2019 | 21:21 تموز 18 الخميس
حواط: فضيحة المعابر الشرعية التي أثرناها في كلمتنا في جلسة مناقشة الموازنة أكدها وزير المالية الذي عنده الحقيقة كاملة | ابي رميا: انهينا جلسة اليوم باقرار قانون يعطي الحكومة 6 اشهر لإحالة مشاريع قوانين قطع الحساب من 1993 الى 2017 ضمناً | حكومة جبل طارق: الاجتماع مع المسؤولين الإيرانيين ناقش سبل خفض التصعيد وكان بناء وإيجابيا | مصادر الحريري للـ"ال بي سي": الامر الوحيد المحسوم هو إجراء مصالحة وعقد جلسة مجلس وزراء ليس محسوما | البحرية الأميركية: نقوم بعمليات بحث وإنقاذ في بحر العرب بعد تقارير عن فقدان بحار أميركي | بو صعب: دافعنا عن موازنة الجيش وعدلنا الكثير من البنود كانت ستطال العسكر وأكثر ما يهمنا معاشاتهم وحقوقهم | بوصعب: اتأسف لرؤية العسكريين المتقاعدين يتظاهرون لان الاعلام يضخم الموازنة وهناك ضريبة 1.5 بالمئة فقط على الطبابة | رفع جلسة مجلس النواب الى الساعة الثالثة من يوم غد | ترامب يؤكد عدم ارتياحه ازاء شعار أطلقه مناصروه خلال تجمع انتخابي | الخارجية الأميركية: واشنطن تندد بمضايقة الحرس الثوري المستمرة للسفن وعرقلته للمرور الآمن في مضيق هرمز وحوله | إعادة فتح طريق الصيفي باتجاه بيروت | وفد من العسكريين المتقاعدين دخل إلى مقر مجلس النواب |

السعودية: إحباط عملية شنها الحوثيون لاستهداف الملاحة الدولية في البحر الأحمر

أخبار إقليمية ودولية - السبت 08 أيلول 2018 - 23:31 -

ذكرت وكالة "واس" السعودية الرسمية أن القوات البحرية للجيش ‏الحكومي اليمني أحبطت ‏عملية تفجير كان يخطط لها الحوثيون ‏لاستهداف الملاحة الدولية في البحر الأحمر ‏بواسطة زورق مفخخ.‏

ونقلت "واس" عن مصدر عسكري في المنطقة الخامسة ‏باليمن ‏أن التشكيل البحري في المنطقة تمكن وبدعم ‏من التحالف العربي بقيادة السعودية، الذي يدعم القوات الحكومية، "من ضبط زورق مفخخ سيرته ‏الميليشيا ‏الحوثية باتجاه المياه الدولية في البحر الأحمر".

وأضاف المصدر أن "الزورق المفخخ كان ‏يحمل ‏عبوات ناسفة ويسير بسرعة عالية تتجاوز ‏35 ميلا في الساعة في طريقه إلى المياه ‏الدولية ‏بالبحر الأحمر لاعتراض إحدى السفن ‏التجارية هناك".

وأشار المصدر إلى أن الفرق العسكرية البحرية في ‏الجيش اليمني استطاعت "اعتراضه حتى تمكنت من ‏إيقافه في إحدى الجزر ‏غير الآهلة بالسكان".

ويمر اليمن منذ سبتمبر 2014 بنزاع مسلح مستمر بين قوات الحكومة المعترف بها دوليا والموالية للرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، المدعوم منذ شهر مارس عام 2015 من قبل التحالف العربي بقيادة السعودية، وبين قوات جماعة "أنصار الله" (الحوثيون).

وينفذ طيران التحالف العربي ضربات جوية متواصلة على مواقع في كافة أنحاء اليمن، يقول إنها عسكرية وتابعة لجماعة "أنصار الله"، بهدف "إعادة الشرعية" إلى صنعاء وباقي الأراضي اليمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين، الذين يردون بشن هجمات على مواقع الجيش السعودي أو شركة "أرامكو" العملاقة للنفط داخل أراضي المملكة خاصة في جازان ونجران وعسير.

ويتهم التحالف العربي القوات الحوثية بأنها تسعى لعرقلة الملاحة الدولية في البحر الأحمر عبر شن هجمات على سفن تمر عبرها.

وفي 25 يوليو تعرضت ناقلتا نفط عملاقتان سعوديتان يحمل كل منهما مليوني برميل من النفط الخام لهجوم من قبل القوات التابعة لجماعة "أنصار الله" في البحر الأحمر أثناء عبورهما مضيق باب المندب أمام ميناء الحديدة غرب اليمن.

وبعد ذلك أكد التحالف العربي أنه اتخذ كل الإجراءات لضمان حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية في جنوب البحر الأحمر وفي مضيق باب المندب في ظل الخطر الذي يمثله الحوثيون .

(روسيا اليوم)

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني