2018 | 17:08 تشرين الثاني 21 الأربعاء
معلومات للـ"ال بي سي": نواب اللقاء التشاوري اتفقوا على الاتصال وطلب موعد من الحريري | المبعوث الأميركي إلى سوريا جيمس جيفري: نريد أن تكون سوريا بسلام مع نفسها ومع جيرانها | باسيل: اقتراح القانون يميّز بين حالات الدخول خلسة للاجانب وحالات الذين انتهت اقاماتهم ويحفظ السيادة اللبنانية ويمنع حالات التسرب التي تشكل جزءا من الجريمة المنظمة | باسيل خلال الاعلان عن اقتراح قانون تعديلي يتعلق بتنظيم دخول الأجانب الى لبنان والإقامة فيه: اقتراح القانون يدعو الى ترحيل فوري لكل أجنبي يدخل خلسة وتشديد العقوبة على مهربي الاشخاص | الخارجية الفرنسية: نتشاور مع حلفائنا الأوروبيين بشأن إجراءات واضحة بحق المسؤولين عن قتل خاشقجي | لجنة الدفاع تتابع الاثنين تعديل بعض أحكام قانون السير الجديد | باسيل: نتوقف باحترام عند ذكرى استشهاد بيار الجميّل الذي احبّ لبنان وعمل لأجل استعادة سيادته وساهم في صنع الامل للشباب اللبناني | الرئيس بري دعا الى جلسة للجان النيابية المشتركة الخميس المقبل | جعجع: الاستقلال يبقى ناقصا طالما بقي القرار الاستراتيجي العسكري الأمني خارج الدولة وطالما بقي سلاح خارج الدولة | المشنوق: لو قرأوا مسيرة الشهيد الحريري في لبنان وسوريا وإيران لكنّا وفّرنا الكثير من الحروب والدمار والصراعات التي لا تنتهي | الكرملين يندد "بالضغوط القوية" التي مورست خلال عملية انتخاب رئيس الإنتربول | الحريري في ذكرى اغتيال الشهيد بيار أمين الجميل: نتذكر الصديق الوفي والمناضل الشريف من اجل حرية لبنان وديمقراطيته واستقلاله الرحمة لروح بيار وارواح كل شهدائنا |

محكمة تركية تقضي بسجن زعيم المعارضة الكردية 4 سنوات

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 07 أيلول 2018 - 21:11 -

أصدرت محكمة تركية، حكمها بالسجن نحو أربع سنوات لزعيم المعارضة التركية صلاح الدين دميرتاش، وفق ما أعلنه حزبه "الشعوب الديمقراطي".

وأضاف الحزب الذي كان يرأسه دميرطاش قبل اعتقاله، أن قرار المحكمة جاء بالسجن أربع سنوات وثمانية أشهر؛ لإدانته بـ"الدعاية الإرهابية".

واعتقل ديمرطاش منذ عامين، في تشرين الثاني/ نوفمبر 2016، وقد رشحه حزبه للانتخابات الرئاسية، التي أجريت في 24 حزيران، وفاز فيها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بولاية رئاسية ثانية، في حين حصل دميرتاش على 8,4 في المئة فقط من الأصوات.

وكتب الحزب على "تويتر": "بسبب مدافعتهما عن السلام، حُكم على دميرتاش بالحبس أربع سنوات وثمانية أشهر، وعلى سري ثريا أوندر ثلاث سنوات وستة أشهر"، منددا بـ"سياسة حرب" تنتهجها الحكومة التركية، وفق تعبيره.

وأوندر نائب سابق عن الحزب، يُحاكم مع دميرتاش في القضية ذاتها في إسطنبول.

ودميرطاش متهم بممارسة أنشطة "إرهابية"، وملاحق في ملفات عدة أخرى، قد يعاقب فيها بالسجن لمدة قد تصل إلى 142 عاما، في إطار القضية الرئيسة.

وتتهم السلطات التركية حزب الشعوب الديمقراطي بأنه الواجهة السياسية لحزب العمال الكردستاني، المصنف في تركيا وأوروبا "كمنظمة إرهابية".

ومن سجن إدرين، حيث يقبع منذ توقيفه، أعلن دميرتاش في مؤتمر عبر الفيديو: "لن نتراجع، سنواصل الدفاع عن السلام"، بحسب ما نقل عنه حزبه.