ بالنظر في كيفية التعامل مع الدين | الحريري: صحيح أنّ هناك تقشفًا ولكن هذا لا يعني أنّه لن يكون هناك أموال في البلد والمهم الآن هو تطبيق مشاريع سيدر | وزير الخارجية الأميركي يؤكد لرئيس الوزراء العراقي في اتصال هاتفي دعم واشنطن لسيادة وازدهار العراق | الخارجية الايرانية: لم ولا نقيم وزنا وقيمة للاعفاءات الاميركية نظرا لكون الحظر غير شرعي | ترامب: الكونغرس لا يستطيع "عزلي" | قوات الأمن السعودية تعتقل 13 شخصا لتخطيطهم لهجمات | الرئاسة المصرية: القاهرة تستضيف قمتين غداً الثلاثاء لبحث تطورات الأوضاع في ليبيا والسودان | ترامب: السعودية ودول بـ"أوبك" سيعوضون فرق النفط بعد معاقبة إيران | وزير الطاقة السعودي: المملكة ستعمل على ضمان توافر إمدادات النفط للمستهلكين وعدم اختلال توازن سوق النفط العالمية |

المرافعات الأخيرة في لاهاي... الاصابع موجّهة الى حزب الله

أخبار محليّة - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 13:47 -

إنطلقت صباح اليوم المرافعات الختامية للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان، في لاهاي، واستهلت الجلسة بمرافعة الاتهام قبل أن يتحدث ممثلو الضحايا ثم الدفاع.

في الجلسة الأولى، التي حضرها نجل الرئيس الشهيد رفيق الحريري، الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، أعلن الادعاء ان "مصطفى بدرالدين كان مسؤولا كبيرا في "حزب الله" وخبرته العسكرية أوصلته لقيادة قوات الحزب في سوريا وتجلت بطريقة تنفيذ اغتيال رفيق الحريري"، لافتا الى ان "بدرالدين هو العقل المدبر لاغتيال رفيق الحريري".

وأشار الادعاء إلى ان "سليم عياش قاد وحدة اغتيال رفيق الحريري المؤلفة من ستة أشخاص"، لافتا إلى ان "الأدلة التي تدين المتهمين بقتل رفيق الحريري دامغة". ورأى أن "النظام السوري في صلب مؤامرة اغتيال رفيق الحريري"، مشيرا إلى ان "الشبكة "الخضراء" التي قادت اغتيال رفيق الحريري تابعة تماما إلى "حزب الله". ورأى أن "الأدلة التي تدين المتهمين باغتيال الحريري دامغة".

وقال المحامي العام لدى المحكمة ان "الادلة مقنعة وقوية وموضوعية من خلال الاتصالات وحجمها، وهواتف المتهمين توقفت عن التشغيل في وقت واحد وتعكس التخطيط لتنفيذ المخطط".

وقال محامي الضحايا: "إن عملية الاغتيال تمت في أجواء رافضة للوجود السوري في لبنان".