2018 | 06:55 أيلول 26 الأربعاء
أزمة القروض الاسكانية أشدّ تعقيداً! | جنبلاط: أخالف عون والحريري في موضوع الإستقرار والليرة | السياسة الخارجيّة... والخوف من "الزحطات" | المَوْتورون الذين أقلَقوا الجبل... اشطبوهم من المَحضر! | إعتصامات بالجملة في رياض الصلح... إرفعوا الظلم عنّا | يُصرّون على قتل اللبنانيّين... | عندما دخل لبنان في المحظور... | ماذا يجري بين عين التينة ومعراب؟ | هاكوب ترزيان: اقرار القانون المقترح بفتح اعتماد بقيمة 100 مليار ليرة بموازنة 2018 سيبقى منتقصا ان لم تؤلف الحكومة بأسرع وقت لترسيم السياسة السكنية خلال 6 اشهر | مدير عام الطيران المدني محمد شهاب الدين ينفي لليبانون فايلز انّه وافق على اي طلب رسمي قُدّم من اجل الاستحصال على رخصة تسمح بتصوير الطائرات لأنها ترتيبات امنية بالتنسيق مع جهاز امن المطار | ماكرون لليبانون فايلز: المبادرة الفرنسية لمساعدة لبنان في الخروج من مأزقه هي تسريع حل الأزمة السياسية في سوريا وأيضا المؤتمرات الثلاث التي عقدناها | وسائل إعلام عراقية: سماع دوي انفجار كبير وسط أربيل |

السفارة الإيرانية في بغداد تنفي دعوتها لرعاياها بمغادرة البصرة

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 07 أيلول 2018 - 22:29 -

نفت السفارة الإيرانية في بغداد صحة الأنباء المتداولة بشأن دعوتها لرعاياها بمغادرة البصرة بعد تعرض قنصليتها في المدينة للحرق من قبل متظاهرين.

وقال مصدر مسؤول في السفارة الإيرانية لدى بغداد فضل عدم الكشف عن اسمه، لـ "السومرية نيوز" إن "أنباء دعوة السفارة للمواطنين الإيرانيين بمغادرة محافظة البصرة فورا بسبب المظاهرات غير صحيحة".

وقبل ذلك، أصدرت الخارجية الإيرانية، مساء اليوم الجمعة، بيانا بشأن تعرض قنصليتها في البصرة لهجوم من قبل بعض المتظاهرين، أكدت فيه أن "استهداف البعثات الدبلوماسية أمر مرفوض ويضر بمصالح العراق وعلاقاته مع دول العالم".

وعبرت الخارجية عن أسفها الشديد لوقوع الهجوم، مضيفة أنها تتفهم مطالب المتظاهرين في البصرة، لكن مهاجمة القنصلية "لا تتصل بشعارات التظاهر ولا المطالبة بالخدمات والماء".

ووصفت الهجوم بـ"تطور غير مرض لا ينسجم مع واجب الضيافة الوطنية للبعثات".

وطالبت الخارجية الإيرانية الحكومة العراقية باعتقال المسؤولين عن حرق قنصليتها ومحاسبتهم بشكل عاجل، محذرة من تخريب العلاقات بين البلدين.

كما دعت الخارجية المتظاهرين إلى تجنب الإضرار ببعثاتها، والحكومة المركزية والمحلية إلى "تعزيز حماية أمن البعثات الدبلوماسية في البصرة".

من جهتها، وصفت القنصلية الإيرانية في البصرة حرق مقرها بعمل "همجي ووحشي ومنافي للأخلاق".

وقال المسؤول الإعلامي في القنصلية الإيرانية في البصرة إن مقرها بالمدينة احترق بالكامل"، متسائلا "ما دخل القنصلية الإيرانية في أحداث العراق؟"، بحسب "السومرية نيوز".

وأضاف: "إننا لا نتهم جهة معينة بإحراق مقرنا في البصرة"، مشيرا إلى أن عملها هو تقديم تأشيرات الدخول والخدمات للمواطنين "وما حدث مناف للأخلاق".

إضافة إلى ذلك، نقلت "السومرية نيوز" عن مصدر محلي في البصرة، قوله إن طهران أغلقت منفذ الشلامجة مع العراق، كإجراء احترازي بعد حرق القنصلية.