2018 | 07:53 تشرين الثاني 13 الثلاثاء
وسائل إعلام إسرائيلية: الخارجية الأميركية تؤيد حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها | مصر أبلغت السلطات الإسرائيلية بضرورة وقف عملياتها التصعيدية في قطاع غزة | الحكومة الأردنية تدعو إلى تحرك فوري لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة | الاعلام السوري: أكثر من 60 قتيلا وجريحا من المدنيين في هجوم لطيران التحالف الدولي على قرية الشعفة في دير الزور | حنكش رداً على أبي خليل: سجلكم حافل بتأمين الكهرباء 24/24 من 10 سنوات لذلك تعملوا على تفشيل هذه التجربة الناجحة | باسيل: هناك حكومة قريبا والعقدة ليست خارجية وسألتقي جنبلاط في الساعات المقبلة | "ام تي في": لقاء سيجمع باسيل بجنبلاط في الساعات المقبلة | انتهاء الجلسة التشريعية في مجلس النواب بعد اقرار معظم بنود جدول الاعمال ولا متابعة غدا | مجلس النواب يمدد عقود ايجار الاماكن غير السكنية لمدة سنة | مصادر متابعة للقاء الحريري- باسيل للـ"ال بي سي": اللقاء خفف من الاحتقان قبل المؤتمر الصحفي للحريري الثلاثاء وباسيل سيواصل العمل لإيجاد حل لعقدة نواب سنة 8 آذار | علي عمّار: هناك فاجعة في لبنان إسمها فاجعة الكهرباء وهناك الفاجعة الأم وهي فاجعة إدارة الظهر للقوانين والدستور وللمواطنين | نتانياهو يمنح الضوء الأخضر للجيش للرد على الصواريخ من غزة |

متحرش "مشهور" يتبرع بـ20 مليون دولار لمحاربة التحرش

متفرقات - الاثنين 10 أيلول 2018 - 11:01 -

أعلنت شركة (سي.بي.إس) التلفزيونية أن رئيسها التنفيذي ليسلي مونفيز استقال من الشركة، من جراء اتهامات جديدة بالاعتداء والتحرش الجنسي، وسط توقعات بتبرعه بمبلغ كبير لمقاومة "التحرش".
ووفقا لإعلان الشبكة، سيتولى رئيس العمليات، جو إيانييلو، منصب الرئيس التنفيذي بصفة مؤقتة فيما يبحث مجلس الإدارة عن بديل.

وتنهي هذه التسوية سنوات من عدم اليقين بشأن مستقبل الشبكة، ويمكن أن تفتح الباب لصفقات في المستقبل.

ويأتي هذا الإعلان بعد أن اتهمت 6 نساء أخريات مونفيز بالاعتداء والتحرش الجنسي في تقرير نشر الأحد في مجلة "نيويوركر".

وكان من المتوقع أن تصل قيمة مكافأة نهاية الخدمة لمونفيز (68 عاما)، الذي حول شبكة (سي.بي.إس) من شبكة تلفزيونية وإذاعية قديمة إلى مساحة لإنتاج البرامج للمنصات الرقمية، إلى ما يقدر بنحو 100 مليون دولار.

لكن مونفيز قد لا يحصل على شيء إلى أن تكتمل التحقيقات في مزاعم العنف ضد النساء، والتي تجريها شركات قانونية استعانت بها لجنة مستقلة من مجلس إدارة (سي.بي.إس).

وقالت الشبكة إن مونفيز سيتبرع بعشرين مليون دولار من قيمة مكافأة نهاية خدمته لمنظمات تدعم حركة أنا أيضا (me_too)، ضد التحرش.