2018 | 05:45 تشرين الثاني 14 الأربعاء
قوى الأمن: يُرجى من السائقين التروي في القيادة بسبب الأمطار لتجنّب حوادث الإنزلاق | متحدثة باسم الخارجية الأميركية: الولايات المتحدة تستنكر "بأشد العبارات" الهجمات الصاروخية من غزة على إسرائيل وتدعو إلى "وقف دائم" للهجمات على إسرائيل | مجلس الامن يعقد اجتماعا مغلقا لبحث التطورات في غزة | منسق مكافحة الإرهاب في الخارجية الأميركية: نطالب قطر ببذل جهد أكبر لوقف تمويل الإرهاب | مصادر للـ"ال بي سي": الاجتماع بين باسيل وجنبلاط ذو شقين الأول تثبيت العلاقة الثنائية والثاني تبادل الأفكار بشأن الحلول الممكنة لحل العقدة الحكومية | مصادر مطلعة على مواقف باسيل للـ"ام تي في": الحل موجود وباسيل لديه خيوط لانجاح مبادرته وهو متمسك بها | الخارجية الأميركية: نجل أمين عام حزب الله السيّد حسن نصر الله ضمن قائمة العقوبات الأميركية | العربية: واشنطن ستعلن مزيدا من العقوبات والإجراءات ضد حزب الله | "ام تي في": حزب الله لن يقبل بطرح الحريري ومصرّ على توزير نائب من النواب السنّة المستقلّين | غوتيريس يطالب الأطراف المعنية بمنع نشوب حرب جديدة في غزة | باسيل بعد لقائه جنبلاط: النبرة عالية لكنّ الجوّ جيّد | وصول باسيل للقاء جنبلاط في كليمنصو يرافقه سيزار أبي خليل |

العبادي: أحذّر من تحول الصراع السياسي إلى مسلح

أخبار إقليمية ودولية - السبت 08 أيلول 2018 - 14:48 -

عقد البرلمان العراقي اليوم السبت جلسة استثنائية لبحث الأوضاع في محافظة البصرة، برئاسة رئيس السن، محمد علي زيني .

حضر الجلسة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، مصطحبا معه وزراء الدفاع والداخلية والصحة والموارد المائية والإعمار والإسكان والبلديات، بعد الدعوة التي وجهها لهم زيني، أمس الجمعة، لمناقشة أوضاع البصرة.

وحذر العبادي من تحول الصراع السياسي بين الأحزاب إلى صراع مسلح، مشيرا إلى ضرورة عزل الجانب السياسي عن الأمني والخدمي.

وقال خلال كلمة من داخل البرلمان إن: "البصرة عامرة بمواطنينا ونواجه تحديا، جزء منه سياسي"، مبينا أن: "مطالب سكان البصرة مشروعة".
وأضاف: "هناك موافقة على استثناء البصرة من بعض الفقرات من قرار تنفيذ الموازنة والقرارات الحكومية".

من جهته، قال وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي إن: "الوزارة أصدرت أوامر واضحة بحماية المتظاهرين منذ بداية شهر تموز الماضي"، مشيرا إلى أن الضباط وعناصر الشرطة في البصرة بحاجة إلى الدعم.

وأضاف الأعرجي في كلمته خلال جلسة البرلمان الاستثنائية: "ستجري تغيرات في بعض القادة الأمنيين من أجل إعطاء فرصة لاستيعاب الموقف في البصرة"، مشددا على ضرورة حماية السفارات والقنصليات العربية والدولية.

وفي سياق متصل، أوضح وزير الموارد المائية العراقية ظافر عبد الله أن: "النقص بالخدمات متراكم عبر السنين في البصرة"، وقال إن: "مسؤولية الوزارة تقتصر على تزويد المحافظات بالمياه، أما معالجتها فتخضع لمؤسسات أخرى".

واعترف عبد الله على: "وجود حالات تلوث بشبكات توزيع المياه".

وتشهد المحافظة منذ أشهر تظاهرات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات الحياتية الرئيسية وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء.

وتطورت الاحتجاجات إلى تدخل القوات الأمنية، ما أدى إلى مقتل 3 متظاهرين وإصابة 50 آخرين، كما تم حرق مبان حكومية ومقرات تابعة لأحزاب بالمحافظة، إضافة إلى القنصلية الإيرانية.

من جهتها، أصدرت قيادة العمليات المشتركة في العراق أوامر بتخويل القوات الأمنية للتعامل بحزم مع "أعمال الشغب" التي رافقت التظاهرات في البصرة، وحماية المؤسسات العامة والخاصة.

(روسيا اليوم)