2019 | 08:47 شباط 21 الخميس
غوايدو: سنبحث مع سويسرا تجميد حسابات الحكومة الفنزويلية | ارسلان مغردا: زيارة الغريب إلى سوريا إنجاز مهم في مقاربة ملف النزوح بشكل عملي وجدّي وواقعي بعيداً عن الغوغائية والارتجال | ارتفاع حصيلة حريق مبنى في بنغلاديش إلى 69 قتيلًا وفقد عشرات | "الجمهورية": ثمة قراراً متّخذاً من قبل مستويات مسؤولة في الدولة بعدم إدخال العامل الايراني في ملف الكهرباء لا من قريب ولا من بعيد فهو غير مطروح أصلاً | التحكم المروري: حركة المرور ناشطة من المدينة الرياضية جسر الكولا نفق سليم سلام باتجاه الوسط التجاري | قوى الامن: ضبط 982 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 124 مطلوباً بجرائم مخدرات ونشل وسرقة واطلاق نار بتاريخ الامس | مصادر وزارية لـ"الجمهورية": ملف الكهرباء سيشكل النقطة الاساس في عمل الحكومة خصوصاً انّ مختلف الجهات السياسية قد ألزمت نفسها بأن لا عودة الى الوراء في هذا الملف | "الجمهورية": من بين القرارات التي سيصدرها المجلس الدستوري اليوم قراراً يقضي بقبول الطعن بالنائب ديما جمالي عن دائرة طرابلس | حركة المرور كثيفة من الكوستا برافا باتجاه الاوزاعي | مصادر "الشرق الاوسط": مؤشرات أولية توحي بأن هناك توجهاً لتصوير أي إنجاز لوزير الصحة الجديد على أنه تقصير من قبل الوزير السابق ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول وجود نية لممارسة سياسة تشفٍّ | نزيه نجم لـ"الأنباء": الإيجابيات التي تميز بها حزب الله مؤخرا وأهمها إعطاء الثقة للحريري واعتذاره أمام الهيئة العامة لمجلس النواب عن كلام الموسوي بحق الرئيس الراحل بشير الجميل ليس دليل ضعف | السلطات البنغلادشية: أكثر من 56 قتيلا إثر اندلاع حريق في مبنى سكني في دكا يُستخدم مخزناً لمواد كيميائية |

الشرطة الأثيوبية تكشف سرّ مقتل مدير مشروع سد النهضة

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 07 أيلول 2018 - 19:18 -

فجرت الشرطة الإثيوبية، مفاجأة من العيار الثقيل، في قضية مقتل مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي سيمجنيو بيكيلي، الذي عثر عليه ميتا في سيارته في أديس أبابا يوم 26 تموز الماضي.

قال زينو جمال رئيس مفوضية الشرطة الاتحادية في إثيوبيا للصحفيين: "كشف التحقيق أنه استخدم سلاحه وقتل نفسه".

ونظم العشرات مسيرة بعد موت سيمجنيو بيكيلي في العاصمة وفي مسقط رأسه وعبروا عن اعتقادهم أنه قُتل وطالبوا بالقصاص.

وكان سيمجنيو واجهة سد النهضة الذي تبلغ تكلفته أربعة مليارات دولار والمشيد على نهر النيل والذي تعتبره إثيوبيا حجر الزاوية في مسعاها لأن تصبح أكبر مُصدر للكهرباء في أفريقيا.

وتمضي إثيوبيا في تنفيذ المشروع رغم معارضة مصر التي تخشى أن يؤثر على سريان النيل مصدرها الرئيس للمياه. وفي حزيران تعهد زعيما مصر وإثيوبيا بحل الخلافات بين البلدين سلميا.

واكتمل بناء نصف السد في الوقت الراهن لكن الحكومة تقول إنه مصمم لإنتاج ستة آلاف ميغاوات من الكهرباء بعد اكتماله.

وتخشى القاهرة من تأثير سلب محتمل لسد النهضة على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل والمقدرة بـ55.5 مليار متر مكعب.