2018 | 12:01 تشرين الثاني 14 الأربعاء
وزير الخارجية التركي: نهدف لتعزيز التعاون مع السعودية في كل المجالات | وصول باسيل الى دار الفتوى للقاء مفتي الجمهورية | الصمد لـ"صوت لبنان (93.3)": الرئيس الحريري مستعد لتأليف الحكومة لكن الامر متوقف على النوايا | مصادر "الجزيرة": مقتل متظاهر وإصابة آخرين خلال تفريق قوات يمنية وسعودية لاعتصام بمحافظة المهرة شرق اليمن | قوى الامن: ضبط 972 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 115 مطلوبا بجرائم مخدرات وسرقة واطلاق نار بتاريخ الامس | قوى الأمن: يُرجى من السائقين التروي في القيادة بسبب الأمطار لتجنّب حوادث الإنزلاق | متحدثة باسم الخارجية الأميركية: الولايات المتحدة تستنكر "بأشد العبارات" الهجمات الصاروخية من غزة على إسرائيل وتدعو إلى "وقف دائم" للهجمات على إسرائيل | مجلس الامن يعقد اجتماعا مغلقا لبحث التطورات في غزة | منسق مكافحة الإرهاب في الخارجية الأميركية: نطالب قطر ببذل جهد أكبر لوقف تمويل الإرهاب | مصادر للـ"ال بي سي": الاجتماع بين باسيل وجنبلاط ذو شقين الأول تثبيت العلاقة الثنائية والثاني تبادل الأفكار بشأن الحلول الممكنة لحل العقدة الحكومية | مصادر مطلعة على مواقف باسيل للـ"ام تي في": الحل موجود وباسيل لديه خيوط لانجاح مبادرته وهو متمسك بها | الخارجية الأميركية: نجل أمين عام حزب الله السيّد حسن نصر الله ضمن قائمة العقوبات الأميركية |

آثار وتاريخ بعلبك مصدر إلهام لتشكيليين من أنحاء العالم

أخبار محليّة - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 10:19 -

تحت شمس لبنان ووسط الآثار العريقة وأطلال الحضارات السابقة في بعلبك، أبدع فنانون من 13 دولة عربية وأجنبية أعمالا نحتية ولوحات تشكيلية شكلت نواة أول سمبوزيوم دولي للنحت والرسم تحتضنه المدينة.

وبعد أن تجول الفنانون الذين يقدر عددهم بنحو العشرين بين معبد باخوس وهياكل جوبيتر الأثريين قدموا خلاصة تأملاتهم ورؤاهم بأعمال ستبقى في المدينة بينما يسافرون هم إلى بلدانهم للحكي عن جمال وعراقة بعلبك.

ضم السمبوزيوم الذي احتضنته المدينة منذ 24 أغسطس/ آب الماضي، فنانين من لبنان وسوريا ومصر وتونس والجزائر وفلسطين والصين وفرنسا وإيطاليا وأرمينيا وجورجيا والمكسيك وإيران.

قالت ديما رعد رئيسة جمعية الفنانين اللبنانيين للرسم والنحت "بالنسبة لهم بعلبك كانت تحديا كبيرا للنحاتين إنهم في مدينة بعلبك، بهذه العظمة، يقدروا يعطوا جزء بسيط من عظمة القلعة أو النحت اللي فيها".

وأضافت "منطقة بعلبك لم تكن مؤهلة لمثل هذا النوع من العمل التشكيلي ما استوجب إقامة ورشة عمل كبيرة وجلب إمدادات تساهم في تسهيل المهمة… استقدمنا آليات ضخمة واستوردنا حجر التستا الخاص بالنحت من مدينة جبيل لأن الفنانين يعملون على منحوتات بارتفاع ثلاثة أمتار، وهذه المنحوتات سوف تزين الساحات العامة في بعلبك، وإذا أقمنا هذا الملتقى سنويا فسوف تتحول بعلبك إلى متحف".

ونظمت جمعية الفنانين اللبنانيين للرسم هذا السمبوزيوم بالتعاون مع اتحاد بلديات بعلبك.

وقال إدوار شهدا أحد الفنانين المشاركين في السمبوزيوم "الملتقى كتير مهم، يسمح تلقى مع فنانين من مختلف أنحاء العالم، بتخلق حوارات، بتتطلع على تجارب جديدة. من ناحية تانية المدينة هي مهمة، مدينة بعلبك مدينة الشمس، فهي بتوحي بأفكار وبتنقل تاريخ، فأنت ما بدك تتجاهل هذا المكان".

سبوتنيك