2018 | 20:19 تشرين الثاني 17 السبت
طوني فرنجية: نحتاج إلى الحكمة والقوة لإنقاذ لبنان من الغرق من الأزمات الاقتصادية والاجتماعية ولإظهار وجه آخر للبنان يرتكز على العمل الاجتماعي والعلمي والسياسي | وكالة الإعلام الروسية: امرأة تفجر نفسها قرب مركز للشرطة في غروزني عاصمة الشيشان | رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الاميركي: كل شيء يشير إلى أن ولي عهد السعودية هو من أمر بقتل جمال خاشقجي | المرصد السوري: قوات النظام السوري تسيطر على آخر جيوب تنظيم داعش في جنوب البلاد | "التحكم المروري": حادث صدم على طريق عام المتين عند مفرق مدرسة المتين نتج منه جريح | علي بزي: كل يوم تأخير في تشكيل الحكومة ندفع أضعافا من الثمن الذي يسرق منا أي فرصة لتطوير البلد | "صوت لبنان(93.3)": البطريرك الراعي يغادر بيروت غداً متوجهاً الى روما | الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: مخططات واشنطن وبعض الدول في المنطقة لزعزعة العلاقات الودية مع بغداد لن تؤدي إلى نتيجة | أردوغان: تم توجيه الرد لمن حاولوا أن يجعلوا من تركيا حديقة لهم بدءا من معركة "جناق قلعة" وحرب الاستقلال وصولا إلى محاولة الانقلاب في 15 تموز | محكمة النقض المصرية تؤيد إدراج عبد المنعم أبو الفتوح و6 من عناصر الإخوان على قوائم الإرهابيين | وليد البعريني: الرئيس سعد الحريري يحرص في جميع مواقفه وكل أدائه السياسي على تجنيب لبنان أي أزمة سياسية وعلى المحافظة على الإستقرار | مقتل خمسة جنود وجرح 23 في كمين لجماعة أبي سياف في الفيليبين |

"مزحة" في رسالة نصيّة تتحوّل إلى كارثة... تلميذ يشنق نفسه

متفرقات - الاثنين 10 أيلول 2018 - 23:58 -

فادت الشرطة الهندية بأن تلميذاً في الصف التاسع في إحدى المدارس أقدم على الإنتحار بعد أن أرسل رسائل نصية قصيرة إلى زملائه.

وفي التفاصيل، فقد أراد التلميذ أن يخدع رفاقه ويمازحهم، فأرسل لهم رسالة نصية جاء فيها أن المدرسة ستغلق أبوبها في اليوم التالي، كما ستعطّل الصفوف كافة.

وفي اليوم التالي، تغيّب نحو 50 طالباً عن المدرسة بسبب الرسالة، وعندما قام المسؤولون بالتحقيق في القضية، تبين أن الفتى هو الذي أرسلها.
بعد ذلك، دعا مدير المدرسة والد الصبي وأمه، وانتقدهما على سلوك ابنهما، كما تعرّض التلميذ لتوبيخات كثيرة من زملائه. ولأن الفتى لم يتحمّل ما حصل، أقدم على شنق نفسه في منزله، بحسب تقرير الشرطة.

يذكر أنه في الـ 10 من أيلول يحتفي العالم باليوم العالمي لمكافحة الانتحار، وتحمل هذه السنة شعار "معا لمنع الانتحار"، كما تشير إحصاءات منظمة الصحة العالمية الى أن أكثر من 800 ألف حالة انتحار تسجّل سنوياً.