2018 | 09:39 أيلول 24 الإثنين
صوت لبنان (93.3): تكتل لبنان القوي سيجتمع في ساحة النجمة للتنسيق حول البنود المدرجة على جدول اعمال الجلسة التشريعية | أردوغان: سنخطو خطوة تجاه مناطق شرقي الفرات ستكون شبيهة بالخطوات المتخذة في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون شمالي سوريا | ميشال موسى لـ"صوت لبنان (100.5)": بري يحث دائماً على الاسراع في تشكيل الحكومة | آلان عون لـ"صوت لبنان (100.5)": ليس من المفروض ان تتحول جلسة التشريع الى مساءلة حكومية | ادي معلوف لـ"صوت لبنان (93.3)": يجب ان نتوصل الى حل سريع لملف النفايات وسيناقش اليوم واذا دعت الحاجة الى بعض التعديلات فستُجرى | قوى الامن: ضبط 1214 مخالفة سرعة زائدة بتاريخ امس وتوقيف 78 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة واطلاق نار واشكال وتزوير | حرب: الأزمة اللبنانية ظاهرها الحكومة وحقيقتها معركة الرئاسة | الاشتراكي ينفي قبوله بوزير مسيحي بدل الدرزي الثالث | شروط سوريّة | شركات تُجمّد أموالها | تنبيه أوروبي | أكبر من لبنان |

أهالي عين الذهب في عكار ناشدوا المسؤولين تأمين مصادر مياه صحية

أخبار محليّة - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 11:37 -

ناشدت بلدية عين الذهب في عكار ومخاتير البلدة وفاعلياتها، في بيان اليوم، بعدما تبين بنتيجة الفحوص المخبرية التي أجرتها وزارة الصحة عبر مركز طبابة محافظة عكار على عينات لمصادر مياه الشرب في البلدة، بأنها ملوثة بالكامل وغير صالحة للشرب، المسؤولين "التدخل لمساعدة الاهالي وتأمين مصادر مياه بديلة صحية وسليمة".

وقال البيان: "عين الذهب موبوءة وتستصرخ ضمائركم، وتطالبكم باتخاذ مسؤولياتكم كاملة. هاجم التلوث مياه الشفة في قريتنا، وانتشر وباء اليرقان منذ أكثر من شهر، وحالاته في ازياد وليس من حرك أو يحرك ساكنا. معاناتنا تتفاقم، والأزمة الى توسع، وصدرت نتائج فحص مياه الشفة لكل المصادر في القرية من العين القديمة وعين المزراب وعين المباركية وخزان المياه في المباركية والخزان الجديد الذي انهته شركة المياه منذ اشهر قليلة، للأسف الشديد النتائج صادمة ومخيفة ونسبة التلوث في بعض المصادر لامست المئة في المئة".

أضاف: "عانينا منذ عقود قليلة من تفشي وباء الكوليرا الذي أصاب القرية، وكانت حصيلته عدد كبير من المرضى والضحايا، واليوم في القرن الواحد والعشرين، عار علينا ان يتفشى عندنا هذا الوباء. فاليرقان خطر اجتاح بيوتنا وناقوسه يجب ان يدق عاليا. الخطر داهم ونحن على أبواب العام الدراسي. اليرقان معد وعدد أبنائنا في مدارس القرية فقط يتجاوز الالفين. وخلال الايام الماضية سجلت إصابة العديد من ابناء البلدة بمرض الريقان وادخل العديد منهم مستشفى الدكتور عبدالله الراسي الحكومي في حلبا للمعالجة".

وختم: "وجعنا فاق كل احتمال وحياة أبنائنا في خطر، وأعلنا حال الطوارىء في القرية، فنرجو منكم إغاثتنا والإيعاز إلى كل مسؤول مساعدتنا".