2019 | 07:49 تموز 19 الجمعة
العميد المتقاعد جورج نادر لـ"صوت لبنان(100.5)": سنتجمع أمام المجلس ولن أفصح عن خطواتنا نحن اصبحنا كتوما لا يمكننا تصديق ما يعيدوننا به | "البناء": تحرك العسكريين المتقاعدين أمس كان بروفا وتمهيداً للتحرك الكبير والحاسم اليوم الذي قد يدفع المتظاهرين للدخول الى ساحة النجمة | مسؤولون افغان: مقتل 2 وجرح 10 بتفجير قرب جامعة العاصمة كابل | مصادر "فتح" لـ"الجمهورية": فتح تواصلت مع الاجهزة الامنية اللبنانية للتأكيد أنّها ليست الجهة الداعية الى الاعتصام امام جامع الامام علي في محلة الطريق الجديدة اليوم | ادغار طرابلسي لـ"الجمهورية": الحريري وحسن خليل قدما دفعاً ايجابياً ودعماً كبيراً لرؤية الحكومة الاقتصادية ومشاريع سيدر وللموازنة المقترحة | قاطيشا لـ"الجمهورية": من الضروري بعد أن تضع الدولة يدها على أموالها أن تشرك القطاع العام بالخاص لأنّها أثبتت فشلها في ادارة أموالها كذلك أثبتت عجزها | مصدر في وزارة العمل لـ"الشرق الاوسط": إصرارنا على تطبيق القانون لا يشكّل انتقاصاً من حق اللاجئ الفلسطيني | مصادر لـ"الحياة": استبعاد إمكان انعقاد جلسة لمجلس الوزراء الأسبوع المقبل كما كان وعد رئيس الحكومة سعد الحريري أول من أمس | مصادر مطلعة على أجواء حزب الله لـ"الشرق الاوسط": الحزب هو الذي طلب من الموسوي الاستقالة علما بأنه بقي في موقعه الحزبي | مصادر مطلعة لـ"اللواء": موضوع اللجوء الى التصويت في اعتماد إحالة الحادثة الى المجلس العدلي في مجلس الوزراء المقبل هو موضوع لم يحسم بعد | بولتون: لا يجب السماح لإيران بتخصيب اليورانيوم وسنستمر في الضغط عليها حتى تتخلى عن طموحاتها النووية وأنشطتها الخبيثة | جريح نتيجة تصادم بين مركبتين على طريق عام ضهر البيدر باتجاه بيروت |

مقتل عشرات من قوات الأمن في هجمات لطالبان في شمال افغانستان

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 10 أيلول 2018 - 17:54 -

قتل زهاء 60 عنصرا من قوات الأمن الأفغانية في سلسلة هجمات في شمال البلاد لمقاتلي حركة طالبان، كما أفاد مسؤولون، فيما تتزايد المساعي لإنهاء الحرب المستمرة منذ 17 عاما.

واندلع قتال عنيف ليل الأحد - الاثنين في 4 ولايات في اعقاب تصاعد العنف في ارجاء البلاد في الأسابيع الأخيرة، ما أسفر عن مقتل مئات من المدنيين والشرطة والجيش.

وبعد سيطرتهم على قاعدة سار-اي-بول العسكرية، اصبح مقاتلو طالبان يهددون عاصمة الولاية، في وضع قد يسفر عن "كارثة" إذا لم تصل تعزيزات، حسبما أعلن قائد الشرطة في المنطقة عبد القيوم باقي زوي.

وقتل 17 عنصرا في الأمن على الأقل قرب سار-اي-بول بعدما استولى المسلحون على نقطة أمنية وأحرقوها، بحسب حاكم الاقليم زهير وحدات.
وأشار إلى مقتل 39 مسلحا من طالبان وإصابة 14 آخرين.

وأوضح وحدات أن الولاية طلبت دعما جويا للمساندة في التصدي للهجمات "المستمرة قرب المدينة".

وفي شمال افغانستان، شنت الوحدات الحمراء (قوات النخبة في طالبان) هجمات على مراكز قوات الأمن ما أسفر عن مقتل 19 عنصرا في قندوز، كما أعلن متحدث باسم الشرطة في منطقة دشت ارشي.

وقتل 14 جنديا في هجات استهدفت حاجزين امنيين في ولاية سامنغان، على ما أفاد المتحدث باسم الشرطة في شمال افغانستان سروار حسيني.

وأمس، فجر انتحاري يقود دراجة نارية نفسه قرب موكب سيارات كان يجوب كابول احياء لذكرى مقتل القائد العسكري أحمد شاه مسعود، ما أدى الى مقتل 7 أشخاص واصابة 24 آخرين. 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني