2019 | 18:06 شباط 19 الثلاثاء
المندوب الكويتي لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي: تنفيذ اتفاق السويد هو الخطوة الأولى للمشاورات المقبلة في اليمن | ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يصل إلى الهند ثاني محطات جولته الآسيوية | كنعان: التفتيش قدّم ارقامه في ما خص التوظيف ومن يريد مناقشتها فليتفضل الى المجلس النيابي لا عبر الاعلام ولجنة المال ستبدأ بجلسات متلاحقة حول الملف | طوني فرنجية مغردا: تحية لشجاعة الوزيرة ريا الحسن وأنا طبعاً أؤيّد الزواج المدني الاختياري | كنعان بعد التكتل: كل كلام عن خرق التضامن الوزاري لا اساس له وكلام بو صعب في ميونخ يرتكز على اكثر من توافق عربي ودولي ونطمئن ان كلامه ليس خرقاً للبيان الوزاري | غريفيثس: من المهم تعزيز جهود الإغاثة بالتوازي مع تنفيذ اتفاق السويد ومسألة الحديدة جوهر النزاع حاليا | جلسة لمجلس الأمن الدولي للاستماع لإحاطة مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث بشأن تطبيق اتفاق السويد | "الحدث": القوات الكردية على الحدود ستُسلّم الجانب العراقي نحو 150 معتقلا من "داعش" | الغريب من السراي: وضعت الحريري بأجواء زيارتي سوريا وأدعو لإخراج الملف من التجاذبات السياسية ولمقارية تأخد مصلحة لبنان أوّلا | الدفاع الروسية: قدمنا أدلة قاطعة على انتهاكات أمريكية مباشرة لـ"معاهدة الصواريخ" | "الحرة": خروج نحو ألفي شخص من قرية باغوز تحتاني آخر معاقل داعش شمال شرق سوريا بينهم المئات من عناصر التنظيم | "ديرشبيغل": لندن قلقة من تأثر الصناعة العسكرية بعد وقف ألمانيا صفقات السلاح للسعودية |

بالصور: المشاحر أكلت الأخضر وحوّلته إلى فحم... فمن يراقب؟

خاص - الثلاثاء 11 أيلول 2018 - 06:13 - ليبانون فايلز

في مناطق جبل لبنان تكثر أشجار السنديان، وخلال هذه الفترة من العام تقام المشاحر لتحويل خشب الأشجار إلى فحم لبيعه في الأسواق. وتنتشر هذه الظاهرة في أكثر من منطقة وخصوصاً في قرطبا وعنّايا وأفقا ولاسا وميروبا وكفرذبيان وقرى بعبدا وقرى الشوف وقرى المتن الشمالي، وهي إضافة إلى كونها غير شرعيّة تُحوّل الأخضر إلى يابس أسود.

ففي هذه المناطق تُقطع يومياً آلاف الأشجار عبر تشحيل أغصانها الرفيعة كما عبر قطعها من كعبها إذا كانت صغيرة لأنّها صالحة للتحويل إلى فحم تجاري، ويتم كذلك التركيز على أشجار السنديان لأنّها الأفضل إذ تُنتِجُ فحماً جيّداً لا ينطفئ بسهولة ولذلك هي الأغلى في السوق.
الجبال الخضراء في جبل لبنان باتت يابسة متفحّمة ولا يوجد من يتحرّك لا حرّاس أحراج ولا وزارة زراعة، ومنذ أيّام تمّ تسطير محضر ضبط برجل غير مدعوم تجرّأ الحرّاس عليه بعد أن وصلوا إلى مشحرته، ولكن متى؟ بعدما قطع أشجار جبل بكامله.
الصور المرفقة بالخبر تظهر المجازر البيئيّة التي ارتُكِبَت بحق الطبيعة ولا تزال تُرتَكَب يومياً حتى الساعة، ورائحة المشاحر تعمّ الجبال والوديان، كما أنّ أهالي قرطبا في جرود جبيل أطلقوا الصرخة منذ أيّام ولكن لا من يسمع ولا من يرى، والجبال تحوّلت إلى تلال من الأخشاب الجاهزة لتحويلها إلى فحم.