2019 | 09:43 كانون الثاني 19 السبت
حواط لـ"صوت لبنان(93.3)": الموقف المتشتت بين الرئاسات اللبنانية بالموضوع الليبي ساهم في التدني بمستوى التمثيل في القمة والتفاهم حول هذا الموضوع كان يجب أن يتم منذ 4 سنوات | التحكم المروري: طريق ضهر البيدر سالكة أمام جميع المركبات باستثناء الشاحنات | قوى الأمن الداخلي: ضبط 826 مخالفة سرعة زائدة أمس | التحكم المروري: طريق جزين كفرحونة مقطوعة بسبب تكون طبقة من الجليد | عضو في اللقاء التشاوري لـ"الجمهورية": "اللقاء" يريد من المعنيين بالتأليف اي رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف ان يتخذا قراراً واضحاً باعطاء اللقاء حقّه في التمثيل واللقاء لن يتدخل في أي تفاصيل أُخرى | قطب نيابي لـ"الجمهورية": الحكومة يمكن ان تُؤلّف في اي وقت في حال وافق المعنيون على تمثيل "اللقاء التشاوري" واعتمدوا وحدة المعايير في تمثيل جميع الافرقاء السياسيين في الحكومة | قطب نيابي لـ"الجمهورية": ما يعوق تأليف الحكومة هي العوامل الداخلية وليس الخارجية التي يحاول بعض الداخل التذرّع بها للتهرّب من تقديم ما هو مطلوب منه من تنازلات | التحكم المروري: طريق ترشيش - زحلة مقطوعة أمام جميع الآليّات بسبب تكوّن طبقة من الجليد | الجمهورية: الجانب الإقليمي سيغلب على الشأن الداخلي في خطاب الرئيس عون وسيركز على الدور المطلوب من الجامعة العربية مكرراً ما تضمنته خطابات سابقة له والمواقف الداعية الى تعزيز دور الجامعة | ياسين جابر لـ"الشرق الاوسط": الرئيس بري لم يكن يوماً ضدّ القمة لكنه اقترح تأجيلها لشهرين لأن لبنان ليس مؤهلاً لاستضافتها بسبب غياب الحكومة | انتخاب زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي في السويد رئيسا للوزراء للمرة الثانية | إصابة ضابط و12 شخصا في أحداث شغب مباراة "الإسماعيلي" و"الإفريقي التونسي" |

وسام الشرف الفرنسي من رتبة فارس للدكتور أنطوان معلوف

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 07 أيلول 2018 - 17:43 -

أعلنت ادارة مستشفى المشرق سن الفيل (المستشفى الفرنسي في المشرق) منح الجمهورية الفرنسية المدير العام للمستشفى الدكتور أنطوان معلوف، وسام الشرف الفرنسي من رتبة فارس "لعطاءاته الطبية والانسانية ودوره المهم في توثيق العلاقات بين فرنسا ولبنان"، في احتفال يقام للمناسبة في اوتيل "دو كاسيني" في باريس في 11 ايلول الحالي، في حضور السفير اللبناني في باريس رامي عدوان وعدد من الشخصيات السياسية والديبلوماسية والاكاديمية، حيث يقوم وزير الدولة الفرنسية للشؤون الخارجية ووزير التحول الايكولوجي سباستيان لو كورنو بتقليد معلوف الوسام باسم الجمهورية الفرنسية.

ويعد هذا الوسام أرفع وسام فرنسي تمنحه الجمهورية الفرنسية لجدارة مستحقه في المزايا المدنية والعسكرية، وقد وضع هذا الوسام لأول مرة سنة 1802 من قبل الامبراطور نابليون بونابرت، واحتفظ به من جميع الحكومات والانظمة السياسية في فرنسا حتى اليوم.