2018 | 19:04 أيلول 22 السبت
خامنئي: الهجوم على عرض عسكري في جنوب غربي إيران مرتبط بحلفاء واشنطن في المنطقة وآمر قوات الأمن بالوصول إلى المجرمين في أقرب وقت | ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في تنزانيا إلى 200 قتيلا | وسائل إعلام صينية: بكين تستدعي السفير الأميركي لديها على خلفية العقوبات العسكرية | الراعي من كندا: نرفض الأمر الواقع في الممارسة السياسية فليس هذا لبنان بأسلوبه وتقاليده ويجب ألا نقبل بالأمور السلبية | مطلوب بلاكيت دم فئة A+ في مستشفى الشرق الاوسط للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 03272814 | نواف الموسوي: خنق لبنان اقتصاديا سيطلق صافرة انطلاق قوارب الهجرة بكثافة وما جرى أمس أول الغيث | إرتفاع عدد قتلى الهجوم المسلح على العرض العسكري في إقليم الأهواز جنوب غرب إيران الى 29 شخصا معظمهم من عناصر الحرس الثوري الإيراني | روحاني يأمر قوات الأمن باستخدام كل سلطاتها لتحديد هوية منفذي الهجوم على العرض العسكري | قائد الجيش جوزاف عون من مركز محافظة بعلبك: ليس هناك خطة أمنية انما تدابير أمنية متواصلة نخففها أو نزيدها وفق المعطيات | بومبيو: يمكن تحقيق السلام في اليمن إذا أوقفت إيران دعم الحوثيين بالأسلحة والصواريخ | رولا الطبش للـ"ام تي في": المستقبل ستشارك في الجلسة التشريعية لاقرار مشاريع القوانين التي تصب في مؤتمر سيدر والجلسة التشريعية لا تنتقص من صلاحيات الحريري | الحريري في العيد الوطني السعودي: لبنان يستذكر في هذه المناسبة وقوف السعودية بجانب الشعب اللبناني ودعمه في كل الأزمات والاعتداءات الإسرائيلية التي تعرض لها |

تقارير: اليونان تطرد لاجئين سوريين بصفة غير قانونية إلى تركيا

أخبار إقليمية ودولية - السبت 08 أيلول 2018 - 23:45 -

رغم نفي السلطات اليونانية لأنباء تتعلق بطردها للاجئين سوريين إلى تركيا، كشفت صحيفة يونانية اليوم النقاب عن طرد لاجئين سوريين عبروا نهر "إيفروس" الفاصل بين اليونان وتركيا، بعد حرق ممتلكاتهم الشخصية وأحذيتهم، حسب الصحيفة.نشرت صحيفة "ايفيميريدا تون سينتاكتون" اليونانية السبت (الثامن من أيلول/ سبتمبر 2018) شهادات تفيد بأن السلطات اليونانية طردت بشكل غير قانوني في نهاية تموز/يوليو الماضي إلى تركيا مجموعة من اللاجئين السوريين بعد إحراق مقتنياتهم الشخصية وأحذيتهم. وقال المهاجر السوري أمير محمود البالغ الرابعة والعشرين من العمر للصحيفة، إن 14 لاجئا ومهاجرا من سوريا واليمن والجزائر بينهم أطفال، طردوا إلى تركيا في الثامن والعشرين من تموز/يوليو. وتابعت الصحيفة أن الشرطة اليونانية اعترضت هذه المجموعة بعيد عبورها نهر "إيفروس" الفاصل بين اليونان وتركيا. وتم احتجاز اللاجئين والمهاجرين حتى هبوط الليل مع 22 شخصا آخرين، قبل نقلهم باتجاه النهر وتسليمهم إلى أشخاص مسلحين كانوا يرتدون زيا عسكريا، حسب أمير محمود. وقبل طردهم إلى تركيا أجبروا على نزع أحذيتهم قبل إحراقها. وكانت الشرطة قامت قبل ذلك بمصادرة الأموال التي كانت بحوزتهم، وحرق الملابس التي كانوا يحملونها مع وثائقهم ومقتنياتهم الشخصية، حسب ما أفاد هذا اللاجئ. وتابع محمود "مشيت من دون حذاء نحو ثلاث ساعات"، مضيفا أن بعض الاشخاص الذين كانوا قد احتجزوا معه أخبروه بأنهم يطردون الى تركيا للمرة السادسة. ورفض مصدر في الشرطة التعليق على المعلومات التي نقلتها الصحيفة، وقال بهذا الصدد، "نحن لا نعلق على معلومات صحفية". وكانت الحكومة اليونانية أعلنت هذا الأسبوع أن اكثر من 8400 لاجئ ومهاجر عبروا الحدود بين تركيا واليونان خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2018 مقابل 1600 العام الماضي. إضافة الى ذلك، فإن 14500 شخص عبروا بحر إيجه خلال الأشهر الستة الأولى من السنة، مقابل 9500 خلال الفترة نفسها من العام 2017. وأوضحت الحكومة أيضا أنها سلمت تركيا بشكل قانوني أكثر من سبعة آلاف شخص، بعد أن عبروا الحدود بشكل غير قانوني. وأعلن المجلس اليوناني للاجئين أحد أبرز المنظمات غير الحكومية المدافعة عن حقوق الإنسان في شباط/فبراير الماضي، أنه على علم بحصول عمليات طرد "منهجية" للمهاجرين عبر الحدود مع تركيا. وحسب هذه المنظمة غير الحكومية، فإن عائلات بكاملها ونساء حوامل وأطفال طردوا من اليونان إلى تركيا. إلا أن الحكومة اليونانية نفت قيامها بعمليات طرد من هذا النوع. ح.ع.ح/ع.ش (أ.ف.ب)