2018 | 12:25 تشرين الثاني 19 الإثنين
نزيه نجم بعد اجتماع نواب بيروت: تم التوقيع على إخبار موجّه الى القاضي سمير حمود ضد كل من يظهره التحقيق مشاركا او محرّضا بالتعدي على الاملاك العامة والاضرار بها | وسائل إعلام فرنسية: متظاهرون فرنسيون يغلقون مخزني وقود في شمال البلاد | معلومات للـ"ال بي سي": باسيل طلب ان يحصل اللقاء اليوم مع نواب سنة 8 آذار عند عبد الرحيم مراد | وسائل إعلام تركية: تحطم طائرة مدنية مخصصة للطلعات التدريبية غرب تركيا وعلى متنها شخصان لم يحدد مصيرهما | وزير التعليم الاسرائيلي يعلن بقاءه في الحكومة مبددا احتمال اجراء انتخابات مبكرة | السفير الإيراني في العراق يهدد الحكومة والشعب العراقي بعواقب وخيمة في حال تخلي بغداد عن الواردات الإيرانية | روحاني: سياسات أميركا في الشرق الأوسط من سوريا إلى اليمن فشلت وإيران مصرة على تعزيز علاقاتها مع جيرانها | عمار حوري لـ"صوت لبنان(93.3)": باسيل يحاول تدوير الزوايا لإيجاد الحل مع الآخرين بعدما تمّ اختلاق عقدة تمثيل السنّة المستقلين في اللحظة الأخيرة قبل ولادة الحكومة | الخارجية الإيرانية: مازلنا نأمل في أن تتمكن الدول الأوروبية من انقاذ الاتفاق النووي | "طالبان" تؤكد رسميا إجراء محادثات مع الولايات المتحدة في الدوحة | حبيش لـ"صوت لبنان "(100.5): مررنا بازمات اصعب مما نمر به الان ولكن في النهاية سيكون هناك حل للملف الحكومي | هاشم لـ"صوت لبنان (93.3)": لا فكرة تبلورت حول اي مخرج ما زلنا في اطار الافكار المطروحة ولم ندخل في تفاصيلها |

الجعفري: تحرير إدلب المسمار الأخير في نعش الإرهاب بسوريا

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 07 أيلول 2018 - 21:46 -

أكد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري عزم دمشق على استعادة جميع الأراضي السورية وتحريرها من الإرهاب والاحتلال الأجنبي.

وشدد الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في محافظة إدلب السورية، اليوم الجمعة، على أن "أي تحرك تقوم به الحكومة السورية لطرد التنظيمات الإرهابية من إدلب هو حق سيادي مشروع تكفله مبادئ القانون الدولي وأحكام الميثاق وقرارات مجلس الأمن الخاصة بمكافحة الإرهاب وتفاهمات أستانا".

وأضاف أنه "لا يحق لأي دولة أو جهة كانت أن تحاول الانتقاص من هذا الحق أو المتاجرة سياسيا وإعلاميا بمعاناة المدنيين في إدلب لثني الحكومة السورية عن واجبها في إعادة الأمن والاستقرار والحياة الطبيعية إلى هذه المحافظة".

وقال الجعفري إن "الوقوف إلى جانب سوريا اليوم هو المعيار الحقيقي لإثبات حسن النوايا والالتزام بالقانون الدولي وأحكام الميثاق والمصداقية في الحرب على الإرهاب"، مشيرا إلى أنه "في ضوء المعلومات التي تم تزويد المجلس بها حول تحضير التنظيمات الإرهابية وعناصر "الخوذ البيضاء" لاستخدام مواد كيميائية بهدف اتهام الحكومة السورية واستجرار عدوان ثلاثي جديد عليها، فإن سوريا تجدد مطالبتها الدول الثلاث (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا) ذات النفوذ على التنظيمات الإرهابية لمنعها من استخدام أي أسلحة أو مواد كيميائية قد تلجأ إليها كذريعة لجلب التدخل والعدوان المباشر من قبل داعميها على سوريا".

وأكد المندوب السوري أن "الاستثمار في الإرهاب في سوريا فشل وأن تحرير إدلب من تنظيم "جبهة النصرة" والمجموعات المرتبطة به سيدق المسمار الأخير في نعشه وسيحبط آمال المراهنين عليه ممن استثمروا مليارات الدولارات فيه وممن يملأ صراخهم أروقة منظمتنا هذه على غرار ما فعلوه عندما كان الجيش السوري بصدد تحرير الأحياء الشرقية من مدينة حلب والغوطة الشرقية ودرعا وريفها".

(سانا)