2018 | 18:47 أيلول 26 الأربعاء
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي: النظام الإيراني ظل لسنوات مصدر قلق للمجتمع الدولي ويجب مساءلة نظام الأسد وتحميله مسؤولية استخدام الاسلحة الكيماوية | ليبانون فايلز: مديرية المخابرات تفرج عن مدير صفحة olba aviation محمود المصري بعد التحقيق معه في قضية تسريب معلومات عن رحلة رئيس الجمهورية إلى نيويورك | الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي: إيران وحزب الله يقدمان دعما ماليا ولوجيستيا للحوثيين | ماكرون: مساعدة إيران لـ"حزب الله" والحوثيين بالصواريخ البالستية أمر مثير للقلق | الرئيس عون: لماذا أتى قرار حجب المساعدات عن الأونروا؟ فهل انتهت معانات اللاجئين لينتهي دور الأونروا أم أن الهدف من تعطيل دورها هو التمهيد لإسقاط صفة اللاجئ وفرض التوطين؟ | الرئيس عون: أعيد تأكيد موقف بلادي الساعي لتثبيت حق العودة الكريمة والآمنة والمستدامة للنازحين الى أرضهم والرافض كل مماطلة في هذا الملف أو ربطه بحل سياسي | عون: موجات النزوح تتدفق الى لبنان وقد حاول بلدنا قدر إمكاناته تأمين مقومات العيش الكريم للنازحين لكن الأعداد الضخمة وتداعياتها تجعل الاستمرار في تحمّل هذا العبء غير ممكن | الرئيس عون: الأمم المتحدة مدعوّة إلى تعزيز حماية حقوق الإنسان في العالم ولبنان يؤكّد أنّ النظرة إلى هذا الموضوع هي نظرة إلى حرية الفرد في المجتمع | وزير الخارجية التركية: تطبيق اتفاق إدلب سيؤدي إلى تعزيز الأمن والاستقرار في سوريا | مصادر "المركزية": أكثر من طرح قيد الدرس يركز على "كمية" و"نوعية" الحقائب التي يمكن ان تسند للقوات والحل قد يتمثل في تخلي عون عن نيابة رئاسة مجلس الوزراء لصالح معراب | مصادر سياسية للـ"المركزية": اتصالات يضطلع بها الحريري مع القوى السياسية انطلقت في الساعات الاخيرة حصلت وراء الكواليس بحثا عن اقتراحات يمكن ان تساعد في تذليل العقبات | لقاء بين باسيل ومساعدة وزير الخارجية الاميركية لشؤون اللاجئين في مقر اقامته في نيويورك |

إيطاليا تسقط في فخ التعادل على أرضها أمام بولندا

أخبار رياضية - السبت 08 أيلول 2018 - 14:39 -

على ملعب ريناتو ديلار في مدينة بولونيا، خاض المنتخب الإيطالي الذي غاب عن مونديال روسيا 2018 وعن النهائيات العالمية للمرة الأولى منذ عام 1958، أول مباراة تنافسية ضمن مسابقة رسمية بإشراف مدربه الجديد روبرتو مانشيني الذي استلم المهمة في أيار/مايو الماضي.

واختار مانشيني مزيجاً من الخبرة المتمثلة بالمهاجم المثير للجدل ماريو بالوتيلي والقائد الجديد جورجيو كييليني وليوناردو بونتشي، وعنصر الشباب أمثال فيديريكو برنارديسكي ولورنزو بيليغريني.

قدم المنتخب الإيطالي أداء رتيبًا في الشوط الأول ولم يسدد أي كرة باتجاه مرمى منافسه الذي كان الطرف الأفضل والاخطر، لا سيما في الشوط الأول.

ولعب بالويتلي كرأس حربة يسانده لورنزو إينسينيي يساراً وفيديركو برنارديسكي يميناً، لكن الأول كان معزولاً تمامًا لا سيما في الشوط الأول حيث لم يلمس الكرة سوى 10 مرات فقط وبالتالي لم يشكل أي خطورة على مرمى الحارس لوكاش فابيانسكي قبل أن يخرج بعد مرور ساعة وبدا مصاباً.

كاد المنتخب البولندي يفتتح التسجيل بعد تبادل الكرة بين هدافه روبرت ليفاندوفسكي وزميله في خط الهجوم بيوتر زيلنسكي الذي انفرد بالحارس الشاب جانلويجي دوناروما الذي تألق في التصدي لمحاولته (4).

ثم حاول غريغورز كريشوفياك ومرة جديدة تدخل دوناروما منقذا الموقف (27)، بيد أن الأخير وقف عاجزاً بعد لعبة مشتركة رائعة بين ليفاندوفسكي الذي مرر كرة عرضية داخل المنطقة ليقابلها مهاجم نابولي الإيطالي زيلنسكي على الطاير داخل الشباك الإيطالية (40).

وتحسن أداء المنتخب الإيطالي في الشوط الثاني لا سيما بعد دخول فيديركو كييزا الذي حصل على ركلة جزاء إثر عرقلته داخل المنطقة من قبل ياكوب بلاشيكوفسكي، فانبرى لها جورجينيو مدركاً التعادل لمنتخب بلاده (78).

وحاول كل من المنتخبين البحث عن هدف الفوز في الدقائق الأخيرة لكن من دون جدوى.