2018 | 13:38 تشرين الثاني 15 الخميس
السعودية تطالب تركيا بالتوقيع على آلية تعاون خاصة بالتحقيقات في قضية خاشقجي | الرئيس عون استقبل النائب ادغار طرابلسي وأجرى معه جولة افق تناولت التطورات السياسية الراهنة | ماي تدافع عن مشروع اتفاق بريكست في البرلمان بعد الاستقالات المفاجئة | اللجنة الفرعية برئاسة النائب جورج عدوان تعقد جلسة لمتابعة درس إقتراح قانون التنظيم الإدراي واللامركزية الإدارية | النيابة العامة السعودية: خاشقجي قُتل بعد شجار وحقنه بمادة قاتلة وخمسة متهمين أخرجوا جثته من القنصلية بعد تجزئتها | وكيل النيابة العامة السعودية يعلن توجيه التهم إلى 11 شخصا في قضية مقتل خاشقجي | استقالة وزير بريطاني ثالث عقب مشروع اتفاق بريكست | رياض سلامة: نتوقع ان نحقق نموا بنسبة 2 في المئة مع نهاية العام 2018 | الوزير جبران باسيل يلتقي النائب عدنان طرابلسي | بشارة الأسمر: لا تراجع عن سلسلة الرتب والرواتب تحت طائلة إضراب فوري | استقالة دومينيك راب وزير البريكست في الحكومة البريطانية | بوتين: لا يمكن لأي عقوبات أن توقف تعاون روسيا ودول "آسيان" وتنمية اقتصاداتها |

العبادي من البصرة: لا خدمات من دون امن

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 10 أيلول 2018 - 13:05 -

وصل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي صباح اليوم إلى محافظة البصرة في جنوب البلاد، بعد أسبوع من التظاهرات الاحتجاجية على الوضع المعيشي شهدت أعمال عنف، بحسب بيان صادر من مكتبه.

وفي أعقاب مقتل 12 متظاهرا وإضرام النار في عدد من المباني الحكومية والقنصلية الإيرانية في المدينة الغنية بالنفط، عاد الهدوء إلى البصرة السبت إثر خلط لأوراق التحالفات السياسية في بغداد بعد إعلان منافسي العبادي نيتهم تشكيل الحكومة المقبلة من دونه.

واعلن العبادي، عقب وصوله، اليوم إلى محافظة البصرة، رفضه الاعتداء على القنصليات والبعثات الدبلوماسية في البلاد.

وقال العبادي، في مؤتمر صحفي عقده، في المحافظة "جئنا للمحافظة لتنفيذ قرارات مجلس الوزراء في شأن البصرة، ولايمكن ان يكون هناك خدمات من دون وجود امن"، رافضاً "الاعتداء على القنصليات والبعثات الدبلوماسية".

واكد "ان الوضع في البصرة مستتب"، موضحاً "ان إرسال قوات إضافية جاء تلبية لطلب المحافظة".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، وصل، في وقت سابق اليوم، إلى محافظة البصرة، التي تشهد احتجاجات شعبية منذ اسابيع، على رأس وفد وزاري كبير.

وتشهد محافظة البصرة، الغنية بالنفط، احتجاجات على مدار الأسابيع الأخيرة ضد تردي الخدمات وتلوث المياه، خلّفت عدداً من القتلى والجرحى.

واشتدت حدة التظاهرات خلال الأيام القليلة الماضية، حيث شهدت المحافظة حرق مبنى مجلس المحافظة ومقار احزاب سياسية منها مقار منظمة بدر وحزب الدعوة والفضيلة وعصائب اهل الحق.

كما اضرم متظاهرون غاضبون، الجمعة الماضي، النار في مبنى القنصلية الإيرانية في المحافظة.