2018 | 01:35 أيلول 22 السبت
وزير خارجية إيران: إدارة ترامب تهديد حقيقي لمنطقتنا وللسلام والأمن الدوليين | وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: أخبرنا الإيرانيين أننا سنتحرك فورا إذا تعرضنا لأي هجوم حتى لو من قبل وكلائهم وسنرد على الفاعل الأساسي | طعن ثلاثة رضع وبالغين اثنين في مركز لرعاية الأطفال في نيويورك | دونالد ترامب: سأترأس اجتماع مجلس الأمن الدولي حول إيران الأسبوع المقبل | رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أكثر إنسانية منه | نيكي هايلي: إيران داست على سيادة لبنان | مستشار رئيس الحكومة لشؤون النازحين السوريين نديم المنلا للـ"ال بي سي": عقبات العودة هي في التمويل والضمانات التي على الحكومة السورية تأمينها | ممثلة مفوضية اللاجئين ميراي جيرار للـ"ال بي سي": العودة مرهونة بارادة النازحين السوريين انفسهم | جوني منير للـ"ام تي في": ليس هناك مبادرة فرنسية لحل العقدة الحكومية وانما تحرك للسفير الفرنسي الذي حمل رسالة من ماكرون إلى الرؤساء الثلاثة للاسراع بتشكيل الحكومة | ابي خليل للـ"ال بي سي" عن ازمة الكهرباء: وزارة المال حجزت الاموال وهي في اطار تحويل السلفة الى مؤسسة كهرباء لبنان | مصادر ديبلوماسية فرنسية للـ"ام تي في": فرنسا لا تملك خريطة طريق لحل أزمة التشكيل والرئيس ماكرون لن يلتقي الرئيس عون ضمن الجمعية العمومية للامم المتحدة | مصادر الـ"ام تي في": الرياشي لم يتناول موضوع تشكيل الحكومة مع الرئيس عون ولم يكن موفدا من جعجع ولم يحمل اي رسالة من معراب |

دمشق: ادعاءات لندن في قضية سكريبال تأتي في سياق تلاشي الثقة بأفعال بريطانيا

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 07 أيلول 2018 - 18:39 -

أعربت وزارة الخارجية السورية عن تضامن دمشق مع موسكو بشأن قضية تسميم رجل الاستخبارات الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا.

وأكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية لوكالة "سانا" الرسمية السورية أن "سوريا تعبر عن تضامنها مع روسيا التي رفضت بشكل قاطع الادعاءات والأكاذيب البريطانية حول استخدام مزعوم لمواد كيميائية سامة من قبل الاتحاد الروسي".

واعتبرت الخارجية السورية أن "الادعاءات البريطانية المفبركة تأتي في سياق تلاشي ثقة شعوب العالم بأفعال الحكومة البريطانية وسياساتها الهدامة في مختلف المجالات".

ويأتي ذلك على خلفية توجيه بريطانيا اتهامات لروسيا بالوقوف وراء الهجوم على رجل الاستخبارات الروسي السابق والعميل المزدوج سيرغي سكريبال وابنته يوليا في بريطانيا في مارس الماضي، وذلك في أعقاب صدور تقرير الشرطة البريطانية الذي جاء فيه أن الشخصين المشتبه بضلوعهما في القضية هما مواطنان روسيان. كما نشرت الشرطة اسميهما وصورا لهما.

وجدير بالذكر أن روسيا رفضت مرارا الاتهامات الموجهة إليها بشأن قضية سكريبال، مشيرة إلى أن بريطانيا لم تقدم أي أدلة تدعم ادعاءاتها وترفض تقديم أي مواد خاصة بالقضية.

(سانا)