2019 | 12:51 شباط 21 الخميس
"ام تي في": اجتماع طارئ لكتلة المستقبل اليوم بعد قرار المجلس الدستوري إبطال نيابة ديما جمالي | مصادر عراقية: ضبط 500 مليون دولار بحوزة الخلية التي تم توقيفها بتهمة تمويل داعش | "الوكالة الوطنية": القاضي زغلول عطية انسحب من المؤتمر الصحافي للمجلس الدستوري اعتراضا على قراره فهو كان مع ابطال نيابة ديما الجمالي وإعلان نيابة طه ناجي | سليمان: المجلس الدستوري قرر بالاكثرية ابطال نيابة ديما جمالي واعلان المقعد شاغرا على ان تجرى الانتخابات لملء الشغور خلال شهرين وفق النظام الأكثري في دائرة طرابلس | الرئيس عون يهنئ الوزراء بالثقة التي نالتها الحكومة ويؤكد على الآمال الكبيرة المعقودة عليها ما يضع على عاتقها مسؤوليات كبيرة | واشنطن تلمح بوقف مفاوضات شطب السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب بسبب "العنف المفرط" في قمع الاحتجاجات | المقداد: سعي إسرائيل لفرض الولاية القانونية على الجولان المحتل باطل وغير قانوني | مجلس الوزراء يقف دقيقة صمت في بداية الجلسة عن أرواح الوزراء السابقين: روبير غانم وادغار معلوف وسليمان محمد رضا الزين وسليم الجاهل | "صوت لبنان(93.3)": تم ردّ طعنين في دائرة الشمال الثانية في الاساس وطعن في الشكل لوروده بعد انتهاء المهلة القانونية | "او تي في": المجلس الدستوري رد الطعون في نيابات دائرة بيروت الثانية لعدم تضمنها مبرراً لذلك | بدء جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا برئاسة الرئيس عون | وهاب عبر "تويتر": نستغرب الحملة السخيفة على الياس ابو صعب وصالح الغريب من قبل أشباه الوزراء |

"وول ستريت جورنال": الأسد وافق على ضرب إدلب بالكيميائي

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 10 أيلول 2018 - 16:26 -

ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلا عن مسؤولين اميركيين كبار وتقارير مخابراتية، ان الرئيس السوري بشار الأسد اعطى موافقته، اخيراً على استخدام غاز الكلورين في الهجوم على آخر معقل للجماعات المسلّحة في محافظة إدلب شمالي البلاد.

واتخذ الأسد قراره "الحاسم" على رغم توالي التحذيرات الدولية، وتوعد الولايات المتحدة بالرد على دمشق، في حال شنّت هجوما بالسلاح الكيمائي على إدلب التي يعيش فيها 3.5 مليون إنسان.

واوردت "وول ستريت جورنال"، ان الرئيس ترامب هدد بشنّ هجوم كبير على بشار الأسد، في حال اقدم على ارتكاب مجزرة كبرى في إدلب التي تحوّلت في السنوات الأخيرة إلى ملجأ للنازحين من محافظات اخرى، كما باتت مقصداً لعشرات الآلاف من المقاتلين الذين حاربوا النظام في السنوات السبع الماضية.

وإلى جانب الردّ العسكري، تشير الصحيفة الأميركية، الى "ان واشنطن قد تختار صيغة اخرى لمعاقبة النظام السوري، مثل فرض عقوبات اقتصادية على شخصيات مرتبطة بحكومة دمشق.

واوضح مسؤول كبير في إدارة ترامب "نحن لم نقل اننا سنستخدم القوة العسكرية في الرد على الهجوم، لدينا ادوات سياسية، كما ان ثمة ادوات اقتصادية اخرى متاحة. لذلك فنحن نرى عدة طرق مختلفة للرد إذا سار الأسد في هذا الاتجاه المتهور والخطير".

(وول ستريت جورنال)