2019 | 17:09 تموز 18 الخميس
المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن يقدم إحاطته إلى مجلس الأمن | الأحمد: أطمئن الجميع وأقول لأهلنا في المخيمات الفلسطينية من حقكم أن تحتجوا وأن تشعروا بالغضب والخوف على لقمة العيش ولكن سنصل الى حل بالحوار ولن يلحق الضرر بأي فلسطيني | الأحمد موفدا من عباس: وصلت الى بيروت لإيصال رسالة الى كل المسؤولين اللبنانيين لأنه لا أزمة بين فلسطين ولبنان ولن تكون هناك أزمة | باسيل في الاجتماع الوزاري لمؤتمر تعزيز الحريات الدينية في واشنطن: ارادة العيش المشترك في لبنان أقوى من هشاشة النظام | الأرجنيتن تأمر بتجميد أصول حزب الله وتصنفه منظمة إرهابية | حركة المرور كثيفة من الكرنتينا باتجاه الدورة | بومبيو: الولايات المتحدة فرضت قيودا على قيادات عسكرية في بورما لانتهاكاتهم بحق الأقلية المسلمة | الكرملين: بوتين وماكرون يبحثان هاتفيا تطورات الأوضاع حول الملف النووي الإيراني | خليل: أنا مطمئن بأنّ الوفر في موضوع الموازنة والإلتزام بالعجز سيتحقّق | الوكالة الوطنية: حريق كبير في منطقة السامرية في الكورة أتى على مساحة كبيرة من اشجار الزيتون والدفاع المدني يعمل على إخماده | انفجار قرب مقر الشرطة في إقليم قندهار بأفغانستان | بري: الحضور إلزامي لجميع السادة النواب الساعة السادسة مساء للتصويت على الموازنة |

"فلورنس"... إعصار يزداد قوة ويتجه باتجاه أميركا

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 10 أيلول 2018 - 07:18 -

اشتدت قوة العاصفة فلورنس لتتحول إلى إعصار، الأحد، يشكل تهديدا كبيرا في وقت لاحق هذا الأسبوع، حيث من المتوقع أن يصل إلى الساحل الشرقي الأميركي.
ويتحرك الإعصار فوق منتصف المحيط الأطلسي، مصحوبا برياح تصل سرعتها إلى 75 ميلا في الساعة (120 كيلومترا).

وقال خبراء الأرصاد في المركز الوطني للأعاصير في ميامي، إن العاصفة المدارية "أيزاك"، التي تتحرك أيضا فوق الأطلسي، قد تتحول إلى إعصار في وقت لاحق من يوم الأحد، مع اشتداد قوتها.

ودفع الإعصار فلورنس حكام ولايات فرجينيا ونورث كارولاينا وساوث كارولاينا إلى إعلان حالة الطوارئ، مطالبين السكان بالاستعداد لعاصفة خطيرة، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وقال خبراء الأرصاد بالمركز الوطني للأعاصير، إن قوة فلورنس ستواصل اشتدادها، "ومن المتوقع أن يظل إعصارا كبيرا شديد الخطورة حتى يوم الخميس"، لافتين إلى أنه قد يصل اليابسة قرب نورث كارولاينا وساوث كارولاينا يوم الخميس أو الجمعة.

كما ذكر الخبراء أن العاصفة المدارية أيزاك تقع على مسافة نحو 1500 ميل شرقي جزر ويندوارد، وتصاحبها رياح تصل سرعتها القصوى إلى 65 ميلا (100 كيلومتر) في الساعة.

ومن المتوقع أن تتحول العاصفة إلى إعصار، ثم تضعف قوتها بحلول منتصف الأسبوع.

يشار إلى أن هناك عاصفة ثالثة، هي هيلين، قبالة جزر الرأس الأخضر، من المتوقع أن تتحول إلى إعصار في وقت لاحق الأحد، إلا أنها لم تشكل حتى الآن تهديدا على اليابسة.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني