2018 | 15:34 أيلول 24 الإثنين
رفع الجلسة التشريعية حتى السادسة مساء | كنعان: نحن امام مشاريع عدة بحاجة لتمويل ومن بينها البطاقة الصحية التي تبحث في لجنة المال لذلك يجب البحث في كيفية تكبير الاقتصاد وزيادة الاستثمارات | رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني: ترامب يستغل العقوبات الأميركية كأداة لثأر شخصي ضد دول أخرى وإيران بحاجة إلى حوار بناء لتفادي التوترات مع جيرانها | قوة أمنية مجهولة تقتحم مقر صحيفة "المصريون" وتحتجز جميع العاملين والمحررين وتستولي على أجهزة وملفات | الهيئة الوطنية لادارة النفايات الصلبة أصبحت مرتبطة بوزير البيئة وليس برئاسة مجلس الوزراء بعدما تم تعديل المادة 13 من القانون | مجلس النواب يقر البند المتعلق بتشكيل الهيئة الوطنية لادارة النفايات الصلبة | البابا فرنسيس: لنسمح للروح القدس بأن يُلبسنا أسلحة الحوار والتفهُّم والبحث عن الاحترام المتبادل والأخوّة! | محكمة في القاهرة تصدر حكما نهائيا بإعدام 20 إسلاميا دينوا بقتل 13 شرطيا | وقفة احتجاجية للجنة كفرحزير البيئية على اوتوستراد كفرحزير رفضا لضرر شركة الاسمنت في شكا والهري | محكمة النقض المصرية تؤيد أحكام الإعدام لـ20 شخصا في قضية "مذبحة كرداسة" | يعقوبيان غادرت المجلس النيابي بسبب عدم موافقتها على القانون المتعلق بالادارة المتكاملة للنفايات الصلبة | الكرملين: إسقاط الطائرة الروسية فوق سوريا سوف يلحق الضرر بالعلاقات مع إسرائيل |

"وول ستريت جورنال": الأسد وافق على ضرب إدلب بالكيميائي

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 10 أيلول 2018 - 16:26 -

ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلا عن مسؤولين اميركيين كبار وتقارير مخابراتية، ان الرئيس السوري بشار الأسد اعطى موافقته، اخيراً على استخدام غاز الكلورين في الهجوم على آخر معقل للجماعات المسلّحة في محافظة إدلب شمالي البلاد.

واتخذ الأسد قراره "الحاسم" على رغم توالي التحذيرات الدولية، وتوعد الولايات المتحدة بالرد على دمشق، في حال شنّت هجوما بالسلاح الكيمائي على إدلب التي يعيش فيها 3.5 مليون إنسان.

واوردت "وول ستريت جورنال"، ان الرئيس ترامب هدد بشنّ هجوم كبير على بشار الأسد، في حال اقدم على ارتكاب مجزرة كبرى في إدلب التي تحوّلت في السنوات الأخيرة إلى ملجأ للنازحين من محافظات اخرى، كما باتت مقصداً لعشرات الآلاف من المقاتلين الذين حاربوا النظام في السنوات السبع الماضية.

وإلى جانب الردّ العسكري، تشير الصحيفة الأميركية، الى "ان واشنطن قد تختار صيغة اخرى لمعاقبة النظام السوري، مثل فرض عقوبات اقتصادية على شخصيات مرتبطة بحكومة دمشق.

واوضح مسؤول كبير في إدارة ترامب "نحن لم نقل اننا سنستخدم القوة العسكرية في الرد على الهجوم، لدينا ادوات سياسية، كما ان ثمة ادوات اقتصادية اخرى متاحة. لذلك فنحن نرى عدة طرق مختلفة للرد إذا سار الأسد في هذا الاتجاه المتهور والخطير".

(وول ستريت جورنال)