2019 | 04:19 نيسان 20 السبت
وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان: الحل العسكري ليس ما تحتاج إليه ليبيا | المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي: كلام ترامب يدل على قناعة أميركا بالدور المحوري للجيش الليبي في الحرب ضد الإرهاب | خطيبة سمير كساب نفت لـ"الوكالة الوطنية"خبر استشهاده: باسيل أبلغ عائلته أن احتمال بقائه حيا يعادل احتمال قتله | الخارجية الروسية: مبعوث بوتين إلى سوريا بحث مع الأسد تطبيع العلاقات بين دمشق ودول الجوار | شركة النفط اليمنية: وصلت إلى ميناء الحديدة سفينة مازوت واحدة ليست من ضمن السفن التي ادعت لجنة هادي الإفراج عنها | "العربية": مقتل إيرانيين وإصابة 4 جنود روس باشتباكات في حلب | الخارجية التركية: أنقرة تندد باستقبال الرئيس الفرنسي وفدا من أكراد سوريا | كرامي:نحن أمام أزمة فعلية وأدعو الناس أن يكونوا على قدر عالي من الوعي والمسؤولية كي نستطيع تجاوزها | مقتل واعتقال 24 إرهابيا بعمليتين منفصلتين شمالي وغربي العراق | ابراهيم الموسوي: على الدولة ان تصادر ثروات وأملاك الذين سحبوا الملايين من جيوب المواطنين لا أن تستقوي على لقمة الفقير | فادي جريصاتي للـ"ال بي سي": وزارة البيئة لن تقبل برمي الردميات في المناطق والحلول المتاحة كثيرة | وفاة شاب بعد إصابته في احتجاجات الجزائر الأسبوع الماضي |

بالصور: قتلى وجرحى في اشتباكات بين الأمن الكردي والجيش السوري

أخبار إقليمية ودولية - السبت 08 أيلول 2018 - 16:34 -

تشهد دينة القامشلي شمال شرقي سوريا تشهد حالة استنفار أمني بعد سقوط قتلى وجرحى جراء اشتباكات بين قوات الأمن التابعة للإدارة الذاتية الكردية والقوات الرديفة للجيش السوري.

واتهمت "الآسايش" في بيان لها دورية تابعة لقوات السلطات السورية مؤلفة من ثلاث سيارات بدخول منطقة سيطرة القوات الكردية في المدينة صباح اليوم، وباعتقال مدنيين عزل هناك.

وتابع البيان أن الدورية أثناء مرورها من إحدى النقاط الأمنية التابعة لـ"الآسايش" استهدفت القوات الكردية بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، ما أسفر عن اندلاع الاشتباك.

وأكدت قوات الأمن الكردية أن الحادث أسفر عن مقتل 11 عنصرا من الدورية وجرح اثنين آخرين، مقابل مقتل مقاتل وجرح آخر في صفوف قوات "الآسايش".

من جانبه، أكد مصدر عسكري سوري مقتل 11 من عناصر الأمن العسكري وإصابة ستة آخرين من حماية مطار القامشلي، مضيفا أن 7 من عناصر قوات الأمن الكردية قتلوا جراء الاشتباك.

واتهم المصدر قوات "الأسايش" بنصب كمين للدورية أثناء تنفيذها عملية تبديل العناصر عند حاجز دوار الوفاء بشكل دوري، مشيرا إلى أن القوات الكردية أغلقت سوق القامشلي وقطعت الطرق المؤدية إلى المدينة وتتجمع حول المربع الأمني الخاضع لسيطرة الحكومة.

بدورهم، أوضح شهود عيان لمراسلنا أن الاشتباك بين عناصر الأمن الكردي وقوات الدفاع الوطني التابعة للجيش السوري احتدم على خلفية الخلاف بين الإدارة الكردية والسلطات السورية، بسبب انتخابات الإدارة المحلية واعتقال "الآساييش" للعشرات من المرشحين لهذه الانتخابات.

(روسيا اليوم)