2019 | 16:56 كانون الثاني 18 الجمعة
طرقات اليمونة مع بتدعي ودار الواسعة سالكة للسيارات المجهزة | العربية: تظاهرات في حي الصحافة جنوب الخرطوم والمحتجون يغلقون الشوارع | تعطل سيارة اخر نفق المطار باتجاه بيروت سببت بازدحام مروري وتم رفعها من قبل دراج | مصادر "المركزية":في خضم حرب تناتش الحصص الحكومية المسيحية تراقص تفاهم معراب جديا على حبال الكباش الحكومي إلى حد إعلان باسيل صراحة أن "التفاهم بيننا وبين القوات معلق" | عازار لـ"المركزية": لا يجوز تحميل الرئيس عون مسؤولية انخفاض مستوى التمثيل في القمة لكن عندما نرى أن هناك من ينزل علم دولة عربية ليستبدله بعلم لحزب فمن يكون الملام؟ | الدفاع المدني: رفع الثلوج المتراكمة على طريق (زحلة-ترشيش) | الشرطة النرويجية: القبض على مواطن روسي للاشتباه في تورطه في عملية الطعن بأوسلو | "سانا": مقتل 20 مدنيا بينهم أطفال ونساء جراء قصف لطيران التحالف الدولي على دير الزور شرقي سوريا | وزير الشؤون الخارجية والتعاون الموريتاني: قمّتنا الرابعة تعتمد على بناء الإنسان ولابد من العمل لبناء منظومة عربية مندمجة وتوفير الأمن يمثل شرطًا لتحقيق التنمية | وزير الصناعة اليمني محمّد الميتمي: الحرب العبثية في اليمن أنتجت واقعاً مأساوياً على جميع الصّعد والحكومة تعمل في وضع صعب ومعقّد | فريد هيكل الخازن للـ"ام تي في": "التيار الوطني الحر" يتحمّل مسؤولية التعطيل في ملفّ الحكومة نتيجة تمسّكه بالوزير رقم 11 ونحن كفريق مسيحي لن نرضى بإعطائه هذا الوزير | الخارجية الأميركية: بومبيو يلتقي كبير مفاوضي كوريا الشمالية في وقت لاحق اليوم |

المالية الأميركية تعاقب 4 شخصيات و5 كيانات بينها في لبنان لتعاونها مع سوريا

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 07 أيلول 2018 - 09:11 -

فرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على 4 شخصيات و5 كيانات في سوريا ولبنان والإمارات بسبب تعاونها مع السلطات السورية.

وقالت وزارة المالية الأمريكية، في بيان أصدرته ليلة الخميس إنها أدرجت هذه الجهات في قائمتها للعقوبات بسبب أنشطتها الخاصة بـ"تنفيذ العمليات المالية وتوريدات الوقود والأسلحة للنظام السوري".

وتعليقا على هذه الخطوة، تعهد وزير المالية الأمريكي، ستيفن منوتشين، في البيان، بأن "الولايات المتحدة ستواصل استهداف كل من ينفذ عمليات مالية مع نظام الأسد القاتل".

وأوضحت المالية الأمريكية أن العقوبات فرضت اليوم على شركة "Abar Petroleum" (مقرها في لبنان)، التي عملت على توريد النفط للموانئ السورية، وشركتي "Nasco Polymers" (مقرها في لبنان) و"Sonex Investments" (مقرها في الإمارات) لتغطية إيصال المنتجات النفطية إلى سوريا من خلال القيام بدور الوسيط في عملية نقلها، و"International Pipeline Construction" (مقرها الإمارات)، التي اسهمت في تنفيذ العمليات المالية للحكومة السورية، وكذلك شركة "Qatirji Company"(مقرها في سوريا)، التي اتهمتها الولايات المتحدة بتسهيل الاتجار بالنفط بين النظام السوري وتنظيم "داعش".

كما شملت العقوبات الأمريكية 3 مواطنين سوريين ولبنانيا لتعاونهم مع السلطات السورية في عمليات خاصة بتجارة النفط أو توريد الأسلحة.