2019 | 16:17 نيسان 21 الأحد
أفادت غرفة التحكم المروري أن حركة المرور كثيفة على طريق فيطرون - ميروبا - حراجل بالاتجاهين | الخارجية الروسية : هجوم سريلانكا يؤكد الحاجة لتوحيد جهود المجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب | طريق ضهر البيدر سالكة امام المركبات ذات الدفع الرباعي | إيران تدين العمليات الإرهابية في العاصمة السريلانكية ولا سيما الهجوم على الكنائس | شدياق للـ"ام تي في": نأمل مع قيامة يسوع ان تكون مؤشرات لقيامة لبنان ليستعيد ثقة المجتمع الدولي | تجمع المهنيين في السودان: لم نصل لاتفاق مع المجلس العسكري بشأن أسماء أعضاء الحكومة | الراعي: نؤيد تحرير القضاء من تدخلات اي مرجعية سياسية أو مذهبية ومن التعدي على صلاحياته من اي جهة امنية وندعو لتنقية الجسم القضائي من الداخل | البطريرك الراعي في عظة عيد الفصح: نرجو هذا العيد ان يكون عيد رجوع جميع اللاجئين والنازحين الى اوطانهم للتخفيف على كاهل لبنان من عبئهم | الرئيس عون من بكركي: بعد الكهرباء سننصرف الى الخطة الاقتصادية ثم معالجة موضوع البيئة ولبنان سيزدهر وسيخرج تدريجياّ من الصعاب التي تواجهه | الرئيس عون من بكركي: نمرّ اليوم بأزمة وتتمّ معالجتها ونتأمل أن تنتهي في أسرع وقت ومن ليس لديه الخبرة لإنهائها فليتفضّل إلى بعبدا ونحن نقوم بإنهائها له | ارتفاع محصلة اعتداءات سريلانكا إلى 129 قتيلا | الرئيس عون يلتقي البطريرك الراعي قبيل قداس عيد الفصح في بكركي |

المالية الأميركية تعاقب 4 شخصيات و5 كيانات بينها في لبنان لتعاونها مع سوريا

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 07 أيلول 2018 - 09:11 -

فرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على 4 شخصيات و5 كيانات في سوريا ولبنان والإمارات بسبب تعاونها مع السلطات السورية.

وقالت وزارة المالية الأمريكية، في بيان أصدرته ليلة الخميس إنها أدرجت هذه الجهات في قائمتها للعقوبات بسبب أنشطتها الخاصة بـ"تنفيذ العمليات المالية وتوريدات الوقود والأسلحة للنظام السوري".

وتعليقا على هذه الخطوة، تعهد وزير المالية الأمريكي، ستيفن منوتشين، في البيان، بأن "الولايات المتحدة ستواصل استهداف كل من ينفذ عمليات مالية مع نظام الأسد القاتل".

وأوضحت المالية الأمريكية أن العقوبات فرضت اليوم على شركة "Abar Petroleum" (مقرها في لبنان)، التي عملت على توريد النفط للموانئ السورية، وشركتي "Nasco Polymers" (مقرها في لبنان) و"Sonex Investments" (مقرها في الإمارات) لتغطية إيصال المنتجات النفطية إلى سوريا من خلال القيام بدور الوسيط في عملية نقلها، و"International Pipeline Construction" (مقرها الإمارات)، التي اسهمت في تنفيذ العمليات المالية للحكومة السورية، وكذلك شركة "Qatirji Company"(مقرها في سوريا)، التي اتهمتها الولايات المتحدة بتسهيل الاتجار بالنفط بين النظام السوري وتنظيم "داعش".

كما شملت العقوبات الأمريكية 3 مواطنين سوريين ولبنانيا لتعاونهم مع السلطات السورية في عمليات خاصة بتجارة النفط أو توريد الأسلحة.