2019 | 16:34 شباط 20 الأربعاء
قيومجيان لـ"أخبار اليوم": سنطلب غدا الالتزام بما تتضمنه البيان الوزاري والقوات شاركت في الحكومة انطلاقا من نية للعمل ولا رغبة لديها بالمشاكل | قاسم هاشم لـ"أخبار اليوم": من المفترض ان تكون انطلاقة الحكومة تضامنية فلننتظر كلام السفيرة الاميركية ليس جديدا لكنه مرفوض ومؤسف ان يصدر من السراي | اعادة فتح الطريق محلة سوق السمك الكرنتينا والسير عاد الى طبيعته | حسن مراد لـ"أخبار اليوم": لن تكون جلسة الغد "حامية" "كلو تمام" وبحسب اتفاق الطائف العلاقة مع سوريا يجب ان تكون جيدة لا بل ممتازة | مرجع مطلع لـ"اخبار اليوم": لا اتجاه لوضع خطة شاملة استراتيجية لان جميع الاطراف وان تألفت الحكومة ما زالت في مرحلة انتظار | سلامة يحض على إخراج ليبيا من حالة "الانسداد السياسي" | "التحكم المروري": قطع الطريق بالاطارات المشتعلة في محلة سوق السمك الكرنتينا من قبل بعض المحتجين وحركة المرور كثيفة في المحلة | جعجع لـ"المركزية": الاشارتان غير المشجعتان المتمثلتان بزيارة الغريب لسوريا وموقف بو صعب في مؤتمر ميونخ لا يبعثان الا على القلق ازاء مستقبل العمل الحكومي | جعجع لـ"المركزية": امنيتي ان يعود حزب الله الى لبنانيته ويسلم سلاحه الى الجيش ويضع كل قدراته العسكرية في عهدة المؤسسات الشرعية | لافروف: التهديد الاميركي للجيش الفنزويلي هو انتهاك لميثاق الامم المتحدة و تدخل في الشؤون الداخلية لفنزويلا | الرئيس عون: لا سلطة أمنية أعلى من سلطة الجيش والقوى الأمنية ونخشى أن يكون ما نشهده على حدودنا الجنوبية من قيام كيان قومي يهودي مبرراً لتقسيم سوريا | "الاناضول": إسرائيل تهدم منزلين فلسطينيين بالقدس الشرقية بداعي البناء دون ترخيص |

بالفيديو والصورة: أحرقوا مقر القنصلية الإيرانية في البصرة

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 07 أيلول 2018 - 20:20 -

أضرمت مجموعات محتجين في البصرة جنوب العراق، اليوم الجمعة، النيران بمقر القنصلية الإيرانية في المدينة التي تشهد منذ أيام عدة تظاهرة احتجاجية حاشدة ضد السلطات العراقية.

وقال مصدر أمني لـ"روسيا اليوم": "إن المتظاهرين كانوا يحتشدون بالقرب من القنصلية منذ ظهر اليوم، وقبل غروب الشمس قرروا اقتحامها رغم الإجراءات الأمنية المتخذة من قبل السفارة والقوات الأمنية العراقية".

وأضاف أن "المتظاهرين أحرقوا إطارات السيارات في محيط القنصلية، وهناك أعمدة دخان خرجت من المبنى ولم نتأكد منها".

بدورهم، نشر ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي صورا وأشرطة فيديو وهي تظهر ألسنة نيران ودخانا متصاعدا من موقع القنصلية الإيرانية في حي البراضعية الراقي في جنوب شرق مركز المدينة.

وتشهد البصرة العراقية منذ عدة أيام احتجاجات جماهيرية غاضبة تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى بين المتظاهرين.

وقد تم خلال الاحتجاجات إحراق مقار ومكاتب معظم الأحزاب والحركات السياسية، فضلا عن تكرار إحراق ديوان المحافظة، وكذلك دار استراحة ديوان المحافظة.

وعلى خلفية هذه التطورات فرضت القوات الأمنية في البصرة حظرا شاملا على التجوال في عموم مناطق المحافظة في إطار ردها على إحراق عدد كبير من مقار الأحزاب السياسية.

وفي وقت سابق من اليوم أضرم محتجون النار في ديوان محافظة البصرة الواقع في منطقة الساعي ضمن مركز المنطقة، وذلك للمرة الثالثة منذ بدء الاحتجاجات.

وأعلنت قيادة العمليات العسكرية في البصرة العراقية أن مسؤولين أمنيين فرضوا حظرا للتجول على المدينة بأكملها وسط احتجاجات عنيفة.

وبحسب البيان، قوات الأمن ستعتقل أي شخص تمسك به في الشارع وقت سريان الحظر.

وأضرم محتجون النار في القنصلية الإيرانية في المدينة في وقت سابق اليوم الجمعة.

من جهة ثانية، اعلنت مصادر أمنية وطبية محلية إن محتجا قتل وأصيب 11 في مظاهرات بالبصرة.

ودعت السفارة الإيرانية في العراق رعاياها إلى مغادرة مدينة البصرة بعد تعرض قنصليتها للإحراق من قبل متظاهرين، فيما وصفت القنصلية الهجوم بـ"الوحشي والمنافي للأخلاق".

واستنكرت الخارجية الإيرانية في بيان أصدرته اليوم الجمعة تعرض قنصليتها في البصرة لهجوم من قبل بعض المتظاهرين، وأكدت أن "استهداف البعثات الدبلوماسية أمر مرفوض ويضر بمصالح العراق وعلاقاته مع دول العالم".

وعبرت الخارجية عن أسفها الشديد لوقوع الهجوم، مضيفة أنها تتفهم مطالب المتظاهرين في البصرة، لكن مهاجمة القنصلية "لا تتصل بشعارات التظاهر ولا المطالبة بالخدمات والماء".

ووصفت الهجوم بـ"تطور غير مرض لا ينسجم مع واجب الضيافة الوطنية للبعثات".

وطالبت الخارجية الإيرانية الحكومة العراقية باعتقال المسؤولين عن حرق قنصليتها ومحاسبتهم بشكل عاجل، محذرة من تخريب العلاقات بين البلدين.

كما دعت الخارجية المتظاهرين إلى تجنب الإضرار ببعثاتها، والحكومة المركزية والمحلية إلى "تعزيز حماية أمن البعثات الدبلوماسية في البصرة".

وقال المسؤول الإعلامي في القنصلية الإيرانية في البصرة إن مقرها بالمدينة احترق بالكامل"، متسائلا "ما دخل القنصلية الإيرانية في أحداث العراق؟"، بحسب "السومرية نيوز".

وأضاف: "إننا لا نتهم جهة معينة بإحراق مقرنا في البصرة"، مشيرا إلى أن عملها هو تقديم تأشيرات الدخول والخدمات للمواطنين "وما حدث مناف للأخلاق".

إضافة إلى ذلك، نقلت "السومرية نيوز" عن مصدر محلي في البصرة، قوله إن طهران أغلقت منفذ الشلامجة مع العراق، كإجراء احترازي بعد حرق القنصلية.

حرق القنصلية الايرانية في #البصرة pic.twitter.com/XGrfJAO8nq