2019 | 02:43 شباط 17 الأحد
التحكم المروري: طريق ضهر البيدر سالكة حاليا" امام جميع المركبات باستثناء الشاحنات | اصطدام سيارة بالفاصل الاسمنتي على اوتوستراد الناعمة باتجاه الجية والاضرار مادية | نصرالله: كلنا في مركب واحد وان انهار الإقتصاد سننهار جميعاً لذلك نحن امام معركة كبيرة في مواجهة الفساد والهدر ونحن جديون في هذه المعركة وجهزنا ملفاتنا لخوضها | نصر الله: النكد السياسي أو الانصياع أو الجبن السياسي حرم الشعب اللبناني عام 2006 من الكهرباء 24/24 عندما تم رفض المساعدة الإيرانية في ملف الكهرباء | السيد نصرالله: اؤكد على اهمية الحفاظ على الحوار والتضامن والتعاون في الداخل اللبناني بعد تشكيل الحكومة ونيلها الثقة | نصرالله: ساعات تفصل المنطقة عن انتهاء الوجود العسكري لداعش في العراق وسوريا ولبنان وهذا تطور مهم جداً وانتصار عظيم لشعوب المنطقة | السيد نصر الله: على شعوب المنطقة أن تعبّر عن رفضها للتطبيع وغضبها وهذا أقل الواجب | السيد نصر الله: ايران اقوى من ان يستهدفها احد بحرب لذلك الرهان دائما على العقوبات | جريحان نتيجة تصادم بين 3 سيارات على طريق عام المصيلح قرب مفرق الفنار وحركة المرور كثيفة في المحلة | نصرالله: إسرائيل واثقة بأنّ حزب الله قادر على دخول الجليل وغير واثقة بقدرة جيشها على دخول جنوب لبنان فمنذ متى كانت هكذا المعادلة؟ | طريق ضهر البيدر سالكة حاليا امام المركبات ذات الدفع الرباعي او تلك المجهزة بسلاسل معدنية | فريد هيكل الخازن: إن ما قام به بالأمس محمد رعد جاء ليؤكد أن المقاومة حريصة كلّ الحرص على الوحدة الوطنية وصيغة العيش المشترك في لبنان كلّ التقدير له ولها |

الجناح الروسي أكبر المشاركين الأجانب في معرض دمشق الدولي

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 10:54 -

بحضور لافت للجناح الروسي، تستمر فعاليات الدورة الـ60 لمعرض دمشق الدولي بمشاركة 48 دولة عربية وأجنبية و1700 شركة من مختلف أنحاء العالم على مساحة تقدر بـ93 ألف متر مربع للأجنحة المبنية والمكشوفة وهي المساحة الأكبر التي حققها المعرض منذ أولى دوراته في الخمسينيات.

ويشهد المعرض إقبالا غير مسبوق من قبل السوريين متنفسين الصعداء بعد تحرير جميع مناطق الداخل السوري من الإرهاب، وخاصة مناطق الغوطة الشرقية ومخيم اليرموك ومناطق الحجر الأسود وببيلا وبيت سحم.

وحظي الجناح الروسي في المعرض بالمساحة الأكبر بين أجنحة الدول الأجنبية والعربية المشاركة حيث يشغل 453 مترا مربعا، حيث يشارك بالمعرض 37 شركة ومؤسسة روسية.

اللافت في الجناح الروسي مشاركة مؤسسة "ألماز أنتي" الروسية للدفاع الجوي والفضائي، يدور الحديث عن توريد منظومات دفاع جوي لحماية مطارات دمشق واللاذقية وحلب، إضافة إلى الرادارات، ونظم إدارة الحركة الجوية، ومنظومات الاتصال الخاصة العاملة

في مجال الطيران ومنظومات الهبوط، وغيرها من المنظومات الضامنة لأمن حركة الطيران.

وتأتي المشاركة الروسية بمعرض دمشق الدولي هذا الموسم تعزيزا لعدة مؤتمرات ضمت مئات رجال الأعمال من البلدين بهدف تعزيز التواصل التجاري والإستثماري بينهما بما يضمن رفع مستويات التبادل التجاري وتدفق البضائع السورية بشكل أفضل إلى الأسواق الروسية.

وكذلك تدفق البضائع الروسية إلى السوق السورية، بما يتضمن فتح خط بحري منتظم لنقل البضائع بين المرافئ السورية وقرينتها الروسية.

وتشارك في المعرض 23 دولة بصورة رسمية أو من خلال سفاراتها، وهي روسيا وفلسطين والسودان وإيران وأبخازيا وبيلاروس وباكستان واليمن وأرمينيا وإندونيسيا والعراق وجنوب أفريقيا والهند والصين وبلغاريا والتشيك والبرازيل ومقدونيا وفنزويلا وكوبا وكوريا الشمالية وأفغانستان وأوسيتيا الجنوبية.

كما تشارك في المعرض 25 دولة عبر الوكلاء والشركات الاقتصادية، وهي إيطاليا والإمارات ومصر والمغرب وماليزيا وتونس وألمانيا وفرنسا واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وبريطانيا وفيتنام وتايلند وهونغ كونغ وسلوفاكيا والأردن والجزائر وهولندا والأرجنتين والنمسا وبلجيكا ولبنان وإسبانيا وسنغافورة.

ويقام معرض دمشق الدولي في العاصمة السورية منذ عام 1954 ويعتبر من أقدم وأعرق المعارض الدولية في الشرق الأوسط.