2019 | 16:49 كانون الثاني 18 الجمعة
مصادر "المركزية":في خضم حرب تناتش الحصص الحكومية المسيحية تراقص تفاهم معراب جديا على حبال الكباش الحكومي إلى حد إعلان باسيل صراحة أن "التفاهم بيننا وبين القوات معلق" | عازار لـ"المركزية": لا يجوز تحميل الرئيس عون مسؤولية انخفاض مستوى التمثيل في القمة لكن عندما نرى أن هناك من ينزل علم دولة عربية ليستبدله بعلم لحزب فمن يكون الملام؟ | الدفاع المدني: رفع الثلوج المتراكمة على طريق (زحلة-ترشيش) | الشرطة النرويجية: القبض على مواطن روسي للاشتباه في تورطه في عملية الطعن بأوسلو | "سانا": مقتل 20 مدنيا بينهم أطفال ونساء جراء قصف لطيران التحالف الدولي على دير الزور شرقي سوريا | وزير الشؤون الخارجية والتعاون الموريتاني: قمّتنا الرابعة تعتمد على بناء الإنسان ولابد من العمل لبناء منظومة عربية مندمجة وتوفير الأمن يمثل شرطًا لتحقيق التنمية | وزير الصناعة اليمني محمّد الميتمي: الحرب العبثية في اليمن أنتجت واقعاً مأساوياً على جميع الصّعد والحكومة تعمل في وضع صعب ومعقّد | فريد هيكل الخازن للـ"ام تي في": "التيار الوطني الحر" يتحمّل مسؤولية التعطيل في ملفّ الحكومة نتيجة تمسّكه بالوزير رقم 11 ونحن كفريق مسيحي لن نرضى بإعطائه هذا الوزير | الخارجية الأميركية: بومبيو يلتقي كبير مفاوضي كوريا الشمالية في وقت لاحق اليوم | وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي: لتوفير القمة وقفة لتقويم حالة علاقتنا الاقتصادية للنظر في عوائق تأخرها وواضحة التبعات الأساسية لغياب التوافق السياسي على اقتصادنا | وزير الخارجية العراقي: ندعو الدول العربية للمساهمة في تأهيل المناطق الأثرية التي دمّرها "داعش" وإعمار جامعة الموصل | المتحدث باسم الجيش الليبي لـ"سكاي نيوز": القيادي في القاعدة الذي قتل اليوم مدعوم من قطر وتركيا |

السويد تستعد لمشاورات حكومية معقدة بعد الانتخابات

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 10 أيلول 2018 - 14:04 -

ستجري الكتل السياسية الرئيسية بالسويد مباحثات معقدة غداة الانتخابات العامة. ومازالت الأحزاب تنتظر النتائج النهائية للانتخابات، في وقت حقق فيه "ديمقراطيو السويد" المناهض للهجرة مكاسب كبيرة في هذه الانتخابات.من المقرر أن يجتمع قادة الأحزاب السياسية السويدية في مفاوضات ستكون عسيرة من أجل تشكيل حكومة ائتلافية غداة تقدم ملحوظ حققه حزب "ديموقراطيو السويد" المناهض للهجرة. وبعد اكتمال فرز معظم الأصوات في وقت مبكر جلت الكتلة اليسارية التي ينتمى لها رئيس الوزراء ستيفان لوفين تقدما ضئيلا بنسبة 40.6 %، مقارنة بـ 40.3 % للكتلة المعارضة يمين الوسط، التي تعرف باسم " تحالف". وفيما يتعلق بالمقاعد، فإن الكتلة التي يترأسها لوفين وتتألف من الاشتراكيين الديمقراطيين وحزب الخضر وحزب اليسار سوف تشغل 144 مقعدا، بزيادة بواقع مقعد واحد عن ائتلاف تحالف الذي يقوده الحزب المعتدل المحافظ. وهذا قد يتغير بعد غد الأربعاء عندما تنتهي هيئة الانتخابات من إحصاء الأصوات الغائبة. وأكد لوفين وزعيم الاشتراكيين الديمقراطيين لمؤيدي الحزب "الأمر متروك لجميع الأطراف أن تنتظر النتيجة النهائية للانتخابات". وكان لوفين يتحدث بينما كانت النتيجة النهائية للانتخابات التي أجريت أمس (الأحد التاسع من سبتمبر/ أيلول 2018) مازالت معلقة، حيث لم يتم إحصاء جميع أوراق الاقتراع البريدية وأصوات المقيمين في الخارج. ومن المتوقع أن تعلن النتائج النهائية يوم الأربعاء المقبل. من جهته، أعلن زعيم حزب "ديمقراطيو السويد" المناهض للهجرة فوزه في الانتخابات. وقال زعيم الحزب، جيمي أكيسون لأعضاء الحزب "لقد عززنا دورنا ، سيكون لنا تأثير أكبر في البرلمان". وتحدث أكيسون بعد أن أظهرت النتائج أن حزبه في المركز الثالث بنسبة 17.7%، بزيادة حوالي 5 نقاط عن عام 2014. وذكر أنه سيدعو زعيم حزب الاعتدال المحافظ ، أولف أولف كريسترسون ، لإجراء محادثات في محاولة لتشكيل حكومة جديدة.