2018 | 04:13 تشرين الثاني 16 الجمعة
الخارجية الاميركية: البيان السعودي خطوة جيدة بالاتجاه الصحيح | فيصل كرامي للـ"ام تي في": اذا كان الحريري حريص على صلاحيات السنّة ومصالحهم فنحن معه في ما قاله بموضوع "بي السنّة" في لبنان | مريض بحاجة ماسّة الى دم من فئة AB+ في مستشفى الروم - الاشرفية للتبرع الرجاء الاتصال على 03565494 | "ان بي سي" عن مسؤول تركي: الحكومة التركية لا ترى رابطا بين قضية قتل خاشقجي وقضية غولن | مبعوث ترامب لسوريا: ليس لدينا شريك أفضل من السعودية | قيادة الجيش: توقيف ياسر سيف الذي أقدم على قتل شقيقته وإصابة زوجها في بحنين- المنية | الهومنتمن انطلياس للسيدات يتوج بلقب كأس السوبر 2018 بكرة السلة بعد فوزه على الرياضي بنتيجة 67-52 | عائلة ياسر س. الذي أقدم على قتل شقيقته وإصابة زوجها في محلة بحنين- المنية سلّمته لإستخبارات الجيش في الشمال | جهاد الصمد لـ"الجديد": لن نقبل المضي في حكومة يملك فريق سياسي واحد الثلث المعطل فيها | باسيل: على الجميع ان يتساعد لتشكيل حكومة مبينة على التفاهم الوطني والوحدة الوطنية و"نعدكم بالخير" | باسيل من بكركي: الموعد كان محددا سابقا لكن شاءت الصدف ان يكون غداة مصالحة القوات والمردة واهنئهما على ذلك | الأناضول: الأمم المتحدة تدعو إلى تقديم جميع المتورطين في جريمة قتل خاشقجي إلى العدالة |

برلين تبحث خيارات عسكرية في حال استعمل الأسد أسلحة كيماوية

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 10 أيلول 2018 - 14:05 -

ذكر تقرير إعلامي ألمانيا أن تبحث خيارات المشاركة في عملية عسكرية انتقامية مع حلفائها ضد نظام بشار الأسد في حال استعماله لأسلحة كيماوية في معركة إدلب. غير أن الحزب الاشتراكي الديموقراطي أكد أنه لن يوافق على هذا الخيار.ذكر تقرير لصحيفة "بيلد" الشعبية الواسعة الانتشار في عددها الصادر اليوم (الاثنين العاشر من سبتمبر/ أيلول 2018) أن وزيرة الدفاع الألمانية أوزولا فون دير لاين تبحث خيارات المشاركة في عملية عسكرية مع حلفائها (الولايات المتحدة، بريطانيا وفرنسا) في عملية عسكرية ضد قوات الرئيس السوري بشار الأسد في حال استعماله أسلحة كيماوية ضد المدنيين في معركة إدلب. وجاءت خطوة وزارة الدفاع الألمانية بعد طلب بهذا الشأن من قبل واشنطن. ويتم بحث خيارات عدة للشكل الذي قد يكون عليه الدعم الألماني من بينها عمليات الاستطلاع الجوي وتحليل الخسائر بعد الهجمات إلى المشاركة المباشرة في القصف الجوي. واشر تقرير "بيلد" إلى بيان مشترك لوزارتي الخارجية والدفاع الألمانيتين جاء فيه "إن الوضع في سوريا يدعو لأعلى درجات القلق (..) نحن على اتصال وثيق مع حلفائنا الأمريكيين والأوروبيين. ونتبادل بشكل مستمر وجهات النظر حول التطور الراهن والسيناريوهات المستقبلية المحتملة لهذه الأزمة وسبل الرد عليها". غير أن آندريا ناليس زعيمة الحزب الديموقراطي الاشتراكي (العضو في الائتلاف الحكومي بزعامة المستشارة ميركل) استبعدت أية مشاركة للجيش الألماني في عملية انتقامية في سوريا وقالت بهذا الصدد "إن الحزب الديموقراطي الاشتراكي لن يوافق على تدخل عسكري في سوريا في حال استعملت قوات الأسد أسلحة كيماوية سواء في الحكومة أو في البرلمان".