2019 | 15:07 حزيران 19 الأربعاء
كنعان بعد لجنة المال: مشاركة رئيس الحكومة في الجلسة كانت موضع ترحيب من قبلنا وهي تأكيد على الفصل والتعاون بين السلطات | الحريري استقبل المبعوث الخاص للرئيس الروسي ألكسندر لارانتييف مع نائب وزير الخارجية سيرغي فرشيمين | المدعي العام الجزائري يحيل رئيس وزراء سابقا ووزيرا حاليا ووزيرين سابقين للمحكمة العليا بتهمة الفساد | "ال بي سي": باسيل بحث مع الوفد الروسي فكرة عقد مؤتمر في بيروت يُخصص لعودة النازحين السوريين | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من شارل الحلو باتجاه الكرنتينا وصولا الى نهر الموت | مصدر بالخارجية التركية لـ"الجزيرة": التقرير الأممي مهم لأنه أثبت وقوع جريمة دولية كافحنا لكشف ملابساتها | قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية تعلن تدمير طائرة حربية تابعة لحفتر بقاعدة "الوطية" الجوية | وزير خارجية ألمانيا: مخاطر اندلاع حرب في الخليج غير مستبعدة | لودريان: لا يزال هناك وقت لخفض التوتر بشأن الإتفاق النووي | وصول وفد مجلس الشورى السعودي الى عين التينة للقاء الرئيس بري | الجيش الأميركي: الهجوم على الناقلة اليابانية ناتج عن لغم بحري مشابه للألغام الإيرانية وهناك تحقيق مشترك جار مع شركائنا الإقليميين | بزي: بري شدّد على ضرورة الالتزام بآلية التعيينات التي تمّ الاتفاق عليها والبلد يحتاج لحال طوارئ اقتصادية واصلاحية |

الجعفري: تحرير إدلب المسمار الأخير في نعش الإرهاب بسوريا

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 07 أيلول 2018 - 21:46 -

أكد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري عزم دمشق على استعادة جميع الأراضي السورية وتحريرها من الإرهاب والاحتلال الأجنبي.

وشدد الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في محافظة إدلب السورية، اليوم الجمعة، على أن "أي تحرك تقوم به الحكومة السورية لطرد التنظيمات الإرهابية من إدلب هو حق سيادي مشروع تكفله مبادئ القانون الدولي وأحكام الميثاق وقرارات مجلس الأمن الخاصة بمكافحة الإرهاب وتفاهمات أستانا".

وأضاف أنه "لا يحق لأي دولة أو جهة كانت أن تحاول الانتقاص من هذا الحق أو المتاجرة سياسيا وإعلاميا بمعاناة المدنيين في إدلب لثني الحكومة السورية عن واجبها في إعادة الأمن والاستقرار والحياة الطبيعية إلى هذه المحافظة".

وقال الجعفري إن "الوقوف إلى جانب سوريا اليوم هو المعيار الحقيقي لإثبات حسن النوايا والالتزام بالقانون الدولي وأحكام الميثاق والمصداقية في الحرب على الإرهاب"، مشيرا إلى أنه "في ضوء المعلومات التي تم تزويد المجلس بها حول تحضير التنظيمات الإرهابية وعناصر "الخوذ البيضاء" لاستخدام مواد كيميائية بهدف اتهام الحكومة السورية واستجرار عدوان ثلاثي جديد عليها، فإن سوريا تجدد مطالبتها الدول الثلاث (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا) ذات النفوذ على التنظيمات الإرهابية لمنعها من استخدام أي أسلحة أو مواد كيميائية قد تلجأ إليها كذريعة لجلب التدخل والعدوان المباشر من قبل داعميها على سوريا".

وأكد المندوب السوري أن "الاستثمار في الإرهاب في سوريا فشل وأن تحرير إدلب من تنظيم "جبهة النصرة" والمجموعات المرتبطة به سيدق المسمار الأخير في نعشه وسيحبط آمال المراهنين عليه ممن استثمروا مليارات الدولارات فيه وممن يملأ صراخهم أروقة منظمتنا هذه على غرار ما فعلوه عندما كان الجيش السوري بصدد تحرير الأحياء الشرقية من مدينة حلب والغوطة الشرقية ودرعا وريفها".

(سانا)

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني